ما هو الذهب الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٥
ما هو الذهب الأسود

الذهب الأسود أو Black Gold ما هو إلّا البترول Petrol أو النفط، وأحياناً يُطلق هذا المصطلح على الفحم الحجريّ. وتسميته بهذا الاسم تأتي من أهميّته وتأثيره في مُختلف نواحي الحياة إلى درجة أنّهُ يقارن بقيمة الذهب، ولذلك تَمّ إطلاق اسم الذهب الأسود على هذه الثروة، وشابه النفط الذّهب أيضاً بأنّهما كانا محطّ صراع الآخرين كي يحصلوا عليهما، فالنفط ليس مُهماً فقط في الوقود؛ بل يدخل أيضاً في العديد من الصناعات التي يُطلق عليها الصناعات البتروكيميائيّة.


وقد نتج النفط من خلال تعرّض الكائنات البحريّة وعضياتها وما تحتويه من عوالق ونباتات تعيش فيها وغيرها من بقايا الكائنات الحيّة النباتيّة والحيوانيّة وغيرها عاشت في العصور الجيولوجيّة القديمة إلى الدفن تحت سطح الأرض لمسافاتٍ عميقة جداً، وتعرّضها كذلك إلى الضغط والحرارة الكبيرة والشديدة في أعماق الأرض ومع مرور ملايين السنين. وبذلك يُعدّ النفط من مصادر الطاقة غير المُتجدّدة وبالتالي فهو مُعرّض للنضوب والانتهاء مع الاستهلاك المستمر له، وهذا ما يجعله أيضاً عملةً ثمينةً؛ إذ إنّ العالم بأسره يعتمد على النفط أو على الذهب الأسود في مجالات حياته المختلفة.


والنفط هو عبارة عن سائل سميك وكثيف ويكون لونه أسوداً ومائلاً قليلاً إلى اللون الأخضر، وهو يتكوّن من مجموعة من الهيدروكربونات المُعقّدة والتي تتشكل لتكوّن سلسلةً من الألكانات. ويتمّ استخراج النفط من القشرة الأرضيّة وتحديداً من الطبقة العُليا منها. وتعتمد درجة النقاء وشكل وتركيبة النفط على المكان الذي تَمّ استخراجه منه. والنفط مادةٌ قابلة للاشتعال ولذلك فإنّ المُعدات التي تستخرجه والخزانّات التي تحفظه وتنقله تكون حساسة جداً ومجهّزةً بطريقة خاصة وتكون خاضعةً دائماً للمراقبة، وتحت ضغط ودرجة حرارة مُعيّنة.


وكما ذكرنا فإنّ النفط يُعدّ من أهم مصادر الطاقة في العالم وأكثرها استهلاكاً، فهو يستخدم في عمليّة توليد الطاقة الكهربائيّة وكذلك في تسيير وسائل النقل المُختلفة من الحافلات والسيارات والطائرات وغيرها، وكذلك يُستخدم في تشغيل المصانع المختلفة. وللنّفط استخدامات أخرى مُختلفة؛ حيث إنّه يُستخدم كمادة خام في مجال الصناعة، وهو يدخل في مجال الصناعات البلاستيكيّة والأقمشة كالنايلون والجلود الصناعيّة والحرائر الصناعيّة وغيرها، وهو أيضاً يدخل في الصناعات الدوائيّة وفي صناعة الأسمدة والمبيدات الحشريّة المختلفة وغيرها من الصناعات. وتعدّ أمريكا من أكثر الدول المُستهلكة للنفط؛ فهي تستهلك لوحدها حوالي ربع الإنتاج العالمي من النفط، ويقدّر استيراد الولايات المتحدة الأمريكيّة من النفط ما يقارب 75% لتغطّي احتياجاتها منه.