ما هي أمراض الباطنية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١ مايو ٢٠١٩
ما هي أمراض الباطنية

الأمراض الباطنية

هي الإعتلالات التي تصيب أجهزة الجسم مَحَلَ البطن، بشكل يعيقها أو يمنعها من آداء وظيفتها، مسببة بذلك أعراضاً تدل عليها؛ وتختلف باختلاف العضو المصاب وحِدَةَ الإصابة؛ فغالباً ما تصيب أعضاء الجهاز الهضمي وامتداداته.[١]


تعد أمراض الباطنية مشهورة ومتنوعة، فهي تصيب غالبية عظمى من الناس، ممّا يُسهِّل على المريض اختيارَ العيادة المناسبة للمراجعة، فأمراض الباطنية ذات اختصاص واسع، فهي تبدأ من الفم وتنتهي بفتحة الشرج، وإنّ الناظر إلى عدد المراجعين في المستشفيات ليظهر له جلياً كثرة المراجعين على عيادات الباطنية مقارنة مع الإختصاصات الطبية الأخرى.[١]


أشهر الأمراض الباطنية

الأمراض الباطنية متعددة، منها:[٢]* التهابات البلعوم: وهي الإعتلالات التي تصيب قناة التهابات البلعوم، وتشترك مع أمراض الفم؛ وذلك لقربها منه، واتصالها معه، فغالباً ما تكون أمراض الفم سبباً في حدوث أمراض البلعوم، حيث تسبب: السعال، وفقدان الشهية، وصعوبة البلع. * التهابات المريء:هو حدوث تهيج في قناة البلعوم؛ نظراً لإصابة أنسجة التهابات المريء؛ وذلك نظراً لتجمع الخلايا المسبّبة للالتهابات في قناة المريء، حيث تتمثل بكثير من الأعراض من أهمَها: حرقة المعدة، وصعوبة البلع، وارتفاع درجة الحرارة، والشعور بالغثيان، وقد تسبب وجعاً بالحلق، وبحة في الصوت. * أمراض المعدة: المتمثلة بحدوث التهابات لجدار وغشاء المعدة على شكل تهيج لها؛ نتيجة عوامل متعددة، مسببة بذلك وجعا تختلف حدته حسب حالة التهيج، وخصوصاً إذا ما أدى ذلك إلى حدوث تآكل في جدار المعدة، وهو ما يسمّى بقرحة المعدة، مسببة بذلك حدوث كثير من الأعراض: مثل حدوث نزف دموي، وأوجاع حادة، والشعور بالغثيان، وقد يصحب بعض الحالات حدوث الإسهالات المزمنة التي تؤدي إلى حدوث الجفاف. * التهابات الأمعاء الدقيقة: هي مشابة لأمراض المعدة وأعراضها، ويترافق معها العديد من الأمراض العامة التي تصنّف من ضمن الأمراض الباطنية. * التهاب القولون: يحدث حين تصاب جدران القولون الداخلية بالالتهاب نتيجة العديد من العوامل: عوامل تقرحية، عوامل عصبية، عوامل عدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية في حالات التسمم الغذائي، أو ضعف التروية الدموية الواصلة إلى القولون؛ حيث يرافق هذه الالتهابات العديد من الأعراض المشهورة والمنتشرة بين الكثيرين من المصابين بهذه الالتهابات مثل: الشعور بنفخة البطن، التوتر والقلق النفسي، الإسهالات والجفاف المرافق لها، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وجود الدم في البراز، والشعور بقشعريرة الظهر أحياناً. *الناسور والباسور الشرجي: حيث ينتج عنهما قنوات مِتفرعة في نهايات الأمعاء الغليظة والمستقيم، وذلك ما قبل فتحة الشرج؛ ويسمّى بالناسور، وفي حالة حدوثها في فتحة الشرج وما بعدها؛ فيسمّى بالباسور.


التخصصات الفرعية للطب الباطني

تفرّع الطب الباطني إلى العديد من التخصصات، وفيما يلي بيان بعض منها:[٣]

