ما هو مرض الوسواس القهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٤ يوليو ٢٠١٧
ما هو مرض الوسواس القهري

مرض الوسواس القهري

يُعرف مرض الوسواس القهري بأنّه أحد أمراض الجهاز العصبي، وهو أحد أنواع الأمراض النفسية التي تؤثر على حياة الفرد سلبياً حيث يقوم المصاب بتصرفات وعادات مختلفة بطريقة تسبب الإزعاج لمن حوله، لذلك يجب الحرص على التعامل مع هذه الحالات بطرق وأساليب خاصة وإخضاع المريض للعلاج بحيث يتخلّص من هذا المرض.


أعراض مرض الوسواس القهري

تختلف أعراض الوسواس القهري من مريضٍ لآخر، حيث هنالك مجموعة من الأفكار التي تشغل تفكير المريض بشكلٍ مزعج، إضافةً لبعض التصرفات القهرية التي يتصرفها، ونذكر منها:

  • الشعور بالخوف الدائم من التلوث أو الاتساخ.
  • الشعور بالخوف من التسبب بالأذى للأشخاص الموجودين حوله.
  • الخوف الشديد من ارتكاب أي خطأ سواء كان سلوكاً غير مناسب، أو فشل معين.
  • الرغبة في تنظيم الأمور بشكلٍ مبالغ به.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • غسل اليدين أو الاستحمام بشكلٍ متكرر.
  • رفض مصافحة الآخرين أو لمس مقابض البابيك أو الأبواب.
  • فحص الأمور بدقّة وتكرار مثل تفقّد قفل الأبواب.
  • تكرار العد بشكلٍ متواصل سواء بصوتٍ عالٍ أو بصمت خلال أداء الأعمال اليوميّة.
  • تناول نوعية معينة من الغذاء، وفقاً لترتيبٍ ثابت.
  • الاحتفاظ بأغراض معيّنة غير مهمّة وليس لها أيّ فائدة ظاهرة.


أسباب الوسواس القهري

لم يجد الأطباء سبباً دقيقاً للإصابة بمرض الوسواس القهري حتى وقتنا الحاضر، إلا أنّ بعض الدراسات أظهرت أنّه يمكن أن يقترن سبب الإصابة بعوامل بيئية وبيولوجيّة معينة، كالآتي:

  • العوامل البيولوجية: أظهرت الأبحاث أن هنالك صلة بين الإصابة بمرض الوسواس القهري وانخفاض مستويات السيروتونين وهو أحد أنواع الناقلات العصبية، حيث إن وجود نقص فيها قد يكون موروثاً وذلك ما يرجح احتمالية كون الإصابة بالوسواس القهري نتيجةً للعامل الوراثي المولود مع الشخص.
كما توضّح إن بعض أجزاء الدماغ تتأثر بانخفاض مستويات السيروتونين الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الوسواس القهري، حيث ترتبط هذه المشكلة بقنوات الدماغ التي تصل المنطقة التي تفرز الأوامر الدماغية المرتبطة بتحريك أجزاء الجسم المختلفة بالمنطقة المسؤولة عن عن التخطيط والحكم على الأمور.
  • العوامل البيئية: يمكن أن تؤثر العوامل البيئية المختلفة على المهيئين للإصابة بالوسواس القهري، كما يمكن أن تؤثر على المصابين بهذا المرض بحيث يزداد الوضع سوءاً ونذكر منها:
    • المرض.
    • وفاة أحد الأقارب أو الأحباء.
    • التعرض للعنف والتعذيب.
    • اختلاف الظروف الحياتية.
    • التوتر والقلق بشأن العلاقة الزوجية.
    • المشاكل التي قد يتعرض لها في التعليم أو العمل.


علاج مرض الوسواس القهري

يكون علاج مرض الوسواس القهري حسب حالة المريض حيث إن هنالك أنواعاً مختلفة من العلاج منها العلاج النفسي، أوالعلاج الدوائي، أو إدخال المريض إلى قسم الأمراض النفسيّة والتعامل معه بطرق خاصّة.