ما هي أسباب عدم القدرة على النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
ما هي أسباب عدم القدرة على النوم

الأرق

يُعرف الأرق على أنه عدم القدرة على النوم المتواصل والجيد خلال الليل، مما الذي يؤثر سلبياً في حياة الشخص، بحيث يصبح أكثر خمولاً وكسلاً خلال النهار، وتزداد فرص إصابته بالقلق والاكتئاب، ويكون الأرق إما على شكل صعوبة في النوم، وإما الاستيقاظ المستمر خلال الليل، أو النوم المتأخر والاستيقاظ المبكر، وفي هذا المقال سنعرفكم على الأسباب المؤدّية إلى عدم القدرة على النوم.


أسباب عدم القدرة على النوم

  • مشاكل عضويّة: والتي تتمثل بالإصابة بأمراضٍ معيّنة تسبب الألم، مثل التهابات المفاصل والروماتيزم، والشقيقة والصداع، وآلام البطن واضطرابات الجهاز الهضميّ، بالإضافة إلى مرض السكري والتهابات الكلى التي تسبب آلاماً شديدةً في الجنبين وعند التبول، عدا عن مشاكل الغدة الدرقيّة وغيرها.
  • مشاكل الجهاز التنفسيّ: قد لا تسبب هذه المشاكل الألم للشخص المصاب بها، ولكنها بالتأكيد تؤثر في استمراريّة نومه، وهناك العديد من المشاكل المرتبطة بالجهاز التنفسي، مثل الربو والحساسيّة، واللحميّة والشخير، وعدم القدرة على التنفس بالشكل الصحيح، وتوقف النفس المفاجئ أثناء النوم، والذي يعتبر من الأعراض الجانبيّة للسمنة أو نتيجة الإصابة بأمراض أخرى مثل السرطان وغيرها.
  • المشاكل النفسيّة: والتي تعتبر المسبب الأساسيّ للإصابة بحالة الأرق وعدم القدرة على الاستمرار في النوم خلال الليل، وتتمثل المشاكل النفسيّة بالقلق والتفكير المستمر بالمستقبل أو في صعوبات الحياة، والاكتئاب، واليأس، والخوف والتوتر وغيرها، ويشار إلى أنّ الدراسات الحديثة بيّنت أنّ نسبة الأشخاص الذين يعانون من الأرق لأسباب نفسيّة قد تجاوزت الأربعين بالمئة.
  • العادات الغذائيّة الخاطئة: كأن يتناول الشخص وجبة دسمة وغنيّة بالدهون والزيوت أو السكريات قبل التوجه إلى النوم مباشرة، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بحالة الارتجاع المريئي وعسر الهضم، والتي تؤدي إلى الأرق، حيث ينصح بأن تكون آخر وجبة قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، هذا وتشمل العادات الغذائيّة السيئة أيضاً الإكثار من شرب المنبهات كالشاي والقهوة، والإدمان على شرب الكحول والتدخين.
  • النوم من الأماكن الصاخبة: حيث بيّنت الأبحاث والدراسات أنّ الأشخاص الذين يتوجهون إلى النوم في أجواءِ الضوضاء والصخب يعانون من مشاكل في النوم، لذلك يجب النوم في غرفة معتمة وهادئة، ولا توجد فيها أي أجهزة تكنولوجيّة كالتلفاز أو الهاتف النقال أو الحاسوب.
  • الاضطرابات الهرمونيّة: والتي تعاني منها النساء على وجه التحديد، فقد تلاحظ غالبيّة السيدات اختلال الساعة البيولوجيّة خلال فترة الدورة الشهريّة أو الحمل.
  • تغيير الأجواء: حيث إنّ هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم في حالة السفر، أو الانتقال إلى بيت جديد أو بلد آخر.