ما هو علم الذرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
ما هو علم الذرة

تعريف علم الذرة

تُعدّ الذرة المكوّن الأساسي لكل المواد، حيث تؤدي البنية الذريّة للمادة دوراً أساسيّاً في تحديد خصائص المادة والتشوهات -إعادة التشكيل- الواقعة عليها تحت ظروف بيئية مختلفة، ويمارَس علم دراسة الذرة ومكوناتها بهدف وصف خصائص المادة الأساسيّة، وتشوّهات المادة خلال العمليّات المختلفة، وتداخل المواد.[١]

يمكن استخدام النموذج الذري -الجزيئي- للمساعدة على محاكاة سلوك الجزيئات، وهذا يتم بشكل عام عبر تطبيق جميع الأساليب النظرية المتاحة والأساليب الرياضية، حيث تهدف المحاكاة الذريّة إلى تحليل سلوك الذرات عن طريق فهم وتخطيط حركة كل ذرة في المادة، مدعماً أيضاً فهم تشوهات المادة، وتغيراتها الشكلية، وظواهر أخرى، ويساعد أيضاً على ربط الأحداث الواقعة في المقياس الذري مع تلك الموجودة في مقياس المواد متوسطة الحجم، ومن الجدير بالذكر أن أهم البيانات المطلوبة على المستوى الجزيئيّ لإتمام المحاكاة هو الآتي:[١]

  • موقع الذرة.
  • ذبذبات الذرة.
  • سرعة الذرة المتجهة.
  • القوى الواقعة على كل ذرة.
  • القوى المبذولة من الذرة على محيطها.


أنواع الذرات

تتكون الذرات من البروتونات، والإلكترونات، والنيوترونات، حيث يتركز في منتصف الذرة كل من البروتونات والنيوترونات، بينما تتواجد الإلكترونات على شكل سحابة تحيط بالنواة، وتتعدد أنواع الذرات كما يأتي: [٢]

  • الذرات المستقرة.
  • النظائر.
  • الذرات المشعة.
  • الأيونات.
  • المادة المضادة.


تطبيقات على علم الذرة

يفيد تطبيق علم الذرة في حماية وتوفير وحفظ الماء، والطعام، والطاقة، والصحة عبر استخدام التقنيات الذرية كما يأتي:[٣]

  • استخدام التقنيات النووية لدراسة التهديدات الجوهرية التي تواجه البيئة البحرية، و تقديم النصائح حول طرق تجنب التلوث.
  • استخدام التقنيات النووية لتحسين المحاصيل المتعددة وجودة التربة.
  • السيطرة على الآفات التي تسبب فساد الفاكهة وغيرها.
  • القضاء على الملوثات التي قد تسبب تسمم الأغذية.
  • التأكد من صلاحية الكيماويات الزراعية وسلامة استخدامها.

المراجع

  1. ^ أ ب "Atomistic Approach", www.iue.tuwien.ac.at, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. John Papiewski (13-3-2018), "Different Kinds of Atoms"، www.sciencing.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. "How the Atom Benefits Life", www.iaea.org,26-7-2017، Retrieved 27-5-2019. Edited.