ما هو جزء عم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٣ أبريل ٢٠١٦
ما هو جزء عم

جزء عم

يعتبر القرآن الكريم أحد الكتب السماوية المقدسة، وفيه تعاليم الدين المتنوعة والمختلفة، بالإضافة إلى الحديث عن الأخلاق والعبادات والقصص التي روت حياة الأقوام السابقة والتي يستقي الإنسان منها العبرة والحكمة فيرتدع عن ارتكاب المعاصي ويتقرب لله بالطاعات، ويحصل قارئه على الأجر والثواب من الله عز وجل، ويعتبر هجر القرآن الكريم من أحد الأمور المحرمة على المسلم والمسلمة.


يتألف هذا الكتاب العظيم الذي نزل على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر، التي تعتبر من أهم الليالي التي تمر على المسلمين أينما كانوا، حيث يستجيب الله سبحانه وتعالى دعاء الناس فيها، ويقع في مئةٍ وأربع عشرة سورةٍ.


يقسم القرآن الكريم إلى عددٍ من الأجزاء والأحزاب والتي يضم كلٌ منها عدداً من السور، ولعل أبرزها جزء عم الذي يبدأ بسورة النبأ وينتهي بسورة الناس، وسمي بهذا الاسم بسبب ابتداء آيات هذا الجزء بـ "عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1) عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)"، ويتألف من سبعٍ وثلاثين سورة، وفي هذا المقال سنتحدث بشكلٍ عامٍ حول هذا الجزء.


موضوعات جزء عم

يتناول هذا الجزء من القرآن الكريم العديد من الأمور بشكلٍ يختلف عن غيره من الأجزاء الأخرى، ففي سوره القصيرة المميزة يتحدث عن الآخرة التي هي لله سبحانه وتعالى وأن على الإنسان أن يطيع الله عز وجل، والأمر كله على الإطلاق بيد الله والتذكير الدائم والمستمر بالرجوع لله وبالقيامة واليوم الآخر، بالإضافة إلى الحديث عن دلائل عظمة وقدرة الله من خلال الحديث عن الأشجار والقمر والشمس وأوقات النهار وغيرها من الأمور الأخرى التي يستطيع القارئ ملاحظتها بوضوحٍ وجلاء.


سور جزء عم

يتألف جزء عم كما أسلفنا من سبعٍ وثلاثين سورةً تتنوع بين المكية والمدنية، حيث إن المكية نزلت قبل الهجرة، أما المدنية فقد نزلت بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويعتبر هذا الجزء آخر ما يقرؤه حامل القرآن الكريم عندما يهم بالقراءة، وسوره هي سورة النبأ، والنازعات، وعبس، وسورة التكوير، وسورة الانفطار، والضحى، والليل، والشمس، والفلق، والصمد، والناس وغيرها.


حفظ جزء عم

يستطيع الشخص أن يحفظ هذا الجزء من القرآن ببساطةٍ وسهولةٍ وبسرعةٍ أيضاً، لما تتمتع به الآيات والسور بالقصر والسهولة التي تستطيع الذاكرة أن تسترجعها وتحفظها بيسر، إذا ما تم اتباع برنامجٍ معينٍ ومراجعة الآيات من بعدها، بالإضافة إلى إمكانية قراءة السور في الصلاة وبذلك ترسخ أكثر في الذاكرة.