ما هو الوحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٩ مايو ٢٠١٨
ما هو الوحم

تعريف الوحم

يعد الوحم من الحالات الشائعة التي تعاني منها العديد من النساء خلال مرحلة ما أثناء الحمل، وهو عبارة عن رغبة شديدة في تناول نوع معين من الطعام العادي أو غير العادي، بما في ذلك الأطعمة الحلوة، أو المالحة، أو الدهنية، أو الحارة، وفي بعض الأحيان قد تشتهي الحامل بعض المنتجات الغير غذائية، ويحدث الوحم نتيجةً للتغيّرات الهرمونيّة والأيضية التي تحدث في جسم المرأة، ويرجح البعض وجود علاقة بين الوحم وجنس الجنين.[١]


أبرز عشرة أطعمة في الوحام

يبدأ الوحام عند معظم النساء في الثلث الأول من الحمل، ويصل إلى ذروته خلال الثلث الثاني من الحمل، ثم ينتهي في الثلث الثالث من الحمل،[٢]ومن أبرز الأطعمة التي تشتهيها الحامل خلال هذه الفترة ما يلي:

  • الشوكولاتة؛ تقع في أعلى قائمة الأطعمة التي تشتهيها النساء خلال الحمل، وتعد من الأطعمة التي تبهج النساء من خلال إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالابتهاج.[٣]
  • الآيس كريم؛ وُجد خلال استطلاع رأي أُجري على أكثر من ألفي امرأة حامل لموقع خاص بالأباء، أن ّحوالي 15% من النساء يتوقون لتناول الآيس كريم.[٣]
  • السكر والحلويات؛ وهي تعد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية ومن دون أية قيمة غذائية.[٣]
  • الفواكه؛ وهي قد تشير في بعض الحالات إلى وجود نقص في فيتامين سي.[٣]
  • الكاري حيث تشتهي امرأة من بين كل عشرين امرأة الكاري.[٤]
  • الفلفل والليمون.[٤]
  • اشتهاء غير الطعام، وتُعرف هذه الحالة باسم البيكا (بالإنجليزية: pica)، وهي الرغبة في تناول مواد غذائية غريبة ولكنها غير ضارة.
  • ورق التواليت، والصحف، والإسفنج، والصابون، ومعجون الأسنان، والفحم، والحجارة، والأوساخ.[٤]


نصائح لتجنب الوحام الغير صحي

هناك العديد من النصائح لتجنب الوحام الغير صحي، ومنها:[٥]

  • اتباع نمط غذائي صحي وتناول الوجبات بشكل منتظم لتجنب الشعور المفاجيء بالجوع.
  • الاحتفاظ بالوجبات الخفيفة الصحية وتناولها بين الوجبات.
  • تجنّب الذهاب للتسوق عند الشعور بالجوع.
  • اختيار الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسب قليلة من السكر وتعطي الشعور بالجوع؛ مثل الشوفان غير المحلّى، والفاصوليا المطبوخة، والحبوب الكاملة، والفواكه الطازجة، والخبز.
  • النوم لساعات كافية؛ حيث أظهرت الدراسات أنّ قلة النوم تزيد الرغبة في تناول الوجبات السريعة أكثر من الأطعمة الصحية.


المراجع

  1. ERICA WICKHAM, M.S., R.D., C.D.N. (9-1-2014), "Cravings and the Sex of Your Baby"، www.livestrong.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  2. April Newton (21-10-2015), "When Do Pregnancy Cravings Start"، www.healthline.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Siobhan Harris, "Top 10 pregnancy cravings"، www.webmd.boots.com, Retrieved 8-5-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت Siobhan Harris, "Top 10 pregnancy cravings"، www.webmd.boots.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  5. "Food cravings during pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au,11-2017، Retrieved 8-5-2018. Edited.