ما هو يلانج يلانج

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١٧ مارس ٢٠١٥
ما هو يلانج يلانج

يُمكن الاستفادة من أي جزء من أجزاء النباتات من جذورها وأوراقها وثمارها وحتى زهورها، ومن أحد أنواع الزهور التي يمكن للإنسان الاستفادة منها هي زهرة يلانج يلانج Ylang Ylang Flower. وتأتي زهرة يلانج يلانج من شجرة تُدعى شجرة الكاناجا أودوراتا Cananga Odorata، وكلمة يلانج Ylang هي كلمة من لغة التجالوج والتي تعني النادرة، ويعود ذلك لكونها غير متواجدة بشكل كبير في العالم ولندرتها حيث لا يوجد مثيل لها ولرائحتها المميزة والآخاذة. تنمو هذه الشجرة في المناطق الاستوائيّة، فهي تنمو في التربة التي توجد في الغابات التي تتساقط فيها الأمطار بكثرة والتي تكون حمضيّة بشكلٍ قليل وهي هناك تنمو بشكل سريع جداً ولمسافاتٍ طويلة، وقد تحتاج هذه الشجرة إلى البعض من أشعة الشمس من حين إلى آخر، وتكون ألوان هذه الزهرة هي اللون الأخضر واللون الأصفر واللون الوردي نادرٌ منها، ولها شكل يشبه شكل قنديل البحر أو نجمة البحر. وتُعتبر الفلبين الموطن الأصليّ لهذه الشجرة وهي تنمو أيضاً في أندونيسيا.


لهذه الزهرة فوائد مُتعددة، حيث يُستخدم الزيت المستخرج من براعم هذه الزهور في عدة مجالات طبيّة وتجميليّة. لهذا النوع من الزيوت القدرة على بعث الراحة والاسترخاء للإنسان فهي تُقلل من الشعور بالخوف والإحباط وكذلك يُعدل المزاج، وهو مُفيد في تخفيف التوتر النفسيّ لدى الأشخاص وذلك بمجرد أن توضع ازهارها في الغرفة أو بوضع زيتها على الجسم مثلاً، وكما تساعد هذه الزهرة على تقويّة العلاقة ما بين الزوجين. وتُساعد رائحة هذه الزهرة على التخفيف من إرتفاع ضغط الدّم ولعل ذلك كون أنّ رائحتها تُقلل من التوتر والعصبيّة لدى الأشخاص وتبعث على الاسترخاء، وهي تعمل على تحسين وتنشيط الدّورة الدمويّة، وتساعد في إزالة تشنجات العضلات إذا ما استخدم زيتها في تدليك الجسم.


ويستخدم زيت هذه الزهرة في صناعة العطور لما لها من رائحة فريدة ورائعة. ويُستخدم زيت زهرة اليلانج يلانج في المستحضرات التجميليّة والكريمات وغيرها، وهي تُستخدم خصوصاً في علاج مشاكل البشرة الدهنيّة ومشاكل حب الشباب، فهي تعمل على تحقيق التوازن في البشرة الدهنيّة بحيث تعمل على توازن المواد التي يتم إفرازها من البشرة الدهنيّة، وهي تعطي البشرة الإشراق والنضارة والحيويّة حيث تمتص زيوتها من البشرة بسهولة. وقد كان يدخل هذا الزيت في خليط من مجموعة من الزيوت المستخدمة لعلاج مشاكل الشعر، وتُعرف هذه الزيوت باسم زيت ماكسار والذي كان يستخدم في العصر الفيكتوريّ، حيث يستخدم هذا الزيت لتحفيز نمو الشعر.