ما هي أنواع الاتصالات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
ما هي أنواع الاتصالات

الاتصالات

الاتصالات هي عملية تبادل المعلومات والبيانات المختلفة بهدف التواصل بين أفراد المجتمعات المختلفة، وذلك عن طريق الكلام أو الكتابة أو أي وسيلة أخرى، وبشكلٍ عام يعتبر الاتصال الشخصي من أفضل وأهم أنواع الاتصالات بسبب تعبير الأفراد عن أفكارهم ورغباتهم بطرق مختلفة مثل الكلام، وتعابير الوجه، وتحريك اليدين.


أنواع الاتصالات

عملية تقسيم الاتصالات إلى أنواع مختلفة تعتمد بشكلٍ أساسي على المعايير والمقاييس التي نستخدمها للنظر في الاتصالات وطبيعتها، إلا أنَّه يُمكن القول إجمالاً أن الاتصالات التي نستخدمها في محيط العمل تنقسم إلى الأنواع التالية :


الاتصالات الرسمية

الاتصالات الرسمية هي الاتصالات التي تتم وفق خطوط السلطة الرسمية، وتُطبق بناءً على قواعد وإجراءات محددة رسمياً، مع العلم أن الاتصالات الرسمية تسلك المسارات التالية:

  • الاتصالات الهابطة: وهي الاتصالات التي تكون من الرئيس إلى المرؤوسين، وتأخذ أسلوب التوجيهات أو التعليمات أو القرارات أو الأوامر.
  • الاتصالات الصاعدة: هي الاتصالات التي تكون من المرؤوسين إلى الرئيس، وتأخذ شكل الآراء أو التقارير أو البحوث أو الشكاوى والاقتراحات.
  • الاتصالات الأفقية: هي الاتصالات التي تتم بين الإدارات المختلفة في المؤسسة الإدارية الواحدة، وتأخذ شكل المشورة، والحوار، وتبادل الآراء، والاستماع إلى وحهات النظر المختلفة لتنسيق العمل.


الاتصالات غير الرسمية

الاتصالات غير الرسمية هي الاتصالات التي تتم داخل البناء التنظيمي في مختلف الاتجاهات بطريقة خارجة عن القنوات الرسمية، أي أنَّ العلاقات الشخصية والاجتماعية لها دور كبير وفعّال في عملية تحقيق الأهداف الخاصة بالاتصال الرسمي، مع العلم أنَّ حجم شبكة الاتصالات غير الرسمية تعتمد بشكلٍ أساسي على حجم المنظمة أو المؤسسة، وطبيعة أعمالها وأهدافها، ويُمكن تقسيم الاتصال بناءً على مصدر الاتصال كما يأتي:

  • اتصال داخلي: وهو الاتصال الذي يتم داخل أجزاء الهيكل التنظيمي إلى أجزاء مختلفة فيه سواء كان بشكلٍ رسمي أو غير رسمي.
  • اتصال خارجي: هو الاتصال الذي يكون من وإلى خارج الهيكل التنظيمي بصورة رسمية أو غير رسمية.


تصنيف آخر لأنواع الاتصال

الاتصال المباشر الشفهي

يتم الاتصال المباشر الشفهي من خلال المواجهة الشخصية المباشرة التي تربط بين الأفراد بالمؤسسة أو الدولة، ويعتبر هذا الاتصال مناسباً وضرورياً للمواضيع المعقدة والمثيرة للجدل، ويمكن تقسيمه إلى أنواع؛ وهي: الاتصال الرسمي، والاتصال غير الرسمي.


الاتصال غير المباشر

الاتصال غير المباشر هي عملية تتم فيها الاتصالات بين الأشخاص داخل المؤسسة أو المنظمة أو المنشأة مع العالم الخارجي دون اللقاء الشخصي، ويقسم هذا النوع من الاتصالات إلى فرعين؛ وهما : الاتصال بالصوت والصورة أو بأحدهما، والاتصال الكتابي.


الاتصال الصاعد والاتصال النازل

يتم الاتصال النازل من خلال إصدار التوجيهات، والأوامر، والسياسات، والأنظمة، والقرارات المتعلقة بالمؤسسة من الرؤساء إلى المرؤوسين، بينما يشير الاتصال الصاعد إلى التقارير التي تُرفع من العاملين إلى الرؤساء المباشرين وكافة الجهات المسؤولة في القضايا الإدارية العليا بالاعتماد على التخصص، وزيادة الاتصال الصاعد عن الاتصال النازل دليل واضح على نجاح وكفاية المنظمة، وزيادة الإنتاجية لديها.

260 مشاهدة