ما هي آداب الحوار

ما هي آداب الحوار

آداب الحوار

يجب على المتحاورين الالتزام بمجموعة من الآداب التي تجعل الحوار حضاريّاً وفعّالاً، وهيَ مجموعة من المهارات الاجتماعيّة الأساسيّة والضروريّة التي تهدف إلى التواصل الإيجابيّ بينَ الأفراد،[١]وفيما يأتي أهم آداب الحوار التي يجب الالتزام بها:[١]

  • التفكير قبلَ التحدث

يُساعد التفكير قبلَ التحدث على اختيار الكلمات الصحيحة للتعبير عن المعنى المقصود، أمّا التسرّع وعدم التفكير قد يؤدّي إلى نقل الأفكار الصحيحة بطريقة خاطئة.

  • قراءة لغة الجسد

إنّ مراقبة لغة جسد المستمع تُساعد المُتحدّث على إدراك اللحظة التي يبدأ حواره يتخذ منحنى مملّ، والذي قد يحدث بسبب طول الفترة التي احتاجها المُتحدّث لشرح فكرة ما، ومن أبرز حركات الجسد التي تدلّ على ذلك التثاؤب، وفقدان التواصل البصريّ، والتراجع للخلف، وغيرها.

  • حسن الاستماع للآخرين

عند خوض حوار مع شخص آخر يجب منحه الانتباه الكامل، وإظهار الاهتمام بحديثه من خلال الحفاظ على التواصل البصريّ، والإيماء بالرأس، وطرح الأسئلة حولَ الفكرة التي يتحدّث بها، وغير ذلك، حيث سينعكس ذلك بشكلٍ إيجابيّ لاحقاً عندما يبدأ المستمع بالحديث، فيحصل على نفس المستوى من الانتباه والاهتمام.

  • تحضير المواضيع الرئيسيّة

يُساعد تحضير المواضيع الرئيسيّة التي من الممكن الخوض بها أثناء اللقاء مع الآخرين على توفير نقاط مثيرة للحوار، ممّا يجعل الاجتماع متنوّعاً وممتعاً، وينبغي الحرص على تجنّب بعض المواضيع التي قد تُسبّب الخلافات؛ كبعض المواضيع السياسيّة، والمواضيع الشخصيّة، وغيرها.

  • التواضع

يُنصح بتجنّب ادعاء معرفة كلّ شيء أثناء الحوار، فلا يوجد شخص يعرف كلّ شيء.[٢]

  • إظهار الاحترام

فقد تُفسّر بعض التصرّفات بالتقليل من احترام الشخص المُتحدّث؛ كالانشغال بالهاتف أثناء الحديث.[٢]

  • التعارف

من آداب الحوار التعرّف إلى الشخص الآخر ومعرفة اهتماماته، ممّا يُساعد على كسر حاجز الصمت وعدم الراحة بينَ الطرفين عندَ أوّل تعارف.[٢]

  • تجنّب الإهانات الوديّة

يجب عدم استخدام الإهانات الوديّة والتي يغلب عليها طابع المزاح؛ لأنّها قد تُعتبر مقصودةً وتؤذي الأشخاص الآخرين.[٢]

  • تجنّب المقاطعة

ليسَ من آداب الحوار مقاطعة المتحدث أثناء كلامه، إذ ينبغي الاستماع إليه بحرص مع إمكانيّة طرح مداخلة تتعلّق بالموضوع أو الفكرة التي يتحدّث بها.[٢]

  • الانتباه لنبرة الصوت

يُفضّل أن تكون نبرة الصوت أثناء الحوار لطيفة، وألّا تكون مرتفعةً خاصةً إذا كان الحوار في مكان عام.[٢]

آداب الحوار الإلكتروني

ظهر في العصر الحديث نوع جديد من الحوار وهو الحوار الإلكترونيّ الذي يكون عبر وسائل الاتصال الحديثة، ومن أهمّ آداب الحوار الإلكترونيّ للتفاعل بشكلٍ صحيح والحصول على أكبر فائدة ما يأتي:[٣]

  • اللغة السليمة

ينبغي استخدام اللغة السليمة أثناء الحوار الإلكترونيّ، ويشمل ذلك تجنّب الأخطاء الإملائيّة والنحويّة والاختصارات اللغويّة.

  • الأسلوب الواضح

قد يؤدّي استخدام أسلوب غير واضح إلى سوء التفاهم والتواصل عبر الوسائط الإلكترونيّة؛ لذا يجب التقيّد باستخدام أسلوب واضح لتجنّب اللبس في الفهم، إذ يُمكن التأكّد من وضوحه عن طريق قراءة الرسالة بصوت مرتفع قبل إرسالها والتأكّد من وضوح معناها، كما يجب الانتباه إلى حدّة اللغة حتّى لا تُترجم على أنّها هجوميّة خاصّةً أنّ الحوار الإلكترونيّ خالي من التواصل المباشر.

  • الاختصار

يُفضّل اختصار الموضوع بطريقة شاملة، وعند الحاجة إلى توضيح نقطة بشكلٍ مفصّل يُفضّل كتابتها بشكلٍ منفرد بحيث لا يكون النصّ طويلاً.

