ما هو الموقع الفلكي

ما هو الموقع الفلكي

الموقع الفلكي

إنَّ الموقع الفلكي هو عبارة عن تحديد وصف للأماكن المتعلقة ببعضها في الفضاء عن طريق علم الفلك والعلوم الفيزيائية الأخرى، وذلِك باستخدام علم الرياضيات وإعطاء كل موقع رقماً مُعيناً يُسمّى بالإحداثي، وهذا الإجراء يُسمى بنظام الإحداثيّات، ولهذا النظام نقطة مرجعيّة واحدة أو أصل إطار مرجعي واحد، وهوَ عادةً ما يكون موقع الراصد أو مركز الأرض أو الشمس أو درب التبانة، وتُسمّى أي مسافة أو مكان يقع بين الموقع ومنشؤه الرئيسيّ في الفضاء بمتجه الشعاع أو السهم.[١]


إنَّ تحديد المواقع يتم أيضاً على سطح الكرة الأرضية بزاويتين وهيَ خطوط الطول والعرض، وارتفاع الموقع فوق أو تحت مستوى سطح البحر، والمستوى المرجعي الطبيعيّ على الأرض هوَ خط الاستواء، والمحور المرجعي الطبيعي هو الدوران القطبي.[١]


أهمية الموقع الفلكي

تشمل أهمية الموقع الفلكي ما يأتي:[٢]

  • معرفة أنماط دوران الرياح على سطح الأرض.
  • معرفة وتحديد مناطق الحرارة الرئيسية للأرض.
  • معرفة بُعد أيّ موقع عن خط الاستواء.
  • العثور على موقع أيّ مكان على وجه الأرض
  • قياس الموقع والوقت باستخدام معيار واحد.


تحديد المسافات الفلكيّة

إنّ حجم الجسم الذي تتم رؤيته في الفضاء لن يكونَ سوى قطر زاوية دون تحديد مسافته، كذلِكَ لن يكون بالإمكان تحويل سطوع النجم إلى لمعانه أو قوته المشعة الحقيقيّة، لذلِكَ يُعتبر تحديد المسافات من الأعمال المركزيّة والرئيسيّة بعلم الفلك، وتبدأ عملية تحديدها بتقديم قاعدة التثليث عن طريق معرفة قطر الكرة الأرضية.[٣]


إنّ تحديد بعض المسافات الموجودة داخل النظام الشمسي يتم بشكل أفضل من خلال توقيت انعكاسات الرادار، أو عن طريق الليزر في حالة تحديدها في القمر، أمّا بالنسبة للكواكب الخارجيّة فلا يزال يُستخدم التثليث لمعرفة مسافاتها، وبالنسبة للمواقع التي تكون أبعد من النظام الشمسي فيتم استخدام التثليث لتحديد مسافاتها إلى أقرب النجوم إليها، فيكون قطر مدار الأرض هوَ خط الأساس والتحولات في زاوية المنظرهي الكميات المقاسة.[٣]


الموقع الفلكي للوطن العربي

يقع الوطن العربي بين دائرتي عرض 2 جنوبًا و38 شمالًا، وبين خطي طول 16 غربًا و60 شرقًا، وبذلك يمر الوطن العربي ب40 دائرة عرض يقع معظمها في نصف الكرة الشمالي، بينما يمر أربعة أخماس خطوط الطول للوطن العربي في نصف الكرة الشرقي، ويقع الخمس الأخير في النصف الغربي من الكرة الأرضية.[٤]


الموقع الفلكي لقارة آسيا

تقع قارة آسيا بين دائرتي عرض 10 جنوبًا عند الجزر الأندونيسية، و81 شمالًا عند الطرف الشمالي لجزيرة كومسوموليتس في المحيط المتجمد الشمالي، وبين خطي طول 23 شرقًا عند مرتفعات الأورال في غرب آسيا، و170غربًا عند أقصى الطرف الشمالي الشرقي للقارة حيث مضيق بيرنك، ويُشار إلى أنّ قارة آسيا تُعدّ من أكبر قارات العالم من حيث المساحة، كما تضمّ 60٪ من سكانه.[٥]


