ما هو علاج سلس البول عند الرجال

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج سلس البول عند الرجال

علاج سلس البول

قد يحتاج المريض المُصاب بسلس البول إلى مجموعة من العلاجات، ويعتمد العلاج على نوع سلس البول المُصاب به، ومدى سوء الحالة والمسبب لها، ويتم صرف العلاج للمريض في حال كان السبب هو وجود مرض معين، ويبدأ علاج سلس البول تدريجياً، ومن الطرق العلاجية ما يلي:[١]


طرق سلوكية

يُنصح المريض بإجراء الطرق العلاجية التالية:[١]

  • تعويد المثانة على تأخير الدخول إلى الحمام عند الحاجة، ابتداءً بـ 10 دقائق تأخير، حتى الوصول إلى الهدف وهو أن يكون الوقت بين كل دخول إلى الحمام من ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات ونصف.
  • تفريغ المثانة جيداً من البول.
  • اتباع نظام تبول عن طريق التبول كل ساعتين أو أربع ساعات عوضاً عن الانتظار حتى الحاجة للدخول إلى الحمام.


تقوية عضلات قاع الحوض

تُعرف هذه التمارين بتمارين كيجل لإعادة بناء وتقوية عضلات الحوض والجهاز البولي وتساعد بشكل كبير على السيطرة على السلس الناتج عن التوتر، ولممارسة هذه التمارين يجب القيام بمحاولة إيقاف تدفق البول ثم القيام بما يلي:[١]

  • انقباض العضلات التي تقوم بإيقاف البول لمدة خمس ثواني ثم إرخائها لمدة خمس ثواني أخرى.
  • محاولة إطالة مدة انقباض العضلة إلى 10 ثواني.
  • محاولة إجراء هذا التمرين 10 مرات في اليوم.


استخدام الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي تستخدم لعلاج سلس البول ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • مضادات الكولين: مثل الديتروبان الذي يساعد على تهدئة فرط نشاط عضلات المثانة.
  • حاصرات ألفا: مثل التامسولولسين الذي يستخدم لعلاج تضخم البروستات حيث يساعد على إفراغ المثانة كلياً من البول.
  • ميرابيغرون: حيث يساعد على ارتخاء العضلات وبالتالي يزيد من تحمّل المثانة لكميات البول الكبيرة المحصورة داخلها، ويساعد أيضاً على إفراغ المثانة بشكل أفضل.
  • البوتوكس: يتم حقن البوتوكس في المثانة لإرخاء عضلاتها.


الجراحة

يتم اللجوء للجراحة عند فشل الأساليب السابقة في علاج سلس البول، وتكون العملية على ثلاثة أشكال منها ما يقوم على توفير دعامة للمثانة بحيث تعود إلى وضعها الطبيعي، وأما النوع الثاني يقوم على وضع حزام من شبكة صناعية أو أنسجة طبيعية لدعم الإحليل أو الأنبوب الذي يحمل البول، والنوع الثالث الذي يقوم على زرع محفزات عصبية صغيرة أسفل الجلد بحيث تتحكم في منطقة قاع الحوض وبالتالي السيطرة على تقلصات الأعضاء والعضلات داخل قاع الحوض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Urinary incontinence", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2018.
  2. Suzanne Falck (9-2-2017), "Male Incontinence: What You Should Know"، www.healthline.com, Retrieved 18-12-2018.
  3. Debra Jaliman (18-11-2017), "Treatment for Urinary Incontinence"، www.webmd.com, Retrieved 18-12-2018.