ما هو حبل الوريد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٤ يوليو ٢٠١٧
ما هو حبل الوريد

حبل الوريد

حبل الوريد أو ما يسمّى الشريان السباتي، هو شريانان رئيسيّان أحدهما في الجانب الأيمن من الرقبة، والآخر في الجانب الأيسر، وهما شريانان منبثقان عن القوس الأبهر الموجود بجانب الرقبة؛ حتّى يزوّد الدماغ والرأس بالدماء، ويتفرّع كلّ منهما إلى شريانين: ظاهر وغائر، وقد سمّي بالسباتي من السبت، وهو النوم والراحة، واسم حبل الوريد هو المتعارف عليه عند العرب، وفي معجم لسان العرب قيل إنّه العرق الذي بين الحلقوم والعلباوين، وهو وريد فيه حياة دون أن يجري فيه دم، بل يجري فيه النَّفَس.


معنى حبل الوريد

المعنى اللغوي

يأتي معنى الوريد كما ورد في معجم المعاني الجامع، والمعجم الوسيط، بمعنى جميع العروق التي تحمل الدم الخالي من الأكسجين من الجسم إلى القلب، وجمعه أوردة، وحبل الوريد كما في المعجم هو عرقان أسفل الودجين، والودجان هما عرقان غليظان أحدهما يوجد يسار الرقبة والآخر في يمينها، ويقال إنّ النفس والنبض هما الوريدان، والأوردة أنواع: مثل الأجوفين، وهما شريانيان كبيران ينقلان الدم من أعلى الجسم إلى أسفله، والبابيّ الذي يتجمّع فيه الدم من القناة الهضميّة ويدخل الكبد، والتاجي الذي يعيد الدم من نسيج القلب العضلي إلى تجويفه، وتقول العرب بأن حبل الوريد من الوتين.


حبل الوريد في الإسلام

حبل الوريد في الإسلام هو ذلك الشريان الذي يقع على مقربة من الرقبة، والذي إن قطع مات الإنسان، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: (ونحن أقرب إليه من حبل الوريد) [سورة ق، 16]، أي أنّ الله أقرب إلى عبده من أي شيء آخر، ومن أي خواطر تراوده في نفسه، وقد جعل الله حبل الوريد في الآية للدلالة على شدّة قربه ومعرفته بدواخل الصدور، ولكنّ الإنسان لا يشعر بذلك، ولأنّه عرق يخالط القلوب مانحاً لها الحياة، كما أنّ الذين يخافون من الموت يجب أن يعلموا أنّ الموت بيد الله، ولكلّ أجل كتاب وموعد للروح ستزهق من الجسد، فمن كان مع الله كان الله معه وخفّف عنه.


أجزاء الشريان السباتي

  • الشريان السباتي الأصلي.
  • الشريان السباتي الأيمن، وهو متفرّع عن الأصلي.
  • الشريان السباتي الأيسر، وهو متفرّع عن الأصلي.
  • الشريان السباتي الظاهر، وهو الشريان الكبير في الرقبة والرأس.
  • الشريان السباتي الغائر، ويسمّى بالشريان الباطن، وله سبعة أجزاء.


أمراض الشريان السباتي

  • تضيُّق الشريان السباتي، وخاصّة بجزئه الغائر، ممّا يؤدّي إلى الموت الجزئي للدماغ.
  • متلازمة الجيب السباتي، ويحدث فيها إغماء نتيجة نقص تزويد الدماغ بالدم.
  • تصلّب الشريان السباتي، والسكتة الدماغيّة.