ما هي أعراض لفحة الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٤
ما هي أعراض لفحة الهواء

لفحة الهواءهي تشنجات عضلية تسبب ألم وتيبس في الجزء المصاب ، تتعرض عضلات الجسم في فصل الشتاء والصيف أثناء تعرض الإنسان لتقلبات الطقس المختلفة من حرارة وبرودة وتقلب عوامل الجو إلى تمدد العضلات أو تقلصها محدثة تشنجات عضلية مؤلمة ومنها ما يستمر لوقت طويل ، وقد تخف الآلام مع مرور الوقت .

تتعد أسباب الإصابة في لفحة الهواء فبالرغم من أضرار التعرض للمكيف المعروفة كجفاف العين وهيجانها والإحمرار والحساسية وأمراض المفاصل وتيبسها والأمراض الصدرية فالجلوس تحت المكيف لساعات طويلة تحت تيار هوائي ساخن أو بارد والتعرض لدرجة حرارة مختلفة يعد سبب رئيسي للفحة الهواء ، كما أن الإستحمام والتعرض لدرجة حرارة باردة يؤدي إلى حدوث تشنجات عضلية ، وفي العادة توجد جراثيم ينشط عملها في فصل الشتاء وخاصة في الجهاز التنفسي والصدري مما تضعف العضلات وتكون معرضة أكثر لحدوث التشنجات والتقلصات المؤلمة .

تصيب لفحة الهواء في الأغلب الرقبة والظهر والصدر والعضلات المحيطة بالفقرات الصدرية والوربية ويمتد الشعور بالألم إلى أسفل الظهر والجانبين و وقد تؤثر لفحة الهواء على الركب فتسبب حدوث آلاما فيها وتيبس واضح مؤلم ، فإن تعرض ألياف الخلايا العضلية إلى إختلاف درجات الحرارة وتفاوتها يؤدي لحدوث تقلصات أو تمددات للعضلات تعمل على تشنجها وزحزحة فقرات العمود الفقري مما ينتج عنها آلام مزعجة ومؤلمة جداً .

تحدث لفحات الهواء بشكل مباشر ودون سابق إنذار حيث يشعر الشخص المصاب بآلام في رقبته أو ظهره دون معرفة السبب ، وهنالك أسباب أخرى تعمل على زيادة الفرصة للإصابة بلفحات الهواء وخاصة في فصل الشتاء كنقص بعض الفيتامينات المدعمة لقوة العضلات كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور التي تؤدي إلى ضعف عضلات الجسم وتعرضها للإصابات ، كما أن قلة سوائل الجسم وعدم تعويض النقص يؤدي إلى حدوث تقلصات عضلية تنتج عن قلة الترطيب وتهيء العضلات للإصابة بلفحات هواء بسرعة كبيرة ، وإن القيام بمجهود عضلي كبير وإستنفاذ جميع الطاقة المخزنة بالعضلات يضعف من قوتها ويجعلها أكثر عرضة للإصابات بلفحات الهواء المختلفة .

تعتبر الوقاية خير من ألف علاج لتفادي الإصابة بلفحات الهواء حيث تعد تدفئة الجسم وتجنب التعرض لتيارات الهواء المتفاوتة هي أفضل الحلول ولكن وإن حدث وأصاب شخص ما بلفحة هواء فما العلاج الذي يجب عليه إتباعه ؟

هنالك طريقة لعلاج لفحة الهواء عن طريق معالج مختص حيث يقوم بوضع أطراف أصابعة في طرف العضلة المتقلصة ومن ثم إعادتها إلى مكانها وتسمى هذه الطريقة (القطع ) ولا يجب أن يقوم بها إلا معالج مختص لتفادي حصول أي أضرار ، تتميز هذه الطريقة بالألم المزعج أثناء تنفيذها و بفعاليتها ونجاحها ولكنها ليست منتشرة بكثرة ولا يدركها كثير من الناس .

كما أن هنالك بعض الأشخاص يلجأون إلى عمل الحجامة في أعلى الظهر وبين الأكتاف لحل المشكلة ، وتعتبر الحجامة من الطرق التي تريح الجسم بشكل عام كما أنها تخفف من أعراض لفحة الهواء وآلامها وتعزز الجهاز المناعي للجسم .

كما يفضل البعض الآخر الطريقة التقليدية في علاج لفحة الهواء كإراحة وتدفئة الجسد وخاصة في أيام الشتاء ، وشرب المهدئات والمسكنات العضلية وشرب الفيتامينات المدعمة لتقوية العضلات أو أخذ بعض الحقن التي تحتوي على مسكنات فهي تعطي بالعادة مفعول أسرع ، ويجب التنويه إلى نقطة مهمة وهي عدم إجراء أي نوع من التدليك أو المساج إلا بإشراف طبيب معالج لأن الخطأ في التدليك قد يسبب إزاحة الفقرات وحدوث إنزلاقات وتحدث آلاماً شديدة وقد تؤدي لحدوث الديسك .