ما هو السبب المباشر للحرب العالمية الاولى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٨ مارس ٢٠١٨
ما هو السبب المباشر للحرب العالمية الاولى

الحروب هي من أكثر المآسي التي قد يتعرّض لها أي إنسان عبر تاريخ حياته، فقد دمّرت الحروب وجه الأرض وأتعبت المخلوقات وعلى رأسهم الإنسان، فالحرب شيء بشع للغاية يهدف إلى إلحاق الضرر بأكبر عدد من الناس، لفرض السيطرة ونيل القوّة والنفوذ وإرضاء الأمراض النفسيّة التي تنمو وتترعرع على مناظر الأشلاء والجثث؛ فهذه الأمراض النفسيّة هي التي خلقت الطغاة والمتجبّرين، الّذين لم يتركوا جهداً لرعايتها عن طريق تحطيم الآخرين تحطيماً نهائياً. من أبشع أشكال الحروب الّتي شهدتها البشريّة في العصر الحديث وربّما أيضاً على مر العصور هما: الحربان العالميّتان الأولى والثانية، واللتان اجتاحتا العالم شرقاً وغرباً وحصدتا أرواح الملايين من الناس ممّن لا ذنب لهم إلّا أنّهم قد تواجدوا في هذه الحياة.


الحرب العالميّة الأولى

شبّت الحرب العالميّة الأولى بين القوى المتصارعة الأوروبية وذلك في بدايات القرن العشرين وتحديداً في العام 1914 من الميلاد. واستمرّت لمدّة 4 سنوات؛ حيث وضعت الحرب أوزارها في العام 1918 ميلادية، وقد سمّيت هذه الحرب بأسماء متعدّدة ومختلفة منها: الحرب العظمى والعالميّة والأوروبيّة كما أُطلق عليها الأمريكان.


الأطراف المتصارعة في هذه الحرب كانت من القوى العظمى في العالم، فمن جهة كانت قوّات الحلفاء والتي ضمّت المملكة المتّحدة، وفرنسا، والإمبراطوريّة الروسيّة، وإيرلندا، والعديد من الدول الأخرى، وكانت هذه القوّة في مقابل دول المركز والّتي ضمّت الدولة العثمانية سابقاً، بالإضافة إلى المملكة البلغاريّة، والإمبراطوريّة النمساويّة المجريّة، والإمبراطوريّة الألمانيّة، والعديد أيضاً من الدول الأخرى؛ حيث وقعت هذه الحرب في القارة الأوروبيّة، بالإضافة إلى إفريقيا والشرق الأوسط والجزر في المحيط الهادي، بالإضافة إلى المحيط الأطلسي والصّين، وقد امتدّت إلى مقابل السواحل الأمريكيّة سواء السواحل الشماليّة أم السواحل الجنوبية.


إنّ السبب المباشر لهذه الحرب هو الأزمة الدبلوماسيّة التي خلقت بين الإمبراطوريّة النمساويّة المجرية والمملكة الصربيّة بإعلان الأولى الحرب على الثانية عقب اغتيال ولي العهد النمساوي فرانز فرديناند هو وزوجته على يد أحد الطلاب الصرب خلال زيارتهما للعاصمة البوسنية سراييفو، وذلك في الثامن والعشرين من شهر يونيو في العام 1914 ميلادية، وهذا الإعلان أدّى إلى ظهور التحالفات التي امتدّت إلى العالم أجمع؛ حيث انتشرت القوّات المتصارعة في كافة مناطق العالم وبدأت المعارك هنا وهناك.


وراح ضحيّة لهذه الحرب المجنونة التي نشبت في العالم أجمع تسعة ملايين مقاتل من كافّة الجنسيّات المتصارعة، بالإضافة إلى حدوث مصائب خلال هذه الحرب والّتي وصلت إلى حد جرائم الحرب.