الموقع الفلكي لقارة أوروبا

تقع جميع الدول الأوروبية بين دائرتي العرض 35 و72 شمالًا، وبين خطي الطول 25 غربًا و65 شرقًا، ويُشار إلى أنّ أوروبا تُعدّ ثاني أصغر قارة، ويُذكر أنّ أرخبيل سفالبارد في النرويج يُعدّ أقصى نقطة في شمال أوروبا، أمّا في أقصى الجنوب فتقع جزر اليونان ومالطا.[٦]


الموقع الفلكي لقارة أفريقيا

تقع قارة أفريقيا بين دائرتي عرض 37 شمالًا و35 جنوبًا؛ أيّ أنّها تمتد على 72 دائرة عرض، وبذلك يقع ثلثيها ضمن المناطق المدارية، كما تقع بين خطي طول 17.5 غربًا و51.5 شرقًا؛ أي تمتد على 69 خط طول، وهذا يعني أنّ معظم قارة أفريقيا تقع في النصف الشرقي من الكرة الرضية، ويُذكر أنّها تُعدّ ثاني أكبر قارة في العالم من ناحية المساحة.[٧]


الموقع الفلكي لقارة أمريكا الشمالية

تقع قارة أمريكا الشمالية بين دائرتي عرض 25 و85 شمالًا تقريباً، وتقع إلى غرب خط غرينتش بين خطي طول 30 و170 غربًا، ويُذكر أنّها محاطة بالمياه من جميع الجهات، إذ يحدّها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الشرق المحيط الأطلسي، ومن الغرب المحيط الهادي، أمّا جنوبًا فيحدها خليج المكسيك.[٨]


الموقع الفلكي لقارة أمريكا الجنوبية

تقع حدود قارة أمريكا الجنوبية بين دائرتي عرض 25 شمالًا و56 درجة جنوبًا، وبذلك فإنّ القارة تمتد على81 دائرة، أمّا بالنسبة لموقعها على خطوط الطول، فتقع القارة بين خطي طول 35 و85 غربًا، وبذلك فإنّ فرق الوقت بين شرق القارة وغربها حوالي 4 ساعات و20 دقيقة.[٩]


الموقع الفلكي لقارة أستراليا

تقع حدود قارة أستراليا بين دائرتي عرض 44 و10 جنوبًا، وخطي طول 133 و178 شرقًا، وبذلك فهي تقع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، ويحدّها من الشرق المحيط الهادي، بينما يحدها من الشمال جنوب شرق آسيا.[١٠]


ما الفرق بين الموقع الفلكي والموقع الجغرافي؟

يوجد عدة فروق بين الموقع الفلكي والموقع الجغرافي، ومنها ما يأتي:[١١]

  • يُعطي الموقع الفلكي رقماً دقيقاً لموقع أيّ مكان، أمّا الموقع الجعرافي فيُحدّد الموقع نسبة لأماكن أخرى.
  • يُحدَّد الموقع الفلكي باستخدام دوائر العرض وخطوط الطول، بينما يُحدَّد الموقع الجغرافي باستخدام الاتجاهات؛ مثل الشمال، والجنوب، والشرق، والغرب في وصف مكان واحد بالنسبة إلى مكان آخر.
  • يُمكن أن يُساعد الموقع الجغرافي على تحليل كيفية ارتباط مكانين معاً، سواء عن طريق المسافة أو الثقافة، مثلاً تتشارك البلدان المتقاربة نفس اللغة والتضاريس غالباً، بينما لا يقدم الموقع الفلكي مثل هذه المعلومات.


