ما هو لون كوكب بلوتو

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
ما هو لون كوكب بلوتو

بلوتو ليس كوكباً

تم اكتشاف بلوتو على أنه كوكب عام 1930م من قبل عام الفلك الأمريكي كلايد تومبو،[١] وفي عام 2006 صوت الاتحاد الدولي للفلك (IAU) لإزالة بلوتو من قائمة كواكب المجموعة الشمسية وإعطائه تصنيف الكوكب القزم[٢] أو الكويكب؛ أي كوكب يسافر حول الشمس مثله مثل الكواكب الأخرى و لكنه أصغر حجماً بكثير.[١]


لون بلوتو

يتخلّل كوكب بلوتو العديد من الألوان، حيث يحتوي السطح على بقع كبيرة ذات لون أحمر داكن وذلك بسبب وجود الثولينات (بالإنجليزية: tholins)، وهي مركبات تنشأ نتيجة تفاعل جزيئات مشحونة من الشمس مع مخاليط الميثان والنيتروجين الموجودة على الكوكب، وكذلك يوجد بعض المناطق باللونين الأبيض المطفي والأزرق الفاتح، بالإضافة إلى وجود بعض الخطوط باللونين البرتقالي والأصفر، حيث تمتزج هذه الألوان مع بعضها البعض لتعطي اللون البني الترابي من مسافة بعيدة.[٣]


خصائص بلوتو

هو كوكب قزم يقع في منطقة تسمى حزام كايبر والتي تقع على حافة النظام الشمسي، وتمتلئ هذه المنطقة بالعديد من الأجسام الجليدية وغيرها من الكواكب القزمة، ويعتبر بلوتو أكبر جرم في هذه المنطقة لذا يسمى بملك حزام كايبر،[٤] كما أنه تم اكتشاف بلوتو بعد اكتشاف كواكب المجموعة الشمسية.[٢]


حقائق عن بلوتو

هناك بعض الحقائق التي يجب معرفتها عن كوكب بلوتو، وفيما يأتي طرح لبعضٍ منها:[٥]

  • يعد بلوتو كوكباً صغيراً جداً، حيث يبلغ عرضه حوالي 2380 كم وهو يساوي ثُلثي عرض القمر الأرضي.
  • يدور بلوتو حول الشمس على بعد 5.8 مليار كم منها.
  • تبلغ السنة الواحدة في بلوتو 248 سنة على الأرض، واليوم الواحد في بلوتو يدوم 153 ساعة أي حوالي ستة أيام أرضية.
  • تم تصنيف بلوتو على أنه كوكب قزم نظراً لصغر حجمه.
  • يتكون الغلاف الجوي لكوكب بلوتو من غازات النيتروجين والميثان وأول كسيد الكربون التي تعطيه اللون الأزرق.
  • يمتلك بلوتو خمسة أقمار، أكبرها قمر شارون (بالإنجليزية: Charon).
  • يدور بلوتو حول الشمس في مسار بيضاوي، على عكس الكواكب الأخرى التي تدور في مسارات دائرية حول الشمس.[٤]
  • تبلغ درجة حرارة سطح بلوتو من 228 إلى 238 درجة مئوية ما دون الصفر.
  • تم اقتراح اسم بلوتو من قبل الفتاة فينيتيا بورني البالغة من العمر 11 سنة عام 1930م.
  • يستغرق ضوء الشمس الذي يسافر 300000 كم في الثانية أكثر من خمس ساعات للوصول إلى الكوكب.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is Pluto?", www.nasa.gov,2015-8-4، Retrieved 2019-5-19. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tobias Chant Owen, "Pluto DWARF PLANET"، www.britannica.com, Retrieved 2019-5-19. Edited.
  3. Matt Williams (2017-3-28), "WHAT IS THE COLOR OF PLUTO?"، www.unf.edu, Retrieved 2019-5-19 (page 4). Edited.
  4. ^ أ ب "All About Pluto", spaceplace.nasa.gov, Retrieved 2019-5-19. Edited.
  5. "pluto", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 2019-5-19. Edited.