ما هو الشغف

ما هو الشغف

تعريف الشغف

يمكن تعريف الشغف (بالإنجليزية: Passion) على أنه ميلٌ قويٌ نحو نشاطٍ ما بذاته، يستثمر الإنسان فيه وقته وجهده إيمانًا منه بأهمية هذا النشاط أو حباً فيه، وتأتي أهمية الشغف بممارسة الإنسان لأنشطة معينة تعمل على تشكيل الملامح الأساسية لهويته بشكل أو بآخر. [١]

ومن الجدير الإشارة إليه أنّ الشغف بأنواع معينة من الأنشطة لا يتوقف عند حدود الانخراط فيها بل يتعداه إلى أن يصبح جزءًا متأصلًا في هوية الإنسان وسبيلًا لتعريفه عن ذاته.[١]

أنواع الشغف الرئيسية

يدرس علماء النفس الشغف عن طريق نموذج ثنائي يقسّم الشغف إلى نوعين أساسيين، وهما كالآتي:[٢]

  • شغفٌ متناغمُ

يتشكل الشغف المتناغم (بالإنجليزية: Harmonious Passion) عند اختيار الإنسان لنشاط ما يحبّ القيام به بشدة مع التركيز على الجوانب الأخرى من حياته أو مع قيامه بالأنشطة الأخرى التي عليه القيام بها.

  • شغفٌ استحواذي

أما الشغف الاستحواذي أو الوسواسي (بالإنجليزية: Obsessive Passion) فيتشكل عند عدم قدرة الإنسان على منع نفسه من القيام بالأنشطة التي يحبها وبالتالي ينغمس فيها للدرجة التي قد تؤثر على حياته.

كيفية اكتشاف الشغف وتنميته

يسهّل المختصّون على الآخرين إيجاد شغفهم عن طريق تقسيم رحلتهم لإيجاده إلى خطوات متسلسلة، وهي كالآتي:[٣]

  • بحث الإنسان في داخله عما يحب لا عمّا هو جيد في عمله؛ ويقصد به تلك الأنشطة التي تجلب له السعادة والطاقة الإيجابية عند ممارستها.
  • تحديد نقاط القوة والأنشطة أو المهارات التي يتميز فيها الشخص ويبدع فيها مقارنة بغيره.
  • تطوير المهارات والقدرات نحو الاحتراف، عن طريق التسجيل في الدورات وحضور ورشات العمل أو من خلال العمل التطوعي.
  • التحدث مع الآخرين عما يحبون فعله، وعن رحلتهم في إيجاد ما هم شغوفون به والتعلم منه وكسب الخبرات والحصول على أفكار مختلفة من وحي قصصهم.
  • وضع هدف وخطة لممارسة مجال الشغف بشكل أكبر كالتخطيط لما سيتم القيام به في أوقات الفراغ وفي السنة القادمة أو العطلة الصيفية، بعيدًا عن ضغوطات العمل الحالي مثلًا.

علامات الوصول للشغف

يبحث الإنسان عن شغفه ولكن كيف يمكنه معرفة أنه قد وصل لشغفه في نشاط أو مجال معين؟ هنا من المهم معرفة أن النجاح في أمر ما يحتاج إلى الطاقة والجهد والخطة الصحيحة، وفي الحقيقة يمكن للإنسان أن يعمل لسنوات كشخص ناجح ومتميز ولكن ما السرّ في الشغف؟[٤]

يعرف الإنسان أنه شغوف بأمر حين حين يودّ المزيد من الجهد في القيام به، فهو يصل إلى النجاح ولكنه يرغب في بذل المزيد والمزيد، كما أن الإنسان الشغوف يتطور بشكل أسرع من غيره في المجال الذي يعمل فيه، إنه يعمل بجدّ على تطوير مهاراته وبذل المزيد في سبيل الوصول للمزيد من النجاح والحقيقة أنه رغم الجهد والتعب فهو يشعر بسعادة وطاقة وحماس.[٤]

صفات الشخص الشغوف

يتحلى الأشخاص الشغوفين بعدد من المزايا والصفات، ومنها ما يأتي:[٥]

  • يأخذون أفكارهم وعواطفهم ورغباتهم على محمل الجدّ.
  • يعرفون أنفسهم ونقاط قواتهم وضعفهم جيدًا لأنهم مطلعون على أنفسهم من الداخل.
  • يضعون مبادئ ومعالم واضحة لطريقتهم في الحياة ويحترمون أنفسهم.
  • يملكون تصورًا واضحًا حول طبيعة الحياة التي يريدونها أو يرغبون بالوصول إليها.
  • يواجهون مخاوفهم وندباتهم الداخلية بشجاعة وصبر.
  • يطلعون على كل ما يهمهم ويناسب شغفهم في الحياة.
  • يثابرون في سبيل الوصول للإبداع في المجالات التي هم شغوفين بها.
  • يتقبلون الحياة والعقبات ويتعاملون مع المواقف بروح رياضية.

المراجع

  1. ^ أ ب Robert Vallerand (21-3-2012), "The role of passion in sustainable psychological well-being"، springeropen.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  2. Robert Vallerand (08-2015), "The Psychology of Passion: A Dualistic Model"، oxfordscholarship.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  3. Beverly D. Flaxington (25-06-2018), "Finding Your Passion"، www.psychologytoday.com, Retrieved 05-02-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How Do You Know If You’ve Discovered Your Passion?", observer, Retrieved 27/4/2022. Edited.
  5. Barrie Davenport (3-6-2014), "10 Things People With Passion Do Differently"، pickthebrain.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
69 مشاهدة
للأعلى للأسفل