معلومات عن علم الفلك

علم الفلك هو من العلوم التي تختص بدراسة جميع الظواهر والكائنات غير الطبيعية خارج نطاق الكرة الأرضية، ولقد كان هذا العلم في المقام الأول مبنيّاً على أُسس مراقبة حركة الشمس والقمر والكواكب بغرض التنبؤات والأبراج والتقويم، حتى تمَّ اختراع التيليسكوب واكتشاف قوانين الحركة والجاذبية لاحقاً في القرن السابع عشر، وتمَّ البدء حينها باستخدامه للاهتمامات العلميّة والملاحة.[٣]


يُعتبر علم الفلك مُهمّاً لأنَّ النظر إلى المجرات والنجوم يُساعد الإنسان على فهم كيفيّة نشوء الكون وكيفيّة عمله، والظروف التي ساعدت بتشكيل النظام الشمسي، لذلِكَ تتم دراسته والعمل فيه بشكل مُستمر فهُنالِكَ دائماً شيء جديد لتعلمه فيه، ولغرض هذهِ الدراسات يستخدم علماء الفلك مراصد خاصة مزودة بتلسكوبات دقيقة وقوية لتُساعدهم على رؤية الأشياء البعيدة في الكون بصورة واضحة ومُكبرة.[١٢]


أصبحت المواضيع التي يتناولها هذا العلم حديثاً شاملةً وأوسع نطاقاً من ذي قبل، فهيَ تشمل النظام الشمسي، والنجوم التي تشكل درب التبانة وغيرها من المجرات البعيدة، ومع ظهور المجسات الفضائية العلمية أصبحت الأرض تُدرس كواحدة من الكواكب على الرغم من أنَّ مجال العلوم الأرضية يُعد أكثر تفصيلاً.[٣]


يمكن تحديد الموقع الفلكي لأي مكان على وجه الأرض عن طريق ما يُسمّى بالإحداثيات، أيّ باستخدام خطوط الطول ودوائر العرض، وتختلف قارات الأرض في إحداثياتها، فلكل منها دائرتي عرض وخطي طول تقع عليها، وتساهم معرفة الموقع الفلكي في معرفة توزيع الحرارة على سطح الأرض، وأنماط الرياح السائدة، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب " Astronomical Coordinate Systems", www.spider.seds.org, Retrieved 20-4-2018. Edited.
  2. " Give The Importance Of Longitudes And Latitudes", BYJUS, Retrieved 10/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث James Evans ,Michael Wulf Friedlander، "Astronomy"، www.britannica.com, Retrieved 22-4-2018. Edited
  4. كفاية حسن ميثم الياسري (13/11/2014)، "الموقع الجغرافي للوطن العربي"، جامعة بابل، اطّلع عليه بتاريخ 10/9/2021. بتصرّف.
  5. جاسم شعلان كريم الغزالي (13/3/2015)، "قارة آسيا الموقع الجغرافي والخصائص العامة"، جامعة بابل، اطّلع عليه بتاريخ 14/9/2021. بتصرّف.
  6. "Questions & Answers", vedantu, Retrieved 10/9/2021. Edited.
  7. د كمال عبدهللا حسن، جغرافية افريقيا واستراليا، صفحة 1. بتصرّف.
  8. رباب ابراهيم محمد العوادي (8/9/2019)، "الموقع والمساحة والامتداد الجغرافي لقارة امريكا الشمالية"، جامعة بابل، اطّلع عليه بتاريخ 11/9/2021. بتصرّف.
  9. جاسم شعلان كريم الغزالي (7/3/2013)، "الموقع الفلكي والجغرافي لقارة امريكا الجنوبية"، جامعة بابل، اطّلع عليه بتاريخ 10/9/2021. بتصرّف.
  10. محمد محمود (22/1/2021)، "ما هو الموقع الفلكي .. مفهوم الموقع الجغرافي والموقع الفلكي"، الموسوعة العربية الشاملة، اطّلع عليه بتاريخ 14/9/2021. بتصرّف.
  11. " location ", NATIONAL GEOGRAPHIC, Retrieved 10/9/2021. Edited.
  12. Nick Greene (8-9-2017), " Astronomy: The Science of the Cosmos "، www.thoughtco.com, Retrieved 22-4-2018. Edited
1024 مشاهدة
للأعلى للأسفل