ما هو كتاب غينيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
ما هو كتاب غينيس

كتاب غينيس

كتاب غينيس، أو موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة: عبارة عن كتاب واسع الشهرة، يُنشَر بعدّة لغات كلّ سنة منذ عام 1955م، وهو مُتخصِّص بعَرْض مجموعة من التسجيلات في مجالات مختلفة، حيث تُقدِّم هذه التسجيلات أرقاماً قياسيّة سجَّلها أصحابها، إذ حقَّقوا بها أرقاماً لم يسبق لأحد أن وصلَ إليها قبلهم، أو نفّذوا أموراً لم يسبق لأحد أن نفَّذها من قبل، كتحقيق عدّة ألقاب، مثل: أطول رجل في العالم، وأغنى شخص في العالم، وأسرع شخص، وغيرها،[١] وينظرُ هذا الكتاب الترفيهيّ إلى النجاح بطريقة غير تقليديّة؛ فهو يساعد الناس حولَ العالم؛ لاكتشاف الشيء المُميَّز فيهم، دونَ التقيُّد بالصفات الشائعة للنجاح، كما أنّه كتابٌ يهدفُ إلى إلهام القُرّاءِ من مختلف الدُّولِ، ودونَ النظرِ إلى جنسيّاتهم، ودونَ أيّ تحيُّزٍ، إضافة إلى أنّه يدفعهم للمشاركة في كَسرِ الأرقامِ القياسيّة،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ الولايات المُتَّحِدة تعترفُ بكتاب غينيس بنسبة 97%، علماً بأنّ الكتاب يُحقِّق اليوم مبيعاتٍ هائلةٍ؛ إذ وصل عدد النُّسَخ التي تمّ بَيْعها في 100 دولة حولَ العالَم إلى ما يُقارب 136 مليون نسخة، كما أنّ البرامج التي تُذاع على التلفاز، تَحصُدُ عدد مشاهدين يصل إلى 750 مليون مشاهد سنويّاً، إضافة إلى أنّ الشركة تسعى دائماً إلى البحث عن أفكار فريدة، وتحقيق التسلية لملايين الناس حولَ العالَم، ومن المُهمّ بمكان، ذِكر أنّ مَقرّ الشركة الرئيسيّ يقعُ في لندن.[٣]


تاريخ كتاب غينيس

بدأت قصّة كتاب غينيس من خلال حادثة لطيفة حدثت مع "هيو بيفر"؛ المدير الإداريّ لمصنع غينيس للبيرة؛ فقد خرجَ مع أصدقائه عام 1951م في رحلة صيد إلى إيرلندا، وأثناء محاولته لاصطياد الطيور في البرّية، لم يستطيع هيو بيفر اصطياد أيّ طير من صِنف الزقزاق الذهبيّ، على الرغم من مقدرته المُتطوّرة في الصيد، فأخبرَ أصدقاءه بأنّ الطيور في أوروبا قد تكون أسرع من غيرها من الطيور، وعندما عادَ بيفر إلى موطنه، أخذَ يبحث عن كتاب يُقدِّم له معلومة عن موقع أسرع الطيور، إلّا أنّه لم يجد أيّ كتاب يتناول هذا الموضوع، فقررّ بيفر أن يُؤسِّسَ موسوعة تحتوي على تسجيلاتٍ قياسيّة، وبعدَ إنجازه لهذه الموسوعة عام 1954م، أطلقَ عليها اسم (موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة)، ثمّ أوكلَ إلى شخصين مَهمّة البحث عن تسويق لكتابه، إذ تلخّصت الفكرة لديه بتوزيع كتابه مجّاناً؛ للدعاية، ثمّ ظهر أوّل إصدار للكتاب عام 1955م، حيث بِيعَت منه 50 ألف نسخة، وازداد الطلب على الكتاب، فطُبِع منه 3 طبعات جديدة خلال 12 شهراً، وفي الوقت الحاليّ يُعَدّ كتاب غينيس من أشهر الكُتُب حولَ العالَم. [٤]


طريقة الدخول إلى كتاب غينيس

يتلقّى الكتاب ما يُقارب 65 ألف طلب لتسجيل رقم قياسيّ كلّ عام،[٤] فهو شَغَفٌ للكثير من الناس حولَ العالَم، ومن الجدير بالذكر أنّه إذا أراد أحدهم الدخولَ إلى كتاب غينيس، فإنّ عليه اتّباع ما يلي:[٥]

