ما هو شكل الجنين في الشهر الأول

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
ما هو شكل الجنين في الشهر الأول

الخلية

من المعلوم أنّ جسم الإنسان يتكوّن من أجهزة مختلفة، لكن تظل الخلية هي الوحدة البنائية والأساسية التي يتكوّن منها الجسم بأجهزته وأعضائه، والخلية تتكون من عدّة أجزاء تسمّى عضيات الخلوية، ويبقى أهمّ جزء بالخلية هو النواة، فالنواة تقع في مركز الخلية وتتحكم فيها، وتحتوي على الصبغيات والكروموسومات التي تحتوي على الجينات من خلال الحامض النووي، وتتكون الكروموسومات البشرية من ثلاثة وعشرين زوجاً من الكروموسومات، اثنان وعشرون منها صبغيّ، وزوج واحد جنسيّ يحدّد من خلاله جنس الجنين ذكر أو أنثى، بالإضافة إلى توريث صفة الآباء.


مرحلة الحمل

تستمر الدورة الشهرية في المتوسط حوالي ثمانية وعشرين يوماً وتبدأ في اليوم الأول من الحيض، وطوال هذه الفترة في مبيض المرأة يستمر نضوج حويصلات مبيضية، وعادة في وسط الدورة واحدة من البويضات والتي تسمى حويصلة غراف تستعد لإفراز البويضة بعملية تسمى عملية الإباضة، والتي تستمرعلى الأكثر لعدة دقائق فقط، وتسقط البويضة من المبيض إلى جوف الصفاق حيث يتمّ التقاطها في قناة فالوب، وتنهار بقية الحويصلة وتتجعّد وتتحوّل إلى الجسم الأصفر أي الغدة التي تنتج البروجرستيرون، وهذا الهرمون إذا تمّ الإخصاب سيشارك في مسؤولية التطور الأولي للجنين.


تبدأ البويضة بعد ذلك سفراً عبر قناة فالوب إلى الرحم، إنّها مستعدة لتكون مخصبة لمدّة أربعاً وعشرين ساعة تقريباً إذا تمّ الجماع في هذا الوقت، فإنّه ينطلق لمقابلتها حوالي مئة مليون من الحيوانات المنوية، حيث يتألّف كلّ واحد منها من: رأس، وذيل، وقطعة وسطى، وتستغرق الرحلة إلى البويضة حوالي الخمسة وأربعين دقيقة، حيث تموت غالبية الحيونات المنوية، ويبقى على قيد الحياة أقوى مئتين منها فقط حيث يحدث اللقاء في أوسع جزء من قناة فالوب، وتحاول الحيوانات المنوية اختراق جدار البويضة التي تتكوّن من نواة، وسيتوبلازم، ويحيط بها غلاف شفاف، وتاج شعاعي، عندما يتمكن أحد الحيونات المنوية من اختراق سيتوبلازم الخلية في هذه اللحظة يمكن اعتبارها بداية الحمل.


شكل الجنين في الشهر الأول

خلال أسبوع من حدوث الإخصاب ستجد البويضة المخصبة طريقها إلى الرحم، وتكون البويضة بحجم رأس القلم تقريباً، في غضون أيام ترتب الخلايا داخل البويضة نفسها في مجموعات وستصبح كتلة الخلايا الداخلية طفلاً، بينما يتشكل الكيس الأمينوسي من الخلايا الخارجية والمشيمة، وتسلخ البويضة غلافها الواقي في عمليّة تسمى التفقيس وتختفي في جدار الرحم النابض بالحياة، وبحلول الأسبوع الخامس تقريباً يكون طفلك الذي ينمو بحجم حبة السمسة، وتبدأ الخلايا التي شكلت سابقاً البويضة المخصبة من كتلة الخلايا الداخلية عملية التنظيم والترتيب لتمنح الجنين الصغير شكلاً وتشكّل أعضاءه الأولية، ويمكن رؤية دماغ الطفل وحبله الشوكي من خلال بشرته نصف الشفافة، في هذا الوقت تماماً يتكوّن جهاز الدورة الدموية لدى الجنين كما يبدأ قلبه بالخفقان، ويبدو الجنين أقرب إلى فرخ الضفدع الصغير منه إلى الشكل الآدمي، ويسحب المواد الغذائية والأوكسجين عبر المشيمة والحبل السري المكونين حديثاً.