ما هو مفهوم الحق في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
ما هو مفهوم الحق في الإسلام

تعريف الحق

الحقّ اسمٌ من أسماء الله تعالى، التي وصف بها نفسه في قوله عز وجل: (ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ) [الحج:62]، وقد خلق الله الناس وشرّع لهم حقوقاً، وعرّفهم بها، كما حدّ حدوداً لحمايتها ورعايتها، وسنّ العقوبات الصارمة في حقّ كل من اعتدى عليها.


الحق في اللغة الأمر الثابت اللازم للفرد والجماعة، أمّا في الاصطلاح فهو مصلحة مقرّرة شرعاً، وكل حق في الإسلام يقابله واجب، لكي يضمن المسلم التمتّع بحقوقه، فمثلاً التعلّم حقٌ للطفل وواجبٌ على الدولة، ومن خصائص الحق في الفكر الإسلامي، أنه ثابت، ومحدّد، وواجب، كما أنّه صحيح، وصادق، ولازم، ومطابقٌ للواقع.


مفهوم الحق في الإسلام

إنّ لمفهوم الحق في الإسلام تعريفات كثيرة، ودلالات واسعة، فهو يطلق على ما يأتي:

  • ما أوجبه الله تعالى من الفروض، كالزكاة والتي تعدّ حقاً من حقوق الفقراء، وواجباً على الأغنياء، لقوله تعالى: (وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُوم ٌ*لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ) [المعارج:24]، ومثال على ذلك محاربة المرتدين في زمن الصديق رضي الله عنه، والذين امتنعوا عن دفع الزكاة، فهو حق من حقوق الناس لا مهادنة فيه.
  • الموت حقٌ علينا جميعاً، مهما طال عمر الإنسان أو قصر، لا بد أن ينتهي بالموت، لقوله تعالى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ) [سورة ق:19].
  • ما ثبت حقه في الشرع، مثال على ذلك حق النفقة للمرأة المطلقة، وحق الميراث للورثة، وحق الإنسان في التحكّم بما يملكه من بيع وشراء أو صدقة، أو هبة، أو وقف.
  • اليقين المقرون بالأدلة الصحيحة، والحجج الطاهرة، والباطل الممثّل بالشك والزيف المقرون بالحجج المريضة والناقصة، فقد كانت دعوى الأنبياء دعوى حقّ تبرهن على وجود الله، قال تعالى:(ذَٰلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّبِّهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ) [محمد:3].


أنواع الحقوق في الإسلام

يعتبر الإسلام أنّ كل حقّ للإنسان هو في نفس الوقت حق للبشرية، خولّها لعباده من غير تمييز في اللون والجنس، حيث إنّ المساس بها هو إخلال بالحقّ الإلهي، ومن أنواع الحقوق:

  • حقوق الله تعالى على العباد: تتجلّى في عبادته جلّ جلاله، وعدم الإشراك به، واتباع أوامره واجتناب نواهيه.
  • حقوق النفس: من خلال القيام بالحاجات الأساسيّة لها من تغذية ونظافة وعدم تحميلها فوق طاقتها، واجتناب حرمانها من النعم التي أنعمها الله تعالى على عباده.
  • حقوق العباد على العباد: حفظ وصون حق الأهل والأبناء والجيران.


رعاية الحقوق في الإسلام

يعتبر الإسلام الحقوق الأساسيّة والحريات العامّة جزءاً من الدين الإسلامي، لا يحقّ لأحدٍ أن يعطلّها سواء جزئيّاً أو كليّاً، كما جعل رعايتها عبادة، وإهمالها أو التعدّي عليها منكراً يحاسب عليه المسلم يوم القيامة، فكلّ إنسان مسؤول عن هذه الحقوق بمفرده، والأمة كافة مسؤولة عنها بالتضامن، لذا اعتبر الإسلام الآتي:

  • أنّ الإيمان والتربية أساس احترام الحقوق، فلا خير في مؤمن لا يؤدّي واجبه.
  • يجب على الدولة والمجتمع رعاية الحقوق كاملة.