  • التفكير قبل الإرسال

لا يُمكن استعادة ما تمّ إرساله أثناء الحوار الإلكترونيّ؛ لذا ينبغي التفكير مليّاً قبلَ إرسال المحتوى، وقراءة ما نشره الآخرون لتجنّب التكرار.

  • احترام الآراء المختلفة

يضمّ الحوار الإلكترونيّ تنوعاً كبيراً في الشخصيّات، والآراء، والأعراق، والثقافات من مختلف أنحاء العالم، ومن آداب الحوار الإلكترونيّ احترام جميع وجهات النظر وتقبّلها.

آداب الحوار للأطفال

يبدأ الأطفال بتعلم آداب الحوار من خلال محادثاتهم مع الوالدين أو الأشخاص المحيطين بالعائلة، ولمساعدة الأطفال على تعلم آداب الحوار يبدأ الأبوين بتعليمهم المفردات والجمل الخاصة بالمناسبات المختلفة؛ كقول كلمة شكرًا، أو أهلًا وسهلًا، أو عذرًا وإلى ما ذلك من جمل اللباقة في المناسبات المختلفة.[٤]

ويُشار إلى أنّه يجب التحدث مع الطفل بنبرة صوت ودية، وأسلوب هادئ، ولبق وهذا ما يؤثر في أسلوب حواره وتعليمه آداب التحدث والحوار مع الآخرين، كما أنّ استماع الأبوين للأطفال أثناء تحدثهم يعلمهم أدب الحوار واحترام المتحدثين معهم بشكل كبير.[٤]

أهمية آداب الحوار

تُعد آداب الحوار وسيلة فعالة وعنصرًا مهمًا في التواصل الفعال بين الناس في مختلف المجتمعات سواء كان ذلك في العائلة أو في بيئة العمل، حيث إنّ استخدام آداب الحوار يعدّ أمراً مهمًا جدًا في التفاعلات اليومية بين الناس، وفي الحفاظ على بيئات ومجتمعات إيجابية بعيدة عن المشاحنات.[٥]

ويُجدر بالذكر أنّ لآداب الحوار دور كبير في الكشف عن شخصية وهوية المتحدث، وهي دليل على الاحترام واللباقة التي تساهم في جذب الناس، وتسهيل بناء العلاقات معهم، والقيام بالعمل الجماعي، والتواصل الإيجابي بين الأفراد.[٥]

شروط الحوار الفعال

يُشار إلى أنّ الحوار الفعال يسهم في تشكيل التواصل والعلاقات الإيجابية بين الناس، وبهدف تحقيق حوار ناجح وفعال بين الفئات المختلفة من المتحاورين أو المتحدثين لا بد من توفر بعض الشروط والتي تعرف باسم مهارات الحوار السبع.[٦]

ويُجدر بالذكر أنّ شروط الحوار الفعال أو الناجح تتوزع بين مهارات عدّة، وهي كما يأتي:[٦]

  • الاستماع العميق

تهدف مهارات الاستماع العميق إلى فهم وإجراء التواصل الفعال وليس مجرد سماع كلمات الآخرين بشكل غير محسوس.

  • احترام الآخرين

تكمُن هذه المهارة باحترام الآخرين، وذلك من خلال إتاحة الوقت والمساحة للتعبير عن آرائهم، ويُجدر بالذكر أنّ هذا لا يعني بالضرورة أنّه يجب الاتفاق مع الآخرين بأفكارهم ومعتقداتهم.

  • تعليق الافتراضات والأحكام

تكمُن هذه المهارة بمعرفة كيفية التعليق على الافتراضات والأحكام بصورة صحيحة وفعالة.

  • التعبير عن وجهة النظر وشرحها

تكمُن هذه المهارة بتفسير وجهات النظر بصراحة دون خوف أو تردد.

  • فهم وموازنة وجهات النظر المختلفة بين الآخرين

تتضمن هذه المهارة استخدام كافة مهارات الحوار لفهم وجهة نظر الآخرين و السماح لهم بالتعبير عن آرائهم، وهذا من شأنه تعزيز جودة المحادثة بين الآخرين.

  • القابلية للتغيير الفعال

تتضمن هذه المهارة القابلية على التغيير الفعّال المبني على الفهم والاقتناع وليس الإجبار وذلك وفقاً لنوع الحوار المطروح وتطبيق مهارات الحوار السابقة.

المراجع

  1. ^ أ ب Debby Mayne (30-10-2019), "Conversation Etiquette"، www.thespruce.com, Retrieved 16-9-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Debra Barrett (4-10-2016), "The etiquette of making conversation"، www.canr.msu.edu, Retrieved 16-9-2020. Edited.
  3. Christopher Pappas (6-6-2015), "Ten Netiquette Tips For Online Discussions"، elearningindustry.com, Retrieved 16-9-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Conversation skills for children: learning to talk and listen to others", raisingchildren, Retrieved 6/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "The etiquette of making conversation", canr.msu, Retrieved 6/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Effective dialogue", trainerslibrary., Retrieved 6/12/2021. Edited.
1128 مشاهدة
للأعلى للأسفل