ما هو الموقع الجغرافي

ما هو الموقع الجغرافي

مفهوم الموقع الجغرافي

الموقع الفلكي والموقع الثّابت وكذلك الموقع المُطلَق هي مُصطلحات تُطلَق على الموقع الجغرافي، كما أنّ تعريف الموقع الجغرافي هو تحديد مكان معيّن بالنّسبة لخطوط الطّول ودوائر العرض، فمثلاً إذا أردنا تحديد موقع الوطن العربي، فإنّه يقع بين دائرتي عرض 38 درجة شمالاً ودرجتين جنوباً، وبين خطّي الطّول 60 درجة شرقاً و 16 درجة غرباً، وتُساعد إحداثيّات خطوط الطّول والعرض على تحديد الموقع المُطلَق لمكانٍ ما بدقّةٍ، فمثلاً الموقع الذي يقع على درجة صفر غرباً على خطّ الطّول و51 درجة شمالاً على خط العرض يظهر أنّ هذا الموقع قريبٌ من خط غرينتش في إنجلترا.[١][٢]


خطوط الموقع الجغرافي على الخريطة

تُرسم دوائر العرض كاملةً حول الكرة الأرضيّة بشكلٍ موازٍ لخطّ الإستواء من الشّمال والجنوب وكلّما اتّجهنا نحو القطبين تصغر هذه الدّوائر، وهنالك خطوط عرض أساسيّة على الخريطة، وهي:[٣]

  • خط الاستواء: وهو أكبرها، وتكون أشعّة الشّمس عموديّةً عليه مرّتين في السّنة.
  • المداران: وهما دائرتان تتعامد أشعّة الشّمس مرّة في السّنة على كلٍ منهما، والمدار الشّمالي يُعرف بمدار السّرطان، والمدارالجنوبي يُعرَف بمدار الجدي.
  • الدّائرتان القطبيّتان: تكون إحداهما في شمال الكرة الأرضيّة والآخر في الجنوب.
  • القطبان: وهما النّقطتان الموجودتان على طرفي محور الاْرض.


أهمية الموقع الجغرافي

إنّ للموقع الجغرافي دورٌ مهمٌ في توزيع المباني العمرانيّة من مبانٍ ريفيّةٍ ومدنيّةٍ، ويؤثّر أيضاً في توزيع السّكان، وكذلك الإنتاج الزّراعيّ ونوعه في الأقاليم، فبُعد الأقاليم عن خط الاستواء مثلاً يؤثر في طبيعة النّباتات وحتّى نوع الحيوانات الّتي تعيش فيه، ويصل تأثيره إلى نشوء الحضارات وتمدّنها، فنرى على سبيل المثال أنّ الجزء الشّماليّ من الكرة الأرضيّة قد قامت فيه حضارات كبيرةٌ ومدنٌ ذات تطوّرٍ ونشاطٍ اقتصاديٍّ كبيرٍ؛ إلا أنّنا لا نرى ذلك التّقدم والتّطور في الجزء الجنوبيّ من الكرة الأرضيّة.[٤]


مفهوم الموقع الجغرافي الطبيعي

هو موقع المكان من النّاحية الجغرافيّة الطّبيعيّة كالتّضاريس، وللموقع الجغرافيّ الطّبيعيّ مجموعةٌ من العناصر التي تؤثّر فيه، منها المناخ والتّركيب الجيولوجي وشكل سطح الأرض (وديانٍ وسهولٍ وجبالٍ)، وكذلك المسطّحات المائيّة (محيطات، ومستنقعات، وبحار)، وأيضاً النّبات الطّبيعيّ (الحشائش والنّباتات الصّحراويّة والغابات)، وكلّ هذه العناصر تؤثّر في الشّكل الخارجي والدّاخلي للأقاليم، فنرى عند المناطق ذات السّهول الخصبة والمياه الوفيرة مراكز للإعمار البشري على مرّ الزمان.[٥]


مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي - البشري

إنّ مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي - البشري تشكّل على يد بارانسكي الجغرافي الروسي عام 1929م؛ وذلك أثناء دراسته للأقاليم والمدن، وهذه النّظريّة تُعدّ إحدى الإنجازات الجغرافيّة الاقتصاديّة السّوفيتيّة خلال الفترة الاشتراكيّة؛ إلّا أنّ أوّل من استخدم مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي هو الفرنسي إلكين، ويرى بارانسكي أنّ الموقع الجغرافي الاقتصادي هو العلاقة ما بين منطقةٍ معيّنةٍ وما بين مجموعة العناصر الاقتصاديّة خارج هذه المنطقة والتي تُحيط بها.[٦]


الموقع الجغرافي للوطن العربي

كما تحدّثنا سابقاً، فإنّ الوطن العربي يقع بين دائرتي عرض 38 درجة شمالاً و درجتين جنوباً، وبين خطّي الطّول 60 درجة شرقاً و 16 درجة غرباً، وهذا يعني أنّ معظم الوطن العربي يقع في الجزء الشّمالي من الكرة الأرضيّة؛ حيث يحتلّ 40 دائرة عرض، في حين أنّ أربعة أخماس الوطن العربي يقع في النّصف الشّرقي من الكرة الأرضيّة، أمّا باقي الوطن العربي (الخمس الباقي) يقع في الجزء الغربي من الكرة الأرضيّة.[٢]


إنّ الوطن العربيّ يتوسّط العالم ويربط بين قارّاتٍ ثلاثةٍ، وهي: إفريقيا، وآسيا، وأوروبا، وهو يُشرِف على مجموعةٍ من المسطّحات المائيّة، ويُسيطر على مياه البحر الأحمر والخليج العربي وكذلك البحر الأبيض المتوسّط، ونجد في الوطن العربي تنوعاً مناخياً نظراً لوقوعه بين درجتي عرض 2 درجة جنوباً و38 درجة شمالاً، وهذا ما يجعل المناطق الشّماليّة منه ذات مناخٍ معتدلٍ وباردٍ، ولأجل موقعه المميز نجد الكثير من الحضارات قد قامت على أرضه.[٧]


المراجع

  1. "location", www.nationalgeographic.org, Retrieved 8-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب كفاية حسن (13-11-2014)، "الموقع الجغرافي للوطن العربي"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2018. بتصرّف.
  3. سعد الخرسان (12-12-2012)، "دوائر العرض وخطوط الطول"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2018. بتصرّف.
  4. ممدوح الدبس (2014)، "مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي- البشري، وأهميته كعامل في تحديد بنية الإقليم الاقتصادي وتخصصه ووظائف مراكزه العمرانية (إقليم الساحل السوري ومدنه نموذجاً) "، مجلة جامعة دمشق، العدد الاول والثاني، المجلد 30، صفحة 741. بتصرّف.
  5. ممدوح الدبس (2014)، "مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي- البشري، وأهميته كعامل في تحديد بنية الإقليم الاقتصادي وتخصصه ووظائف مراكزه العمرانية (إقليم الساحل السوري ومدنه نموذجاً) "، مجلة جامعة دمشق، العدد الاول والثاني، المجلد 30، صفحة 743. بتصرّف.
  6. ممدوح الدبس (2014)، "مفهوم الموقع الجغرافي الاقتصادي- البشري، وأهميته كعامل في تحديد بنية الإقليم الاقتصادي وتخصصه ووظائف مراكزه العمرانية (إقليم الساحل السوري ومدنه نموذجاً) "، مجلة جامعة دمشق، العدد الاول والثاني، المجلد 30، صفحة 744-745. بتصرّف.
  7. يحيى نبهان (2010)، أطلس الوطن العربي، عمان -الاردن: دار يافا. اطّلع عليه بتاريخ 8-1-2018. بتصرّف.
1243 مشاهدة
Top Down