ما هي أعراض الصدفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض الصدفية

الصدفيّة

تُعتبر الصدفيّة (بالإنجليزية: Psoriasis) مرضاً مناعياً ذاتيّاً مزمناً وغير مُعدٍ، وينتج بسبب النموّ السريع وغير الطبيعي لخلايا الجلد، والذي يؤدّي بدوره إلى ظهور القشور والتي تظهر عادةً على المفاصل كالركبتين والكوعين، ولكنّها قد تمتدّ إلى أجزاء أخرى من الجسم، لتشمل اليدين والوجه وفروة الرأس والرقبة والقدمين.[١]


أعراض الصدفيّة

تختلف أعراض الصدفية من شخص لآخر، ويعتمد ظهورها على نوع الصدفية، وقد تغطي الصدفية أجزاء صغيرة من الجسم كفروة الرأس أو الكوع، أو تغطي أغلب الجسد، ومن الجدير بالذّكر أنّه ليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض لدى المريض؛ فقد تظهر أعراض مختلفة تماماً في حال إصابة المريض بنوع من أنواع الصدفية غير الشائعة، وفيما يأتي ذكر لأعراض الصدفية الشائعة:[١]

  • بقع حمراء ملتهبة بارزة على الجلد.
  • قشور بيضاء إلى فضية، أو قشور فوق البقع الحمراء.
  • بشرة جافة معرضة للتشقق والنزيف.
  • ألم حول البقع، بالإضافة إلى الشعور بالحكّة والحرق.
  • أظافر سميكة منقَّرة.
  • ألم المفاصل مع تورمّها.


ويمرّ معظم المصابين بما يشبه دورات من أعراض الصدفية؛ فقد تظهر أعراض شديدة عليهم عدّة أيام أو أسابيع، ثمّ تختفي، وفي حال وجود محفّز ما قد تظهر الأعراض من جديد، ويجدر التنويه إلى أنّ اختفاء الأعراض بشكلٍ كامل لا يعني أنّ المصاب قد شُفي أو أنّ الأعراض لن تعود ثانيةً، وفيما يأتي بيان لأنواع الصدفية السبعة:[١][٢]

  • الصدفيّة اللويحية (بالإنجليزية: Plaque psoriasis): وهي أكثر أنواع الصدفية شيوعاً، إذْ تصل نسبة الإصابة بها إلى 80% من مجمل الحالات، وتظهر البقع الحمراء الملتهبة المغطاة بالقشور البيضاء الفضية عادةً على الركبتين والكوعين وفروة الرأس.
  • الصدفيّة النقطية (بالإنجليزية: Guttate psoriasis): وهي أكثر شيوعاً في مرحلة الطفولة، وتظهر على شكل بقع زهرية اللون على الجذع والساقين والذراعين، ومن النادر أن تصبح هذه البقع سميكة أو بارزة كما في الصدفية اللويحية.
  • الصدفيّة البثرية (بالإنجليزية: Pustular psoriasis): وهي أكثر شيوعاً لدى البالغين وتظهر على شكل بثور بيضاء مليئة بالقيح، مع ظهور أجزاء حمراء ملتهبة من الجلد، وتكون عادةً محدودة في أجزاء صغيرة كاليدين والقدمين، وقد تكون ممتدةً بشكل أوسع.
  • صدفيّة الثنيات (بالإنجليزية: Inverse psoriasis): ويسبّب هذا النوع من الصدفية بقعاً حمراء ملتهبة ولامعة تظهر تحت الإبطين، وأسفل الثديين، وفي الجزء الإربي وحول الأعضاء التناسلية.
  • صدفيّة الأظافر (بالإنجليزية: Nail Psoriasis): ويظهر لدى 50% من المصابين بالصدفية تغيّرات في الأظافر، تتسبّب بتنقير الأظافر، والشعور بالألم فيها، وانخلاعها من مكانها، بالإضافة إلى تغيّر لونها بحيث يصبح لونها بين الأصفر والبني، مع وجود مادة شبيهة بالطبشور أسفل الأظافر، كما تجعل صدفية الأظافر المصابين بها أكثر عرضة للإصابة بفطريات الأظافر.
  • الصدفيّة المحمِّرة للجلد (بالإنجليزية: Erythrodermic psoriasis): وهي نوع نادر جداً وشديد من الصدفية، حيث تغطي الصدفية أجزاء كبيرة من الجلد مرةً واحدة، وليس من الغريب أن ترتفع درجة حرارة المريض أو أن يتعرض للمرض الشديد؛ حيث يُعتبَر هذا النوع مهدّداً للحياة ويستلزم استشارة الطبيب الفورية.
  • التهاب المفاصل الصدفيّ (بالإنجليزية: Psoriatic Arthritis): ويترافق هذا النواع من الصدفية مع وجود التهاب المفاصل، وفي 70% من الحالات يكون الشخص مصاباً بالصدفية لـ10 سنوات قبل تطوّر التهاب المفاصل الصدفيّ، ويترافق لدى 90% من المصابين بهذا النوع تغيّرات ملحوظة في الأظافر، ومن أكثر أعراض هذا النوع من الصدفية شيوعاً ألم المفاصل وتيبّسها، ويكون هذا الألم أسوأ في ساعات الصباح وبعد الراحة، بالإضافة إلى انتفاخ أصابع اليدين والقدمين، ودفء المفاصل.


