ما هو سبب تنميل الأطراف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ٨ يناير ٢٠١٧
ما هو سبب تنميل الأطراف

تنميل الأطراف

هو شُعور مزعج حيث يكون هناك نقصان أو فقدان للشّعور في الجلد، ويكون مَصحوباً بخدر وبشعور يشبه وخز الدبابيس على طول توزيع العَصب في طرفٍ واحد أو في طرفي الجسم. توجد العديد من الأسباب التي تُسبّب التنميل فلا يوجد أي شخص لم يجرّب شعور تنميل الأطراف في اليدين والقدمين والأصابع؛ فالتنميل هو عَرض وليس مرض، وله نوعان: مؤقّت، ودائم، وغالباً ما يكون التنميل المؤقت بسبب أسبابٍ بسيطة. [١][٢][٣]


أسباب تنميل الأطراف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى حدوث التنميل، الخلل الرّئيسيّ غالباً ما يكون في العصب؛ هذا في حالة التنميل بشكل دائم، أمّا المشاكل التي يُمكن أن ترتبط بالعصب وتؤدّي إلى حدوث تنميل هي: عطب في العصب، وضغط على العصب أو إثارته؛ حيث يُمكن أن يُصاب عصبٌ واحد ويكون سبباً لحدوث التنميل، ويُمكن أن يُسبّب وجود خلل في مجموعة من الأعصاب حدوث التنميل. غالباً الأعصاب المتأثرة هي الأعصاب الطرفية، ويُشار إلى أنّه إذا كان العرض الوحيد عند المريض هو التنميل فالسبب غالباً يكون غير خطير. من أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى حدوث تنميل الأطراف:[٣][٢][٤]

  • الجلوس أو الوقوف بوضعية مُعيّنة لوقت طويل.
  • إصابة الأعصاب؛ مثلاً إصابة العنق تؤدّي إلى الشعور بخدران وتنميل في منطقة اليد والذراع، أمّا إصابة أسفل الظهر فهي تؤدّي إلى شعور بخدران منطقة أسفل الظهر والأقدام.
  • الضّغط على الأعصاب نتيجة ورم أو تمدّد وعاء دموي رئيسي أو التهاب.
  • نقص التروية لمنطقة معينة؛ مثلاً في حالة تصلّب الشرايين أو قضمة البرد، أو التهاب الأوعية الدمويّة.
  • نقص مُستويات الكالسيوم أو البوتاسيوم أو الصوديوم في الجسم.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • تدمير الأعصاب نتيجة الأدوية الكيميائيّة، أو الكحول، أو التدخين.
  • العلاج بالإشعاع.
  • عضّات الحيوانات.
  • سموم المَأكولات البحريّة.
  • مُتلازمة النفق الرسغيّ (بالإنجليزية: Carpal Tunnel Syndrome)
  • السكريّ؛ لأن السكّري على المدى البعيد أو عندما يُهمل المريض حالته يؤدّي إلى اعتلال في الأعصاب التي تُحدث التّنميل والخدران.
  • نقص فيتامين ب12؛ لأنّ هذا الفيتامين مهم وضروري كي تؤدّي الأعصاب وظيفتها بشكلٍ سليم.
  • الصّداع النصفي أو الشقيقة.
  • التصلّب اللويحي.
  • السكتة الدماغية.
  • الاختلاجات.
  • نقص إفراز الغدة الدرقية.
  • ظاهرة رينويد (بالإنجليزية: Raynaud Phenomenon): وهي حالةٌ يصيب فيها الازرقاق والشحوب الأصابع نتيجة تقلّص الأوعية الدموية فيها بسبب التعرّض للبرد أو الضغط النفسي.
  • وجود مُشكلةٍ في إحدى فقرات الظهر القطنيّة أو العجزية، أو بسبب وجود مشكلة في أعصاب فقرات الظهر التي من المُمكن أن تكون ضاغطةً على أحد الأعصاب الموجودة في الظهر ممّا يؤدّي إلى اعتلال غضروفي، ويَنتج عنه تنميل وخَدَران في الأطراف السفليّة.
  • الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.[٥]
  • داء القوباء المَنطقية (بالإنجليزية: Shingles).
  • داء الفقار الرّقابي (بالإنجليزية: Cervical Spondylosis).
  • اضطراب الهلع.
  • السموم.


أعراض تظهر يجب عندها زيارة الطبيب

هناك أعراض إذا صاحبت التنميل يجب عندها أن يُراجع المَريض الطبيب لاحتمال وجود سبب يستوجب رعاية طبيّة عاجلة مثل:[٢][٣]

  • بدء التنميل فجأة.
  • تبع التنميل إصابة في الرأس.
  • شمل كلّاً من الذراع أو القدم.
  • صاحب له شلل أو ضعف في الأطراف.
  • صاحبه صداع حاد وشديد.
  • فقدان الوعي ولو لوقت قصير.
  • صاحبه ثقل في الكلام، وإعتام أو تغيير في الرؤية، أو ضعف أو صعوبة في المشي.


