ما هي أكبر بحيرة في العالم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ٢٠ يناير ٢٠١٦
ما هي أكبر بحيرة في العالم

بحيرة قزوين أكبر بحيرة في العالم

تعتبر بحيرة قزوين أنها أكبر بحيرة في العالم، حيث تصل مساحتها إلى 371 ألف كم2، وتمتد بحيرة قزوين بشكل طولي لتغطي مسافة قدرها 1.200 كم، بينما يمتد عرضها على 1032م، أمّا موقع البحيرة فهي في الجهة الغربية من قارة آسيا بحيث تمتد على حدود خمس دول آسيوية منها روسيا، وأذربيجان، وكازخاستان، أما تسميتها بهذا الاسم فتعود إلى القزوينيين الذين سكنوا المناطق المحيطة بالبحيرة فيما مضى، كما تغير اسمها خلال القرون الوسطى إلى بحيرة الخزر وذلك بسبب اليهود الخزر الذين استوطنوا في المناطق المحيطة بالبحيرة ما بين القرنين السابع والعاشر للميلاد.


جغرافية بحيرة قزوين

تقع بحيرة قزوين تحت مستوى البحر بـ28 م، وتطلّ على عدد من المدن الآسيوية المختلفة منها مدينة أستراخان الروسية والتي تطل على الحدود الشمالية للبحيرة، ومدينة باكو وهي المدينة الرئيسية في الجمهورية الأذرية، بالإضافة إلى مدينة بندر أنزلي الأيرانية والتي تطل على الحدود الجنوبية للبحيرة، ومدينة أكاتو الكازخاستانية الواقعة على الحدود الشرقية للبحيرة، ومدينة تركمانباشي التركمانستانية الواقعة على الحدود الشرقية للبحيرة.


جفاف مياه بحيرة قزوين

يعتبر نهر الفولغا النابع من روسيا أهمّ منبع لمياه بحيرة قزوين، بالإضافة إلى نهر تيريك النابع من روسيا، ونهر أترك النابع من كازاخستان والنهر الأبيض النابع من إيران وغيرها من الأنهر النابعة من البلدان المحيطة بها، إلا النقص الواضح في معدل مياه هذه الأنهار وتبخر مياه البحيرة الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة في تلك المناطق تسبب بشكل كبير في جفاف البحيرة وانخفاض مستوى المياه فيها بشكل كبير، ففي خلال 50 عاماً انخفضت مساحة البحيرة من 424 ألف كم2 إلى 371 ألف كم2، أما مساحتها الحالية فتبلغ 360 ألف كم 2 فقط، مع احتمال استمرار نقص مساحتها خلال السنوات القادمة، أمّا معدل ما تحتويه من مياه فيقتصر على 76 ألف كم مربع3، بعد الجفاف الشديد الذي حل بها.


الأهمية الاقتصادية لبحيرة قزوين

بالإضافة إلى الأهمية الاقتصادية لبحيرة قزوين المتمثلة في الثروة السمكية الكبيرة فيها، والتي تعتبر مصدر رزق رئيسي لفئة كبيرة من العاملين في مجال الصيد من السكان المحيطين بها في مختلف الدول، فقد زادت أهمية البحيرة الاقتصادية بعد أن تمّ الكشف عن عدد من آبار النفط والغاز الطبيعي فيها، الأمر الذي تسبّب في حدوث العديد من المصارعات بين الدول الخمس المحيطة بها لفرض السيطرة على هذه الآبار.