أسباب ومحفّزات الصدفية

تحدث الصدفية بسبب مجموعة من الأسباب الوراثيّة والمحفزات الخارجيّة، وفيما يأتي بيان لبعض الأسباب التي تحفز ظهور الصدفية:[٣]

  • الضغط النفسي: حيث يُعدّ الضغط النفسي أكثر أسباب الصدفية شيوعاً، كما أنّه يجعل الأعراض أكثر سوءاً، ففي الكثير من الحالات يتم تشخيص الإصابة بالصدفية لأول مرة بعد تعرض الشخص للضغط النفسي، وتجدر الإشارة إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية واليوغا تساهم في التغلب على الضغط النفسي.
  • الجو البارد: ففي حال كان المصاب بالصدفية يعيش في مناخ بارد، فقد يساعد الذهاب إلى مكان دافئ خلال أشهر الشتاء على تحسين الوضع؛ وذلك لأنّ أشعة الشمس فوق البنفسجية تثبّط جهاز المناعة في الجلد، حيث يكون نشاطه مفرطاً لدى الأشخاص المصابين بالصدفية، ولكن يجب الانتباه إلى عدم التعرّض لأشعة الشمس المباشرة مدّة تزيد عن 10 دقائق.
  • جفاف البشرة: حيث إنّ العوامل التي تؤدي إلى إلحاق الأذى بالجلد تجعل الصدفية أسوأ، بما في ذلك جفاف البشرة.
  • المطاعيم: إذ إنّ حقن الجلد أثناء التطعيم يجعل الصدفية أسوأ، ولكن هذا لا يعني الامتناع عن أخذ المطاعيم اللازمة، ولكن يجب استشارة الطبيب عند أخذ المطاعيم التي تحتوي على فيروس حيّ في حال تناول المريض أحد أدوية الصدفية التي تثبط جهاز المناعة، وذلك لاحتمالية عدم تمكن الجسم من محاربة الفيروس بسبب تناول هذا الدواء.
  • أدوية حاصرات بيتا (بالإنجليزية: Beta-Blockers) والليثيوم: وتُستخدَم حاصرات بيتا لعلاج ارتفاع ضغط الدم؛ لذلك قد يتمكن الطبيب من تغيير الدواء إلى دواء آخر لا يؤثر في الصدفية لدى المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم، وإذا كان المريض يأخذ دواء الليثيوم لإصابته بأحد الاضطرابات العقلية، فقد يجرب طبيب الأمراض الجلدية علاجاً خفيفاً أو علاجاً موضعياً للصدفية.
  • التهابات الجهاز التنفسيّ العلويّ: حيث تؤدي نزلات البرد والالتهابات الأخرى خاصة التهاب الحلق إلى تنشيط جهاز المناعة الذي بدوره يحفز ظهور أعراض الصدفية، لذلك في حال وجود التهاب في الحلق يجب معالجته، وقد تكون المضادات الحيوية على المدى الطويل خياراً جيداً للشخص المصاب بالصدفية والتهاب الحلق المتكرر.
  • التدخين: فوفقاً لدراسة تمّ نشرها عام 2012 في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة (بالإنجليزية: American Journal of Epidemiology) فإنّ المدخنين يتعرضون لخطر مضاعف للإصابة بالصدفية مقارنةً بالأشخاص الذين لم يدخنوا أبداً، وفي دراسة أصغر نُشرت في شهر شباط 2016 في مجلة International Journal of Dermatology، حيث نُفذت على توائم، وأظهرت أن احتماليّة الإصابة بالصدفية لدى المدخنين الشرهين أكثر من الضعفين مقارنة بغيرهم.
  • الغذاء: حيث أظهرت الدراسات إمكانية معاناة العديد من الأشخاص المصابين بالصدفية من حساسية تجاه الغلوتين (بالإنجليزية: Gluten)، لذلك يمكن أن يساعد تناول حمية خالية من الغلوتين على الحدّ من أعراض الصدفية، وبشكل عام يجب على المريض تجنب الطعام الذي يجعل الصدفية أسوأ.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kimberly Holland (28-2-2018), "Everything You Need to Know About Psoriasis"، healthline, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  2. "The 7 Types of Psoriasis", WebMD,29-10-2016، Retrieved 13-8-2018. Edited.
  3. Cathy Cassata (2-1-2018), "Psoriasis: Everything You Need to Know"، everydayhealth, Retrieved 15-8-2018. Edited.
682 مشاهدة