ما هو تليف الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٤
ما هو تليف الخصية

ما هو تليف الخصية

يعتبر تليّف الخصيّة من الأمراض الشائعة لدى الكثير من الرجال ، مما ينعكس سلبياً على حياتهم النفسية والعائلية ، فهو من أحد أسباب العقم عند الرجال ، يعرف تليّف الخصية على أنه عبارة عن حدوث إلتهاب في الخصية أو الخصيتين معاً بسبب بكتيريا أو فايروس أو فطريات يصيب منطقة البربخ تحديداً وهو القناة التي توجّد خلف الخصيّة تقوم بنقل وتخزين الحيوانات المنوية ثم ينتقل الإلتهاب للخصيتين ، يصيب تليف الخصية في الغالب الاشخاص من عمر 18 . 50 سنة.

أسباب الإصابة بتليف الخصية

1. قد يكون عن طريق بكتيريا تسمى الأشريكية القولونية .

2. قد ينتقل بسبب مرض جنسّي ينقل عن طريق العلاقات والإتصال الجنسّي .

3. بسبب تكرار أمراض في الجهاز البولي عند الرجال .

4. بسبب حدوث تشوهات خَلقيّة في الجهاز البولي مما يسهل إنتقال العدوى بسرعة .

5. التشققات التي تحدث في الجهاز البولي عند الرجال .

6. بسبب عمليات جراحيّة أُجرية سابقاً في الأعضاء التناسلية مثل إدخال قسطرة أو أ إنبوب داخل القضيب .

7. عند الأطفال غالباً مايكون بسبب فايروس معين .

8. تناول جرعات زائدة لبعض الأدوية مثل دواء الاميدرون وتكون كأعراض جانبيّة لذلّك.

أعراض مرض تليّف الخصيّة

1. ألم حاد ومستمر عند التبول خلال فترة المرض .

2. حدوث تضخم في الخصيّة أو كلاهما .

3. حدوث تصلّب في الخصية أو كلاهما .

4. ألم شديد عند لمس الخصيّة.

5. خروج بعض الإفرازات الغريبّة من فتحة القضيب .

6. تضخم في كيس الصفن الذّي يحيط بالخصيّة ويحميها .

7. حدوث القيء والغثيان أحياناًوألم في المعدّة.

8. حدوث حمى وإرهاق عام في الجسم .

تشخيص تليّف الخصيّة

يتم تشخيص مرض تليف الخصيّة من خلال الطبيب حيث يقوم بعمل فحص سريري للأعضاء التناسلية للمريض ، وأخذ عينة دم لفحصها مخبرياً، أخذ عينة من البول وإفرازات القضيب ، والتصوير الإشعاعي .

علاج تليّف الخصية

  • إعطاء المريض بتليّف الخصيّة بعض الادوية المسكنّة التي تقوم بتخفيف الألم عليه.
  • إعطاء المريض بعض المضادات الحيوية في الحلات التي يكون المرض قد حدث بسببها مثل الإلتهاب في الأعضاء البولية أو التي إنتقلت عن طريق الاتصال الجنسي ، أو عن طريقإلتهاب في أحد أعضاء الجسم وسبب تليف في الخصيّة .

يمكن لمريض تليّف الخصيّة التأقلم والتعايش مع المرض عن طريق قيامّه بما يلي : الاستراحة والابتعاد عن الاعمال الشاقة ، تناول الغذاء الصحي المتوازن ، شؤب الماء بكميات كبيرة ، القيام بعمل الكمادات الباردّة للمنطقّة المتورمّة ، الابتعاد عن الجماع خلال فترة العلاج وإن كان لابد من الجماع بحيث يكون بإستخدام الواقّي الذكرّي.