ما هي أعراض ضغط العين المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٨
ما هي أعراض ضغط العين المرتفع

ضغط العين

ضفط العين عبارة عن ضغط السوائل داخل العين ويُطلق عليه أيضاً اسم الخلط المائي، ويُعرّف الخلط المائي بأنه سائل تركيبه يشبه البلازما، لكنه يحتوي على نسبةٍ قليلةٍ من البروتين، الأمر الذي يمنحه الصفاء، يوجد هذا السائل بين القرنية وعدسة العين، ويعتبر ضغط العين المسؤول عن إعطاء العين شكلها الدائري كما يساهم في تنظيم مرور الأكسجين والمواد الغذائية من الدم إلى أنسجة العين.


ارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط العين عبارة عن مرض يصيب العين عندما يرتفع الضغط داخل المقلة، وقد يؤثر على العصب البصري، ويكون ضغط العين طبيعياً عندما يتراوح من عشرة إلى عشرين ملليمتراً زياًئبق، أي بمعدل 15.5مم زئبقي، مع التغير بمعدل 2.75مم زئبقي بالنقصان أو الزيادة، ويرتفع ضغط العين إذا تجاوز الرقم الذي ذكرناه دون تعرض العصب البصري للضرر أو فقدان في مجال الرؤية، بينما إذا رافق ارتفاع ضغط العين فقدان في مجال الرؤية أو وجود ضرر على العصب البصري، ففي هذه الحالة يُطلق عليه الماء الزرقاء أو الجلوكوما.


أسباب ارتفاع ضغط العين

يمكن الحفاظ على مستوى الضغط الداخلي للعين بشكلٍ طبيعي ومنتظم، كما يمكن الحفاظ على شكل العين الكروي بفضل السائل المائي الذي يُفرز داخل الخلط المائي بشكلٍ مستمر، حيث يُصرف هذا السائل عن طريق قنوات دقيقة توصله إلى مجرى الدم بصورةٍ بطيئة، وإذا لم يتمكن هذا السائل من الخروج بكميةٍ كافية فإنه يتسبب بإغلاق أماكن تصريف السوائل داخل العين، بحيث يرتفع الضغط الداخلي للعين، وقد يصل إلى مستوياتٍ خطيرة، وفي معظم الحالات لا يرتبط ارتفاع ضغط العين الداخلي بارتفاع ضغط الدم.


عوامل ارتفاع ضغط العين

  • التقدم في السن.
  • تعرض مجرى العين المسؤول عن تصريف السائل للانسداد.
  • العوامل الوراثية.
  • إصابة الجسم بمرض السكري.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل: الأدوية المستخدمة في علاج التهابات المفاصل.
  • قصر النظر.
  • تعرض العين للإصابات المختلفة.
  • الإصابة بمرض فقر الدم المعروف بالأنيميا.
  • التعرض للصدمات القوية.


أعراض الإصابة بارتفاع ضغط العين

  • اضطراب الرؤية.
  • الشعور بآلامٍ حادة في العين.
  • الشعور بالصداع وأوجاع الرأس.
  • رؤية هالات أو حلقات أو ألوان قوس قزح عند النظر إلى الضوء مباشرةً.


علاج ضغط العين المرتفع

  • يصف الطبيب للمريض في البداية القطرة، وإذا لم يجد نتائج مشجعة يقترح دواءً آخر، ومن ضمنها الحبوب التي تسيطر على ارتفاع ضغط العين، وتساعد على تخفيضه وذلك حسب حالة المريض.
  • استخدام الليزر لتوسيع ممرات الماء، وذلك للتخلص من احتباس السوائل التي تعاني منه العين.
  • اللجوء إلى الجراحة إذا لم يتم الحصول على النتائج المشجعة من الأدوية، وذلك لفتح مجرى مرور السوائل والتخلص منها إلى الخارج.