  • الحساسية والمناعة السريرية: (بالإنجليزية: Allergy and Clinical Immunology)، ويُعنى هذا الفرع بتوفير الرعاية الجيدة للمرضى، والتدريب للمقيمين، ودعم البحوث الاستقصائية المختصة باضطرابات المناعة على اختلافها، بما في ذلك الطفح الجلدي والحكة، والربو، والحساسية تجاه الأطعمة.
  • طب القلب: (بالإنجليزية: Cardiovascular Medicine)، يُعنى هذا الفرع بالبحث في اضطرابات القلب والأوعية الدموية الحادة أو المزمنة، بالإضافة إلى رعاية المرضى، وتدريسه للطلاب المختصين بذلك.
  • طب الغدد الصم والسكري: (بالإنجليزية: Metabolism, Endocrinology & Diabetes)، يهتم هذا الفرع بتقديم الرعاية الصحية المناسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الغدد الصماء واضطرابات الأيض، بما في ذلك هشاشة العظام، واضطرابات الغدة النخامية، والغدة الكظرية، والغدة الدرقية، وطب القدم، ومشاكل الإنجاب، والسمنة، والسكري ومضاعفاته.
  • طب الدم والأورام: (بالإنجليزية: Hematology and Oncology)، يهتم هذا الفرع بالبحوث المتعلقة بالسرطانات وأمراض الدم، كما ويُعنى بتقديم الرعاية الصحية المُثلى للمرضى الذين يعانون من هذه الأمراض. طب الأمراض المعدية: (بالإنجليزية: Infectious Diseases)، يهتم هذا الفرع بعلاج جميع أنواع الأمراض المعدية، بالإضافة إلى إجراء البحوث حول مسببات تلك العدوى، وعلاجها، كما أنّ هذا الفرع يُعنى بعلم الأحياء الدقيقة التشخيصي، وعلم الأوبئة في المستشفيات، والبيولوجيا الجزيئية للعدوى الفيروسية والبكتيرية.
  • طب الجهاز الهضمي والكبد: (بالإنجليزية: Gastroenterology and Hepatology) يهتم هذا الفرع بتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي في الجسم، بما في ذلك المريء، والبنكرياس، والمعدة، والكبد، والقولون، والمرارة، والأمعاء، والمستقيم. أمراض الرئة: يهتم هذا الفرع بدراسة وعلاج أمراض الجهاز التنفسي الحادة أو المزمنة، بما في ذلك الربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، وسرطان الرئة، والتليف الرئوي، وداء الساركويد، والسل، وغيرها من الأمراض الرئوية المزمنة.
  • طب أمراض الكلى: (بالإنجليزية: Nephrology)، ويُعنى هذا الفرع بالمرضى الذين يعانون من أمراض الكلى، بما في ذلك الرعاية السريرية والأبحاث المتعلقة بهم، كما أنّه يهتم بالعلاج والوقاية من أمراض الكلى الحادة والمزمنة، وإدارة أمراض الكلى المتصاعدة، بالإضافة إلى اهتمامه بغسيل الكلى، والديلزة البريتونية (بالإنجليزية: Peritoneal dialysis)، وزراعة الكلى، ومنع تشكل حصى الكلى. *الطب العام: (بالإنجليزية: General Medicine)، إنّ هذا الفرع يُعنى بالطب العام والوقائي للبالغين من جميع الأعمار، إذ يهتم بإدارة الحالات الطبية على اختلافها، إضافةً إلى تقديم المشورة الصحية والإرشادات المتعلقة بالرياضة البدنية.
  • طب الشيخوخة والطب التلطيفي: (بالإنجليزية: Geriatric and Palliative Medicine)، إذ يُعنى هذا الفرع بتقديم الرعاية المثالية في التخصصات المتعددة، وما يندرج تحت ذلك من تعليم وبحث، وذلك بهدف تحسين نوعية الحياة، واستقلالية كبار السن والمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة.
  • طب الروماتيزم: (بالإنجليزية: Rheumatology)، يهتم هذا الفرع بدراسة، وتشخيص، وعلاج الأمراض العضلية الهيكلية والروماتيزمية، بالإضافة إلى إجراء البحوث الأساسية والسريرية المتعلقة بتلك الأمراض، بما في ذلك بحوث التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، وتصلب الجلد (بالإنجليزية: Scleroderma)، والأمراض الوعائية، والنقرس.


الطب الباطني وطب الأسرة

يتساءل العديد من الأشخاص حول الفرق بين الطبيب الباطني وطبيب الأسرة، وفي واقع الحال إنّ كلاً منهما نشأ بطريقة مختلفة عن الأخرى، حيث نشأ الطب الباطني في أواخر القرن التاسع عشر وكان ذلك نتيجة التطبيق المتزايد للمعرفة العلمية عند ممارسة الطب، وقد تم تطبيق هذا الفرع بشكلٍ مستمر ليصبح مع الوقت شاملاً لجميع الأمراض التي تصيب البالغين، وفي أوائل القرن العشرين ظهر طب الأطفال المعني بالتركيز على أمراض الأطفال، ومن هنا أصبح الطب الباطني مختصاً بالبالغين، أمّا طب الأسرة فإنّه يمكن القول بأنّه ظهر في أواخر الستينيات وكان ذلك استجابةً لتزايد مستويات الاختصاص في الطب، ويقوم هذا الفرع على تدريب أطباء الأسرة وتمكينهم من التعامل مع جميع المشاكل الطبية التي قد يواجهها أفراد الأسرة الواحدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ طب الأسرة أوسع في طبيعته من الطب الباطني كونه يشمل فئة الأطفال، ويمكن تلخيص ما سبق بالقول إنّ الطبيب الباطني يهتم البالغين، أما طبيب الأطفال فإنّه يهتم بالأطفال، في حين أنّ أخصائي الأسرة يُعنى بالأطفال والبالغين في الوقت ذاته.[٤]


فيديو ما هي أمراض المعدة؟

المعدة عضوٌ حساس قد يصاب بالعديد من الأمراض، تعرف هنا على أشهرها، فقد تكون عرضة للإصابة بها اليوم أو غداً:


المراجع

  1. ^ أ ب "Medical Definition of Internal medicine", www.medicinenet.com, Retrieved 20-06-2018. Edited.
  2. "Internal Medicine Diseases, Disorders & Syndromes", www.pinehurstmedical.com, Retrieved 20. Edited.
  3. "Medical Definition of Internal medicine", www.medicinenet.com, Retrieved 20-06-2018. Edited.
  4. "The difference between family medicine and internal medicine", www.piedmont.org, Retrieved 20-06-2018. Edited.