ما هي أضرار الكولا

ما هي أضرار الكولا

قد تتسبب بزيادة الوزن

تحتوي على الكولا على عدد كبير من السعرات الحرارية، إضافةً إلى كميات كبيرة من السكر، ولذا فإن شربها لن يفيد الشخص ولن يشعره بالشبع، وإنما سيزيد من عدد سعراته الحرارية المستهلكة دون أي فائدة، مما قد يتسبب بزيادة الوزن.[١]

قد تسبب الإصابة بالصداع

يُعتقَد أن شرب الكولا لعدة مرات في اليوم قد يزيد من خطر الإصابة بالصداع، وذلك يرِجع وفقًا لبعض الأبحاث لاحتواء الكولا على أحد المحليات الصناعية، وهو الأسبارتام (Aspartame)، إذ ارتبطت زيادة استهلاكه بنوبات الصداع العادية، والصداع النصفي، كما يُعتقد أيضًا أن الكافيين في الكولا قد يكون له دور في الإصابة بالصداع، ولكنّ الأبحاث العملية ما زالت متضاربة.[١]

قد تتسبب بسوء التغذية

على الرغم من أنه أمر لا يحدث كثيرًا، إلا أن شرب المشروبات الغازية عامةً قد يُقلل من تناول الشخص للأغذية الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، منها الألياف، والفيتامينات، والبروتينات، والفواكه، وهذا مع الوقت قد يسبب سوء التغذية.[٢]

قد تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني

إذ وجد أن الأشخاص الذين يشربن المشروبات الغنية بالسكر منها الكولا، ترفع من خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني، وهذا وفقًا لدراسة بشرية نُشرت عام 2018 في مجلة (American Society for Nutrition).[٣]

قد تؤثر في جودة النوم ليلًا

قد تصعّب الكولا من قدرة الشخص على النوم ليلًا وتؤدي للأرق، وذلك لاحتوائها على الكافيين المعروف بقدرته المنبّهة، واحتوائه على السكر الذي يزيد من نشاط الشخص.[٤]

قد تتسبب بتسوّس الأسنان

فضلًا عن قدرة المشروبات الغازية على التسبب بصفار الأسنان، فالسكر الموجود فيها من الممكن أن يبقى في الفم، وحينها تتغذّى عليه البكتيريا في الفم، وتتسبّب بتسوس الأسنان، وأيضًا فإن حامضية هذه المشروبات قد تساهم في تسوّس الأسنان.[٢]

قد تُضعف العظام في الجسم

مع الوقت والتقدّم في العمر، فإن استهلاك المشروبات الغازية كالكولا، من الممكن أن يتسبب في إضعاف العظام وربما زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وذلك لاحتوائها على مركبات تؤثر سلبًا في صحة العظام، وهي الكافيين وحمض الفوسفوريك (Phosphoric acid).[١]

قد تتسبب بحرقة المعدة وكثرة التجشؤ

تحتوي الكولا على ثاني أكسيد الكربون المذاب، والذي يتحوّل إلى الحالة الغازية عند دخوله إلى الجسم، وذلك في المعدة تحديدًا، وهذا يُسبب تجشؤ الشخص باستمرار للتخلص من هذا الغاز، ومع التجشؤ، قد يتحرّك الطعام وحمض المعدة إلى المريء، وحينها يُصاب الشخص بحرقة المعدة، وقد يشعر بطعم مرّ في فمه.[٢]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "8 Potential Side Effects of Consuming Too Much Diet Soda", healthline, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Side Effects of Carbonated Drinks", phantasticsmile, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  3. "Diet Soda and Sugar-Sweetened Soda Consumption in Relation to Incident Diabetes in the Northern Manhattan Study ", American Society for Nutrition, 30/1/2018, Page 2-6. Edited.
  4. "Soda and Sleep", sleepfoundation, Retrieved 28/4/2022. Edited.
808 مشاهدة
للأعلى للأسفل