ما هو الهضم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٢ فبراير ٢٠١٨
ما هو الهضم

تعريف الهضم

تُعرّف عمليّة الهضم بأنها عمليّة تكسير الطّعام والشّراب اللّذان يُشكلان مصدر الطّاقة للجسم، إلى جزيئات أصغر بصورة كربوهيدرات وبروتينات ودهون وفيتامينات، بحيث يُصبح الجسم قادراً على الاستفادة منها لتوفير الطّاقة للخلايا حتّى تقوم بعملها، ويقوم الجهاز الهضمي في الجسم على إتمام هذه العمليّة بشكل متكامل بين أجزاءه.[١]


أجزاء الجهاز الهضمي

يتكوّن الجهاز الهضمي من عدّة أجزاء تعمل بشكل متكامل لإتمام عمليّة الهضم، وهي:[٢]

  • الفم: يعمل الفم على تكسير الطعام ومضغه، وتقليبه مع اللعاب لهضمه إلى أجزاء أصغر يمكن للجسم امتصاصها.
  • المرئ: يقوم المرئ باستقبال الطعام من الفم وتوجيهه نحو المعدة.
  • المعدة: تقوم المعدة باحتواء الطعام ومزجه مع الإنزيمات الهاضمة ثُم توجيهه إلى الأمعاء الدقيقة.
  • الأمعاء الدقيقة: تعمل الأمعاء الدقيقة على زيادة هضم الطّعام باستخدام الإنزيمات التي ينتجها البنكرياس، والعصارة الصفراء التي ينتجها الكبد، وبعد تحويل الطعام من الشكل الصلب إلى الشكل السائل يتم توجيهه نحو الأمعاء الغليظة أو القولون.
  • البنكرياس: يعمل البنكرياس على إفراز الإنزيمات الهضمية إلى الإثني عشر، بالإضافة لإنتاج الأنسولين وإطلاقه في الدم لتنشيط عملية الأيض.
  • الكبد: يمتص الكبد المغذيات من الأمعاء الدقيقة، ويساعد على إفراز العصارة الصفراء لهضم الدهون، كما أنه يصنع المواد الكيميائيّة التي يحتاجها الجسم بواسطة ما يمتصّه من الأمعاء، بالإضافة لتخليص الجسم من السّموم.
  • المرارة: تخزن المرارة العصارة الصفراء، وتطلقها إلى الإثني عشر عندما تحتاج إلى المساعدة في هضم وإمتصاص الدّهون.
  • الأمعاء الغليظة: تقوم الأمعاء الغليظة أو القولون بمعالجة بقايا الطعام السائلة الواصلة من الأمعاء الدقيقة، وامتصاص الماء منها وتحويلها للشكل الصلب بهدف التخلص منها على شكل براز.
  • المُستقيم: يقوم المُستقيم بالرّبط ما بين القولون والشّرج، ويعمل على استقبال البُراز من القولون، ثُم يرسل الإشارات إلى الدماغ، والإحتفاظ بالبراز حتّى يتم التخلّص منه.
  • الشّرج: تتكوّن قناة الشّرج من عضلات أسفل الحوض وإثنتين من العضلات العاصرة، الداخليّة والخارجيّة، حيث تساعد هذه العضلات على التحكم في عمليّة الإخراج.


التحكّم في عملية الهضم

يتم التحكّم في عمليّة الهضم في الجسم وتوجيه مسارها من خلال العوامل الآتية:[٣]

  • الهرمونات: يتم إفراز الهرمونات من خلال خلايا بطانة المعدة والأمعاء الدّقيقة والبنكرياس، والتي تعمل بدورها على تحفيز الجهاز الهضمي على إنتاج العصارات الهاضمة، وترسل الإشارات إلى الدّماغ لتنبيهه بحالة الجسم من حيث الجوع أو الشّبع، وبذلك تنظّم عمليّة الهضم.
  • الأعصاب: تنظّم الأعصاب عمل الجهاز الهضمي بطريقتين، بالطريقة الأولى يتم التكامل ما بين الجهاز العصبي المركزي والجهاز الهضمي عن طريق إرسال الإشارات من الدماغ إلى الجهاز الهضمي للتحضّر لعمليّة تناول الطعام عند شمّ أو رؤية الطعام، فيتم تحفيز إفراز اللّعاب في الفم كخطوة تحضيريّة. وبالطريقة الثانية، تعمل الأعصاب في النظام العصبي المعويّ (بالإنجليزية: enteric nervous system) على إطلاق المواد المختلفة التي تعمل على تسريع أو إبطاء حركة الطّعام وإنتاج العصارات الهضميّة، فيتبع ذلك إرسال الإشارات التي تتحكّم بعضلات الأمعاء وتجعلها تنقبض وتسترخي بهدف دفع الطّعام من خلالها.


المراجع

  1. Nadine James, "What is Digestion? - Definition & Process"، www.study.com, Retrieved 17-1-2018. Edited.
  2. "The Structure and Function of the Digestive System ", www.clevelandclinic.org, Retrieved 17-1-2018. Edited.
  3. "Your Digestive System & How it Works", www.nih.gov, Retrieved 17-1-2018. Edited.