ما هو طول الانسان الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٢٢ يناير ٢٠١٨
ما هو طول الانسان الطبيعي

طول الإنسان

لقد ازداد طول الإنسان بشكل مطّرد خلال القرنين الماضيين في جميع أنحاء العالم، وذلك بسبب التقدم والتطور الذي شمل مجالات الصحة والتغذية خلال هذه الفترة؛ فقد أثبتت الدّراسات أنَّ طول الإنسان الطبيعي يتأثر بعاملين أساسين هما؛ العامل الوراثي، والعامل البيئي، حيث يوضّح العامل الوراثيّ فروقات الأطوال بين عرق وآخر. وطول الإنسان قد يتأثّر سلبياً خلال مرحلة الطفولة بسبب سوء التغذية أو التعرض لأمراض مختلفة، وهذا يعدّ دليلاً على أنّ طول الإنسان ومستوى نموّه مرتبط بمستوى المعيشة، فاختلاف الطول في منطقة ما، يتأثر بالوضع الاقتصادي في هذه المنطقة عبر الزمن، وبالتالي يمكن أن يكون مؤشراً على صحة الفرد، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثير العامل الوراثي عليه.[١]


طول الإنسان الطبيعي

متوسط طول الذكور (سنة - 18 سنة)

يبيّن الجدول التالي متوسط الطول الطبيعي في جميع أنحاء العالم للذكور اعتماداً على العمر:[٢]

العمر (سنة) متوسط الطول (سم)
سنة 76 سم
سنتان 88 سم
3 سنوات 95 سم
4 سنوات 103 سم
5 سنوات 110 سم
6 سنوات 116 سم
7 سنوات 121 سم
8 سنوات 127 سم
9 سنوات 132 سم
10 سنوات 137 سم
11 سنة 143 سم
12 سنة 150 سم
13 سنة 156 سم
14 سنة 163 سم
15 سنة 169 سم
16 سنة 173 سم
17 سنة 174 سم
18 سنة 177 سم


متوسط طول الإناث (سنة - 18 سنة)

يبيّن الجدول التالي متوسط الطول الطبيعي في جميع أنحاء العالم للإناث اعتماداً على العمر:[٢]

العمر (سنة) الطول (سم)
سنة 73 سم
سنتان 85 سم
3 سنوات 95 سم
4 سنوات 103 سم
5 سنوات 108 سم
6 سنوات 115 سم
7 سنوات 120 سم
8 سنوات 125 سم
9 سنوات 130 سم
10 سنوات 138 سم
11 سنة 143 سم
12 سنة 150 سم
13 سنة 155 سم
14 سنة 158 سم
15 سنة 158 سم
16 سنة 159 سم
17 سنة 160 سم


الوزن بالنسبة للطول

يؤثر الطول، والجنس، وتكوين العضلات والدهون، وحجم الهيكل العظمي (بالإنجليزية: Frame size) في الوزن المثالي والطبيعي للأشخاص، ويمكن معرفة الوزن المثالي عن طريق معادلة مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: BMI) التي يتم حسابها عن طريق قسمة الوزن (بالكيلوغرام) على مربع الطول (بالمتر)، وهي كالتالي: (الوزن (كغ) ÷ الطول2 (متر))، وبعد حساب مؤشر كتلة الجسم يتم تحديد وضع الوزن عن طريق مقارنته بالمعلومات التالية:[٣]

  • نقص في الوزن: أقل من 18.5 كغ/م2.
  • وزن صحي: بين (18.5 و 24.9) كغ/م2.
  • زيادة في الوزن: بين (25.0 و 29.9) كغ/م2.
  • سمنة: أكثر من 30.0 كغ/م2.

