ما هو عنصر اليود

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
ما هو عنصر اليود

عنصر اليود

يُعدّ اليود أحد العناصر الكيميائية الصلبة، يُرمز له بالرمز (I)، ورقمه الدوري 53، وقد تم اكتشافه من قبل العالم برنارد كورتوا عام 1811م، بينما جاءت تسميته باليود من الكلمة اليونانية (Iodes) والتي تعني البنفسجي، والجدير بالذكر أنّه يمكن إيجاد اليود في معادن اليود، ورواسب المياه المالحة الطبيعية التي ترسبت بعد تبخّر البحار القديمة، كما يتم الحصول عليه تجارياً من خلال استخراج بخار اليود من محاليل ملحية معالجة، أو عن طريق تحرير اليود من اليود الموجود في النترات الخام.[١]


خصائص عنصر اليود

الخصائص الفيزيائية

فيما يأتي ذكر بعض الخصائص الفيزيائية لعنصر اليود:[٢]

  • يُعدّ اليود من العناصر ثنائية الذرة.
  • يُعدّ اليود عنصراً لا فلزيّاً.
  • تكون حالته الفيزيائية في الطبيعة: صلبة.
  • تعتبر كثافته أعلى من كثافة الماء، وتساوي 4.94 غم/مل.
  • تبلغ درجة غليان عنصر اليود 184.3°س.[٣]
  • تبلغ درجة انصهار عنصر اليود 113.7°س. [٣]
  • يكون لونه أسودَ مزرقاً غامقاً في الظروف الطبيعية، ولكن في حالته الغازية يكون لونه بنفسجياً.[٣]


الخصائص الكيميائية

فيما يأتي ذكر بعض الخصائص الكيميائية لعنصر اليود:[٢]

  • لا يتفاعل اليود مع الأكسجين (O2)، أو النيتروجين (N2).
  • يتفاعل عنصر اليود مع الزنك مُكوّناً يوديد الزنك، ويكون هذا التفاعل طارداً للحرارة مما يؤدي إلى تبخر جزء من عنصر اليود، بالتالي ينتج بخار باللون البنفسجي عند تفاعلهما.


استخدامات عنصر اليود

يُعدّ عنصر اليود ضرورة من ضرورات الحياة اليومية للبشر، حيث يدخل استخدامه في العديد من المجالات؛ أهمّها استخداماته في جسم الإنسان، و فيما يأتي ذكر لاستخدامات عنصر اليود:[٤]

  • تحتاج الغدة الدرقية في جسم الإنسان إلى استخدام اليود لكي تصنع هرمونات الثيروكسين وثلاثي اليودوثيرونين، وقد يؤدي نقص اليود في جسم الإنسان إلى تضخم الغدة الدرقية، كما يعتبر السبب الرئيسي للتخلف العقلي.
  • يستخدم على نطاق واسع في الطب كمطهر.
  • يعدّ مصدراً غذائياً يتواجد في المأكولات البحرية، وأعشاب البحر، والنباتات المزروعة في تربة غنية باليود، كما يضاف اليود إلى ملح الطعام.
  • يستخدم في أنظمة الصرف الصحي كمطهر وقاتل للجراثيم والبكتيريا.[٣]
  • يستخدم في التصوير الفوتوغرافي.[٣]
  • يعدّ من مكونات الأعلاف الحيوانية.[٣]


المراجع

  1. "Iodine", www.rsc.org, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Iodine, I", chemistry.elmhurst.edu, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Iodine", www.ducksters.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  4. Anne Helmenstine (10-9-2018), "10 Iodine Facts (Atomic Number 53 or I)"، www.thoughtco.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.