ما هي أمراض صمامات القلب

ما هي أمراض صمامات القلب


أمراض صمامات القلب

تحدث أمراض صمامات القلب نتيجة عدم قدرة صمامات القلب على العمل بشكل صحيح، ومن الجدير ذكره أن يوجد 4 صمامات رئيسية داخل القلب، إلا وهي: الصمام الرئوي، والصمام الأبهري، والصمام التاجي، والصمام ثلاثي الشرفات، وتتولى الصمامات بصورةٍ رئيسية مهمة ضبط تدفق الدم في اتجاه واحد فقط عبر القلب، وبالتالي فإن وجود مشاكل فيها قد يؤثر على جودة تدفق الدم في القلب، مما قد يتسبب بحدوث آثار ضارة على صحة الإنسان.[١]


أنواع أمراض صمامات القلب

هناك 3 أنواع لأمراض صمامات القلب، والتي نبينها على النحو الآتي:[٢]

  • تضيق الصمامات: وفي هذه الحالة قد تتيبس أو تتصلب الصمامات بما يؤدي إلى تضيق حجم فتحة الصمام، وينعكس ذلك سلباً على تدفق الدم خلالها، وفي الحالات الشديدة فإن ذلك قد يؤثر في مقدار كمية الدم التي يتلقاها الجسم، وقد تصيب هذه الحالة أي من الصمامات الأربعة سابقة الذكر.
  • تدلي الصمامات أو انسدالها: وهي حالة تنزلق أو تتدلى وريقات الصمامات من موقعها، أو قد تشكل نتوء أو انتفاخ، وقد يترتب على ذلك انسداد صمامات القلب بصورةٍ غير صحيحة أو غير متكافئة، وقد يترتب على ذلك تدفق الدم في أكثر من اتجاه أو مسرب واحد ذلك أن الدم قد يتسرب للخلف عبر الصمام، وقد تؤثر هذه الحالة في الصمام التاجي بصورةٍ رئيسية، ولكن من المحتمل أن تؤثر أيضاً في الصمامات الأخرى ولكن بصورةٍ أقل.
  • ارتجاع الصمامات: وهي حالة يكون فيها الصمام غير قادر على الانغلاق بصورة صحيحة، مما يسمح بتدفق الدم للخلف، ويترتب على ذلك تشكل ضغط إضافي على القلب، وتدني قدرته على ضخ الدم، مما يؤثر في كمية الدم المؤكسج التي تتدفق عبر الجسم، وقد تصيب هذه الحالة أي من الصمامات الأربعة سابقة الذكر.


أعراض أمراض صمامات القلب

قد تتطور أمراض صمامات القلب على فترات زمنية طويلة بحيث لا تظهر أي أعراض حتى تتطور الحالة بصورة تامة، أو قد يكون ذلك بسرعة على فترات زمنية قصيرة بحيث تظهر الأعراض في هذه الحالة بصورةٍ مفاجئة، وقد تتضمن الأعراض ما يأتي:[٣]

  • ضيق التنفس.
  • ألم الصدر.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • الشعور بالدوخة أو حدوث الإغماء.
  • الحمى.
  • زيادة الوزن بصورةٍ سريعة
  • اضطراب ضربات القلب.


أسباب أمراض صمامات القلب

تختلف أسباب أمراض صمامات القلب باختلاف نوع المرض، ونذكر من أبرز المسببات ما يأتي:[٤]

  • عيوب خلقية منذ الولادة.
  • اضطراب بنية الصمام نتيجة التقدم في العمر.
  • الإصابة بأمراض القلب؛ مثل النوبات القلبية، أو مرض الشريان التاجي.
  • إصابة صمامات القلب بالعدوى.
  • الإصابة بمرض الزهري، وهو أحد الأمراض المنقولة جنسياً.
  • الإصابة بحالة تنكس الورم المخاطي (Myxomatous degeneration)؛ وهو اضطراب وراثي يتسبب بضعف أنسجة صمام القلب نتيجة تأثيره في أنسجة الجسم الضامة.


تشخيص أمراض صمامات القلب

قد يستدل الطبيب على إصابة الشخص بأمراض صمامات القلب في حال سماع أصوات غير طبيعية باستخدام السماعة الطبيب، ولتأكيد التشخيص يتم إجراء فحوصات أخرى نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تخطيط كهربائية القلب (ECG).
  • إيكو القلب أو مخطط صدى القلب.
  • مخطط صدى القلب عبر المريء (TEE).
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • قسطرة القلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.


علاج أمراض صمامات القلب

يعتمد علاج أمراض صمامات القلب على عدد من العوامل، ومنها: الأعراض التي يشكو منها المريض، وشدة حالته، ومدى تقدم الحالة أو تراجعها مع الوقت، وبشكل عام قد تتضمن الخطة العلاجية ما يأتي:[٥]

  • إجراء تغييرات على نمط الحياة بحيث تصبح صحية.
  • أخذ بعض الأدوية لتخففي الأعراض، وقد يتضمن ذلك مميعات الدم لتقليل خطر الإصابة بالجلطات.
  • الخضوع للجراحة أو الإجراءات الطبية الأخرى، وقد يتضمن ذلك إصلاح الصمام التالف، أو استبداله.


المراجع

  1. "Valve Disease Types", my.clevelandclinic, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  2. "Valvular heart disease", heartandstroke, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  3. "Valvular Heart Disease", cdc, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Heart Valve Diseases", hopkinsmedicine, Retrieved 28/4/2022. Edited.
  5. "Heart valve disease", mayoclinic, Retrieved 28/4/2022. Edited.
634 مشاهدة
للأعلى للأسفل