ما هي أعراض جلطة القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٥ مارس ٢٠١٥
ما هي أعراض جلطة القدم

الجلطات من الأمراض المنتشرة بشكل كبيربين الناس في أيامنا هذه، وتتخذ الجلطات أشكالاً وأنواعاً متعددة، ومن أشهر أنواعها الجلطات الدموية أو كما تسمى الخثرة الدموية، وهي عبارة عن حدوث تخثر للدم داخل الأوعية الدموية، وبالتالي تكوين الخثرة الدموية، والتي تتشكل في الجدار الداخلي للأوعية الدموية إمّا بسبب ضمورها أو ضعفها، أو بسبب تراكم الدهون فيها، وفي بعض الأحيان قد تكون الخثرة المتكونة صغيرة جداً بحيث لا يمكن الإحساس بها، أو قد تكون الخثرة كبيرة جداً بحيث تكون واضحة جداً، ومن الممكن أن تزداد خطورة الجلطات الدموية بمساعدة العوامل التالية :

  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • التدخين.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع الكوليسترول.


وتتخذ الجلطات الدموية ثلاثة أنواع وهي: الجلطات القلبية، جلطة الشرايين، وجلطة الأوردة.


جلطة الأوردة، هي الخثرات الدموية المتكونة على الجدار الداخلي للأوردة، مما يسبب حدوث إغلاق جزئي أو كلي لمجرى الدم في الوريد، ويمكن أن تحدث هذه الجلطة في أماكن متعددة من الجسم، إلّا أنها غالباً ما تصيب القدمين، ويطلق عليها "الخثار الوريدي العميق"، أو "جلطة القدم"، وجلطة القدم تنشأ في الساق نتيجة حدوث انسداد في إحدى الأوردة الموجودة فيه، بسبب تشكل خثرات دموية على الجدار الداخلي للوريد، وتتشكل هذه الخثرات نتيجة بطئ في تدفق الدم في الوريد، أو ركوده فيه، والناجم عن قلة الحركة والجلوس لفترات طويلة جداً، أو بسبب ملازمة الإنسان لفراشه لمدة طويلة، إمّا لتعرضه للجراحة، أو إصابته بمرض معين، أو حدوث إصابة في ساقه، كما أن قابلية دم الإنسان العالية للتجلط و السمنة وتناول حبوب منع الحمل، من أبرز وأهم العوامل لحدوث جلطة القدم.


وقد ينجم عن الإصابة بجلطة القدم عدة مضاعفات خطيرة، وهي:

  1. نمو الجلطة لتصبح ممتدة على طول الوريد، مما يؤدي إلى انسداده بشكل كلي.
  2. تكسر الجلطة الدموية إلى قطع سابحة في الدم مما يؤدي إلى وصولها إلى القلب أو الرئتين وركودها هناك مسببة حدوث ما يسمى "الانصمام الخثاري".
  3. حدوث التهاب في الوريد الذي يلازمه التجلط الدموي، وفي بعض الأحيان قد تصل الإصابة بهذا الالتهاب إلى أوردة الساق السطحية أو العميقة.
  4. والأشخاص المصابين بجلطة القدم تظهر عليهم الأعراض التالية :
  5. حدوث تورم في إحدى الساقين أو كلاهما معاً.
  6. الإحساس بألم في القدم.
  7. الإحساس بألم في الساق.
  8. حدوث احمرار وارتفاع في درجة حرارة الجلد في الساق المصابة.
  9. نشوء ورم أحمر اللون أسفل الجلد بحيث يكون مؤلماً عند ملامسته.
  10. هبوط درجة حرارة الجسم.
  11. تلون منطقة الكاحل والقدم بحيث تصبح شاحبة، ما تنخفض درجة حرارتها لتصبح باردة،وذلك بسبب انخفاض مستوى تدفق الدم إلى هذه المنطقة، وعند إهمال هذا الأمر وتركه دون علاج فإنّ القدم ستتلون باللون الأزرق مع ازدياد في برودة المنطقة.