ما هو لحاء البلوط

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ١٣ فبراير ٢٠١٨
ما هو لحاء البلوط

لحاء البلوط

لحاء البلوط هو قشر عدة أنواع من أشجار البلوط، وهو يحتوي على (contains tannins)، المُستخدم في إنتاج الأدوية،[١] ويعد شجر البلوط أحد أنواع أشجار الزينة، التي تنمو عادة في المنطقة المعتدلة الشماليّة، وعلى ارتفاعات عالية في المناطق الاستوائيّة،[٢] وتنتمي أشجار البلوط إلى فئة الأشجار (genus Quercus)، وهي كلمة لاتينية تعني "الشجرة الجميلة"، ويوجد أكثر من 600 نوع مختلف من شجر البلوط في جميع أنحاء العالم، موطن أكثر من نصفها هو أمريكا الشمالية.[٣]


استخدامات وفوائد لحاء البلوط

  • توضع كمادات من لحاء البلوط مباشرةً على الجلد، أو يُضاف إلى ماء الاستحمام؛ لعلاج آلام، وتورّمات، والتهابات الفم، والحلق، والجلد، والأعضاء التّناسليّة، ومنطقة الشّرج، ولعلاج تورّم الأصابع النّاتج عن التعرض للبرد.[١]
  • يستخدم شاي لحاء البلوط كشراب لعلاج الأمراض التالية: الإسهال، ونزلات البرد، والسعال، والتهابات الشُّعب الهوائيَّة، والحمَّى.[١]
  • يحتوي لحاء البلوط على (contains tannins) الذي يساعد في القضاء على الطفيليات، والبكتيريا، والديدان التي قد تدخل الجسم، كما يطهّر الجسم منها من خلال طردها بالبراز.[٤]


الأعراض الجانبية للحاء البلوط

يجب الأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية عند استخدام لحاء البلوط:[١]

  • يمكن أن يتسبب لحاء البلوط بمشاكل صحية في المعدة، والأمعاء، والكلى، والكبد اذا ما تم شربه لمدة تتجاوز ثلاثة إلى أربعة أيام.
  • يمكن أن يصبح لحاء البلوط ضاراً وغير آمن اذا ما تمّ وضعه ككمادات على الجلد لمدّة تتجاوز 2-3 أسابيع، أو عند وضعه على الجلد التالف.
  • يُفضل أن تبتعد النساء أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية عن استخدام لحاء البلوط لضمان سلامتها.
  • يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، ومرضى الكلى والكبد بتجنب استخدام لحاء البلوط.
  • يُنصح بعدم استخدام لحاء البلوط عند الإصابة بالأكزيما، وفي حالات الأمراض العصبية المسبّبة لضيق العضلات المفرط.


الجرعة المناسبة للحاء البلوط

لا توجد حتى الآن أي معلومات علمية مؤكّدة عن تحديد الجرعات المناسبة لاستخدامات لحاء البلوط؛ حيث تختلف هذه الجرعة اعتماداً على عدة عوامل مثل: عمر المستخدم، وصحته، والعديد من الشروط الأخرى، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ المنتجات الطبيعية ليست دائماً بالضرورة آمنة وكمية الجرعات فيها أيضاً مهمة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Find a Vitamin or Supplement OAK bark", www.webmd.com, Retrieved 10-1-2018. Edited.
  2. The Editors of Encyclopædia Britannica, "Oak"، www.britannica.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  3. "Oak", www.encyclopedia.com, Retrieved 12-2-2018. Edited.
  4. ANGELA BRADY (3-10-2017), "White Oak Bark Benefits"، www.livestrong.com, Retrieved 10-1-2018. Edited.
1080 مشاهدة