مثال توضيحي: إذا كان الطول يساوي 1.65م، والوزن يساوي 61كغ، فيمكننا حساب مؤشر كتلة الجسم عن طريق تطبيق المعادلة (61)/(1.65)2، لتكون النتيجة 22.4 كغ/م2، وفي هذه الحالة فإنَّ الوزن يعتبر مثالياً وطبيعياً، لأنَّه يقع ضمن نطاق الوزن الطبيعي أي بين (18.5 و 24.9) كغ/م2.


وعلى الرغم من أنَّ مؤشر كتلة الجسم يعتبر أحد الطرق لمعرفة وضع الوزن، إلا أنَّه يعتمد على عاملين فقط، وهما الوزن والطول، دون احتساب تأثير العمر، وحجم الهيكل العظمي، وتكوين العضلات والدهون، حيث إنَّ الرياضيين على سبيل المثال يمتلكون كتلة عضلية كبيرة وبالتالي فإنَّ المعادلة ستبيّن وجود زيادة في الوزن؛ وذلك لأنَّ المعادلة لا تستطيع التفريق بين زيادة الكتلة العضلية بسبب الرياضة والزيادة في الكتلة الدهنية؛ حيث إنّ الزيادة في الكتلة العضلية أمر جيد مقارنة مع الزيادة في الكتلة الدهنية، كما أنَّ كبار السن يميلون إلى تخزين كميات كبيرة من الدهون مقارنة بالبالغين الأصغر سناً، والمعادلة لا تأخذ العمر بعين الاعتبار،[٣] لذا يمكن تحديد الوزن المثالي عن طريق قياسات أخرى، منها:[٤]

  • قياس نسبة محيط الخصر إلى الورك: حيث أثبتت الدراسات أن زيادة نسبة الدهون المتراكمة حول الخصر ترتبط مع ارتفاع خطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية.
  • قياس كمية الدهون: والنسبة المئويّة للدهون في الجسم، والذي يبين تكوين جسم الإنسان (عضلات، دهون)، وبالتالي فإنّه يعطي مؤشراً على خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض، ولكنَّ الحصول على قياس دقيق لكمية الدهون في الجسم ليس أمراً سهلاً.

أثر التغذية على الطول في مرحلة الطفولة

إنَّ التغذية غير المتوازنة، وتناول كميات كبيرة من السكر، وقلة النشاط والحركة خلال مرحلة الطفولة، تؤثر في نمو الأطفال بشكل سليم، كما تؤثر في الطول خلال مرحلة البلوغ، بالإضافة إلى ذلك، فهذه العوامل قد تؤدي إلى تزايد حالات السمنة في مرحلة الطفولة، لذا فإنَّ الحد من كمية السكر، واتباع نظام غذائيّ صحيّ ومتوازن من الأمور المهمّة جداً للنمو في هذه المرحلة. أمّا إذا كان معدل نمو الطفل أقل من الطبيعي فإنَّ تجنب تناول السكر فقط لن يحلَّ المشكلة؛ حيث إنَّ هناك مجموعة من العوامل الأخرى التي تؤثر على النمو والطول، بما في ذلك الحساسية الغذائية، ومشاكل القلب والكلى، ومشاكل الغدة الدرقية، والتأثير الجيني، ومشاكل النوم، لذا إذا كان هناك قلق بشأن نمو الطفل، يجب التحدث مع الطبيب المختص لتشخيص وعلاج المشكلة إن وجدت.[٥]


المراجع

  1. Max Roser ، "Human Height"، www.ourworldindata.org، Retrieved 2017-12-28. Edited.
  2. ^ أ ب "Height Measurement in Children", www.fpnotebook.com, Retrieved 2017-12-28. Edited.
  3. ^ أ ب "What’s the Average Weight for Women?", www.healthline.com, Retrieved 2017-12-28. Edited.
  4. Christian Nordqvist, "What is a Healthy Weight?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2017-12-28. Edited.
  5. HOLLY L. ROBERTS (2015-10-22), "Does Sugar Permanently Stunt Growth in Children?"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-1-20. Edited.