ما هو اضطراب الهلع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
ما هو اضطراب الهلع

اضطراب الهلع

اضطراب الهلع عبارة عن حالة مرضية نفسية مزمنة ومُضعفة، وهي من اضطرابات القلق الشائعة جداً التي يجهلها عدد كبير من الأشخاص حتى الأطباء من مختلف التخصصات والمجالات، وتكون بإصابة المريض بنوبات خوف شديدة من الموت، والخروج من البيت، أو فقدان الوعي أو العقل، وتتكرر هذه النوبات بشكلٍ مفاجئ ومتكرر، ومتزامن، وغير متوقع، كما تقترن بشعور الخطر وفقدان السيطرة على الجسم أو النفس دون وجود مصدر حقيقي وواضح للخطر أو الشعور بالخوف، ويحدث اضطراب الهلع نتيجة خلل دماغي في إفراز بعض السيالات العصبية.


أعراض اضطراب الهلع

  • خفقان القلب بسرعة كبيرة، واهتزاز في عضلة الصدر اليسرى بسبب شدة نبضات القلب وتسارعها.
  • ارتجاف الأطراف أو الإحساس بالرعشة والارتجاف، بالإضافة إلى الإحساس بالاختناق، وضيق مجرى التنفس، وآلام في منطقة الصدر.
  • الشعور بالدوار والغثيان وعدم الاتزان، وثقل في الرأس، وصداع متكرر، والارتباك والقلق والتوتر.
  • الشعور بهبات من البرودة والحرارة في جسم الإنسان المصاب، بالإضافة إلى الشعور بالضعف والخدران والتعرق.


أسباب الإصابة باضطراب الهلع

لا يُوجد سبب واضح ومحدد لاضطراب الهلع، بل يوجد مجموعة من العوامل التي تجعل من شخص معين أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب، ومن أهم هذه العوامل ما يلي :

  • الوراثة : إنَّ إصابة أحد أشخاص العائلة خاصة الأقارب من الدرجة الأولى يزيد احتمالية إصابة الإنسان باضطراب الهلع.
  • المرحلة العمرية: يُصيب هذا المرض الأشخاص في أوائل العشرينات من عمرهم.
  • الجنس: ينتشر اضطراب الهلع عند النساء أكثر من الرجال بمرتين.
  • عوامل أخرى: إنَّ تناول المخدرات والمواد الكحولية تزيد نسبة الإصابة باضطراب الهلع، وكذلك الأمر عند التعرض لصدمة أو ضغط حياتي.


علاج اضطراب الهلع

  • مضادات الاكتئاب: تزيد مضادات الاكتئاب من مستوى مادة سيروتونين في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى ضبط وظيفة الجهاز العصبي المركزي المستقل في الجسم، وبشكلٍ عام ينصح الأطباء بأنواع مختلفة من الأدوية المضادة للإكتئاب مثل: مجموعة البنزوديازيبين، وحاصرات بيتا الشائعة التي تقلل خفقان القلب والإصابة باضطرابات الهلع المزمنة.
  • العلاج النفسي الذاتي: يلجأ العديد من الأشخاص إلى علاج اضطراب الهلع بطرق ذاتية ونفسية، ومن أهم هذه الطرق : المعرفة والقراءة والتثقيف الصحي، والعلاج السلوكي المعرفي من خلال تعديل أفكار المصاب، ويتم ذلك بحضور جلسات أسبوعية تستغرق حوالي 30 - 50 دقيقة يومياً، ومحاولة حل المشاكل الشخصية بشكلٍ ذاتي.


فيديو عن اضطراب نوبات الهلع

للتعرف على المزيد من المعلومات الهامة حول نوبات الهلع شاهد الفيديو.