  • البحث جيّداً في موسوعة غينيس؛ ليعرفَ ما إذا كانَ يمتلكُ المهارات اللازمة لكَسر الأرقام السابقة، أمّا إذا كان يرغب بتسجيل فكرة قياسيّة جديدة، فعليه أن يتأكَّد أنّ أحداً قبله لم يُسجِّلها، ويمكن التحقُّق من ذلك عن طريق تصفُّح قاعدة بيانات سِجلّات العالَم بدقّة.
  • اختيار المجال الذي يرغب بدخوله، واختيار رقم قياسيّ، والتدرُّب جيّداً؛ حتى يستطيع تحطيمه.
  • التقديم لموسوعة غينيس، وانتظار رَدِّهم فيما يتعلَّق بقبول الطلب، أو رَفْضه، وفي حال تمّ رَفْض الطلب، فإنّ الشركة تُرسلُ مع الرفض توضيحاً للسبب.
  • التقيُّد بالقوانين، ومعرفة المُتطلَّبات لعَرْض الأدلّة؛ ولهذا تُقدِّم الشركة ثلاث طُرُق رئيسيّة لتقديم الدليل، وهي:[٦]
    • المعلومات: تقديم المعلومات اللازمة؛ لبيان صحّة الرقم القياسيّ الذي سجَّله الشخص.
    • التسجيلات: تقديم التسجيلات اللازمة جميعها؛ لإثبات الرقم القياسيّ.
    • الشهود: تتطلَّب عمليّة الإثبات وجود شاهدَين على الأقلّ، بحيث يكون الشاهد صاحب خبرة، ومُعتمَداً، ومُتخصِّصاً.
  • الحصول على تدريبات مُكثَّفة بعد قبول الطلب، إذ تُحدِّد الشركة موعداً مُعيَّناً، وتُرتِّب وجود الشهود، والمُصوِّرين.
  • تقديم الدلائل التي تمّ تسجيلها إلى الشركة، بحيث يراجعُ الأدلّةَ فريقٌ مُختَصٌّ، وقد تستغرقُ هذه العمليّة 12 أسبوعاً.
  • دخول الرقم القياسيّ إلى موسوعة غينيس بعد ظهور النتائج الخاصّة بعمليّة التدقيق، أو استمرار صاحبه بالمحاولة.


بعض تسجيلات كتاب غينيس

يحتوي كتاب غينيس على العديد من الأرقام القياسيّة ذات المواضيع الغريبة، أو الإبداعيّة، ومن أكثر الأرقام التي سُجِّلت في الكتاب غرابةً، ما يلي:[٧]

  • أكبر عدد من برغر ماكدونالدز تمّ أكله خلال حياة شخص: سجَّل الأمريكيّ دونالد جورسكي رقماً قياسيّاً لعدد البرغر الذي تناوله خلال فترة حياته البالغة 44 عاماً؛ إذ وصلَ عدد البرغر الذي تناوله إلى 28،788 من نوع بيج ماك، فقد أخبرَ غورسكي شركة غينيس بأنّه يتناول 14 برغراً أسبوعيّاً، وبأنّه خلال فترة حياته لم يمرّ سوى 8 أيّام لم يأكل فيها البرغر.
  • أكثر عدد من تسديدات كرة السلّة لطائر الببغاء في دقيقة: سجَّل طائر الببغاء زاك من كاليفورنيا 22 كرة مطّاطية خلال مدّة مقدارها 60 ثانية، كما أنّ هذا الطائر دخل الكتاب؛ لتسجيله رقماً قياسيّاً في فَتْح 35 علبةً خلال 60 ثانية.


أمّا الأرقام التي دخلت الموسوعة عام 2017م كأشياء مذهلة، هي:[٨]
  • أكبر شاشة عرض للمياه: تمكَّنَ مهرجان دبي في الإمارات من الدخول إلى موسوعة غينيس، وذلك من خلال تحطيم الرقم القياسيّ لأكبر شاشة عَرْض ضوئيّة على الماء؛ حيث بَلَغَت مساحة الإسقاط الضوئيّ 893م مُربَّعاً، وكانَ العَرْض بزاوية 360 درجة على مياه 30 نافورة.
  • أكبر عدد لروبوتات راقصة في وقتٍ واحد: نظَّمَت شركة (WL) للذكاء التكنولوجيّ في الصين عَرْضاً ضخماً لأكبر عدد من الروبوتات الراقصة معاً في وقتٍ واحدٍ، إذ بلغَ عدد الروبوتات الراقصة 1069 روبوتاً، حيث أَدّوا رقصة بحركات مُتناسِقة.
  • أعلى قصر رمليّ: استخدمَ الفنّان الهنديّ سودرسان بتانك 3500 طنّاً من الرمال التي تمّ نَقْلها بواسطة 168 شاحنة إلى شاطئ بوري أوديشا، وعملَ لمدّة شهر في بناء منحوتةٍ على شكل قَصرٍ بلغَ طوله 16.68م.


المراجع

  1. "Guinness World Records ", www.oxfordlearnersdictionaries.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  2. "Our Purpose, Vision, Mission and Values", www.guinnessworldrecords.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  3. "Guinness World Records: About Us", www.linkedin.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Alex Altman (14-11-2008), "A Brief History Of Guinness World Records"، content.time.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  5. "How to set or break a world record", www.guinnessworldrecords.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  6. "How to collect and submit evidence", www.guinnessworldrecords.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  7. "World records: Five of the weirdest ones ever set", www.bbc.co.uk,7-9-2017، Retrieved 12-8-2018. Edited.
  8. David Stubbings (18-12-2017), " six biggest and most spectacular 2017 records you might have missed"، www.guinnessworldrecords.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.