ما هو نظام الحكم في سلطنة عمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ١٠ مايو ٢٠١٨
ما هو نظام الحكم في سلطنة عمان

نظام الحكم في سلطنة عُمان

يتبع نظام الحكم في سلطنة عُمان للملكية المطلقة، حيث يكون سلطان عُمان، الذي يستلم الحكم بالوراثة، هو رئيس الدولة، ورئيس الحكومة، ويقود السلطات الحكومية التشريعية والتنفيذية والقضائية، ويعتبر النظام الأساسي للسلطنة (The Basic Statute of Oman) القانون الأسمى لها، ويعادل هذا النظام الدستور، وهو الجانب الأكثر أهمية في النظام القانوني العماني، وتم اعتماد النظام الأساسي عام 1996 ولم يخضع إلا لتعديل واحد في 2011، وذلك خلال فترة الربيع العربي، وينص النظام الأساسي على العديد من حقوق سكان عُمان بما في ذلك منع أي تمييز على أساس الجنس، أو اللون، أو اللغة، أو الأصل، أو المذهب، أو الحالة الاجتماعيّة.[١]


السلطات الحكومية لسلطنة عُمان

يوجد ثلاثة سلطات حكومة رئيسيّة في سلطنة عُمان، وهي:[٢]

  • المجلس التشريعي: يمتلك المجلس التشريعي الصلاحية للموافقة على مشاريع القوانين، أو تعديلها، حيث يقوم مجلس الدولة بمساعدة الحكومة بتطبيق استراتيجية شاملة للتنمية، ويساهم في تعميق جذور المجتمع العماني من خلال الحفاظ على الإنجازات والتأكد من مبادئ القانون الأساسي للدولة، ويقوم الملك باختيار أعضاء مجلس الدولة، ويتم انتخاب أعضاء مجلس الشورى بأغلبية الأصوات، وتستمر فيها الدورة الانتخابية لأربعة سنوات.
  • السلطة التنفيذية: يشغل السلطان منصب رئيس الوزراء، ووزير الدفاع، ووزير المالية، ووزير الشؤون الخارجية، ورئيس البنك المركزي، ويتم اختيار السلطان ورئيس الوزراء بالوراثة.
  • السلطة القضائيّة: تعتبر المحكمة العليا أقوى سلطة قضائية، وأعلى محكمة في سلطنة عمان، وتتم اختيار القضاة فيها بترشيح من مجلس القضاء الأعلى، كما يقوم الملك بتعيينهم، وتستمر الدورة الإنتخابية فيها لمدى الحياة.


تاريخ سلطنة عُمان

بدأ العرب الهجرة إلى سلطنة عُمان في حوالي القرن التاسع قبل الميلاد، ودخل الإسلام إلى المنطقة في حوالي القرن السابع ميلادي، ثم قام البرتغاليون باحتلال مسقط، عاصمة عُمان، من عام 1508 إلى عام 1648، ووقعت المنطقة بعد ذلك تحت حكم العثمانيين الأتراك، لكن سرعان ما أجبرهم أحمد بن سعيد عام 1741 على الخروج منها، وقام بتوسيع الإمبراطورية لتمتد إلى شرق أفريقيا، وكانت عاصمتها هي زنجبار لفترة معينة، وبعد عام 1861، فقدت سلطنة عُمان سيطرتها على زنجبار، ويحكم نسل السلطان أحمد سلطنة عُمان حتى الوقت الحاضر.[٣]


تعارض سلاطين وأئمة عمان باستمرار طوال القرن العشرين وحتى عام 1959، وذلك عندما تم طرد أخر إمام إباضي من البلاد، كما تم الإطاحة بالسلطان سعيد بن تيمور، في انقلاب القصر في 23 تموز عام 1970، الذي حكم البلاد منذ 1932، على يد ابنه قابوس بن سعيد، الذي وعد بدوره بتأسيس حكومة حديثة واستخدام ثروة نفطية جديدة مساعدة الناس في هذه الدولة المعزولة، وانضمت عمان إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة عام 1971، وتم حل نزاع حدودي طويل مع اليمن في تشرين الأول 1992 عام 1997، حيث وافقت البلدان على خرائط جديدة تحدد الحدود، وقام السلطان، عام 1997، بمنح المرأة الحق في أن يتم انتخابها في الهيئة الاستشارية للدولة، مجلس الشورى، في عام 2003، ثم قام السلطان بتمديد حقوق التصويت للجميع فوق سن 21.[٣]


المراجع

  1. Benjamin Sawe (1-8-2017), "What Type Of Government Does Oman Have?"، www.worldatlas.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  2. "Oman: Government", www.globaledge.msu.edu, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Oman", www.infoplease.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.