تشخيص تنميل الأطراف

الخطوة الأولى في تشخيص أيّ مرض تكون بأخذ مَعلومات كاملة عن التنميل ومكانه ومتى ظهر وهل هناك أعراض أخرى مصاحبة وهل هناك أي أدوية يأخذها المريض أو أمراض مصاب بها، ثم الفحص السريري، ويمكن أن يطلب الطبيب فحوصات مخبرية كي يكشف عن سبب التنميل بناء على المعلومات التي أعطاها المريض؛ مثل فحوصات دم الذي يمكن أن يكشف عن نقص فيتامين ب12 أو مرض االسكري أو نقص أحد العناصر، يمكن أن يطلب الطبيب أيضاً عينة من السائل النخاعي التي قد تظهر أجساماً مضادة مرتبطة بالاعتلال العصبي المحيطي، ويمكن أن يأخذ خزعة من العصب أو صورة رنين مغناطيسي أو صورة للأوعية الدموية أو صور مقطعية للعمود الفقري والرأس حسب الحالة وما تتطلب من صور وفحوصات.[٦][٢]


علاج تنميل الأطراف

علاج التنميل وأي علاج لأي مرض وخاصة إذا كان عرضاً لأمراض كثيرة يعتمد على التشخيص السليم والصحيح كي يتم علاجه وعلى إثر علاجه يذهب التنميل. بالنسبة للأنواع المورّثة من التنميل الناتج عن الاعتلال العصبي المحيطي (بالإنجليزية: Peripheral Neuropathy)؛ فلا علاج متوفر حالياً لمثل هذه الحالات، أما بالنسبة للاعتلالات العصبية المحيطية المكتسبة؛ فهناك علاجات لها، مثلاً؛ الاعتلال العصبي المحيطي الناتج عن مرض السكريّ؛ السيطرة على مرض السكري والانتباه لمستويات السكّر في الدم تؤدي إلى تأخير ظهور هذا الاعتلال، وأخذ الفيتامينات الناقصة تؤدي إلى تحسن الأشخاص المصابين بالتنميل بسبب نقص الفيتامين أو العناصر كنقص فيتامين ب12. وإذا لم تموت الخلايا العصبية؛ فلديها القدرة على التجدد. في بعض الحالات؛ يمكن تخفيف التنميل عن طريق أخذ الأدوية التي تعالج الاكتئاب مثل دواء اميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline ) ومضادات الاختلاج. إذا صاحب التنميل ألماً وكان محصوراً في منطقة معينة؛ يمكن وضع كريم موضعي مثل كريم كابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) وهو كريم مستحضر من الفلفل الحار، ووظيفته إيقاف إشارات الألم الذاهبة من الأعصاب إلى الدماغ.[٧][٨]


طرق منزلية للوقاية والتخفيف من التنميل

مع أن هناك أمراضاً لا يمكن الوقاية منها؛ إلا أن الحياة الصحية دائماً ما تقي من الأمراض، هناك عدة نصائح وخطوات يمكن القيام بها في الحياة اليومية وممارستها في المنزل قد تفيد في الوقاية والتخفيف من تنميل الأطراف، منها:[٩]
  • تطبيق كمّادات دافئة على المنطقة التي تعاني من التنميل؛ فالكمادات الدافئة لها دور في توسيع الأوعية الدموية وارتخاء العضلات والأعصاب.
  • عمل مساج للمنطقة المصابة بالتنميل، لأنها تزيد من الدم الواصل للمنطقة وتحفز الأعصاب والعضلات في المنطقة المصابة.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • تناول أطعمة تحتوي على فيتامين ب خاصة ب6 وب12، لأنها فيتامينات مهمة لصحة الخلايا العصبية ونقصها يؤدي إلى حدوث تنميل الأطراف. من هذه الأطعمة: البيض والأفوكادو والألبان والأجبان، والمكسرات، واللحوم والموز والفواكه المجففة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم، لأن نقص هذا العنصر يؤدي إلى تنميل الأطراف، من الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم: الخضراوات الخضراء الغامقة اللون، المكسرات وزبدة الفول السوداني، وفول الصويا والأفوكادو والموز.
  • تناول القرفة: للقرفة فوائد رائعة منها أنها غنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ب، وتزيد من تدفق الدم للأطراف مما يؤدي إلى التخفيف من أثر التنميل.
  • الابتعاد عن الجلوس والوقوف لوقت طويل لأنها تؤدي تؤدي إلى خدران الأطراف.
  • التوقف عن شرب الكحول والتدخين.
  • عدم ارتداء الكعب العالي خاصة لفترات طويلة أو الأحذية الضيقة.
  • التخفيف من الوزن الزائد.


المراجع

  1. Benjamin F. Miller and Claire Brackman Keane (1987), Encyclopedia and Dictionary of Medicine, Nursing, and Allied Health, Philadelphia: W. B. Saunders Company, Page 870.
  2. ^ أ ب ت ث Daniel Kantor, MD, Kantor Neurology, Coconut Creek, FL and Immediate Past President of the Florida Society of Neurology (6-1-2015), "Numbness and tingling"، University of Maryland Medical Center, Retrieved 1-1-2017.
  3. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (8-4-2016), "Numbness"، Mayo Clinic, Retrieved 1-1-2017.
  4. Amanda Delgado and Rachel Nall (27-10-2015)، "Cervical Spondylosis"، Health Line، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2017.
  5. DESTINY SIMMONS (24-10-2016), [Retrieved "Iron Deficiency and Arm and Leg Tingling"]، Live Strong, Retrieved 5-1-2016.
  6. "Paresthesia: Causes, Symptoms, Diagnosing & Treatment", disabled-world,15-4-2010، Retrieved 1-1-2017.
  7. Dr Rob Hicks (12-11-2016), "Tingling in hands and feet"، webmd, Retrieved 3-1-2016.
  8. "12. Nerve Pain and Numbness"، Catie.ca، Retrieved 4-1-2017.
  9. "Home Remedies for Numbness in Hands and Feet", top 10 home remedies, Retrieved 3-1-2017.