ما هي أهمية الأرض

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٨
ما هي أهمية الأرض

أهمية الأرض

كوكب الأرض هوَ من الكواكب الفريدة من نوعها وذلِكَ لاحتوائهِ على الماء بشكلهِ السائل وبكميّاتٍ وفيرة، وبالإضافة إلى احتوائهِ على الصفائح التكتونية التي تُساعد على تنظيم مستويات الكربون في الغلاف الجوي وتُحافظ على درجة حرارة سطح الماء، هذا ويُحيط بالأرض غلافاً جوياً يُساعد على حمايته من أشعة الشمس الحارقة. وما يُميز الكرة الأرضية أكثر عن غيرها من الكواكب وباتفاق العديد من العلماء بأنّها لنا فقط، فهيَ الكوكب الوحيد الذي فيهِ الحياة، وما يُميزها أيضاً بأنّها قريبة من القمر فهوَ يقع على مدار دورانها، مما يحول دونَ حدوث تحرُكات جذرية ومُفاجأة في أقطابها التي من شأنها أن تؤدي لتغييرات هائلة في المناخ.[١]


نشأة كوكب الأرض

تشكّلَ كوكب الأرض منذُ حوالي 4.6 بليون سنة حيثُ اندمجت سحابتان من الغاز والتراب في الفضاء مُشكلةً الشمس وبقية النظام الشمسي والنجوم والكواكب، وفي بداية تشكُلِها تمركزت الشمس في الوسط والكواكب الأخرى من حولها ومع مرور الزمن تحركت الكواكب وانتقلت إلى مواقعها الحالية.[٢]


نشأت الحياة على كوكب الأرض لأول مرة منذُ 3.8 بليون سنة، وقد كانت الحياة مُنتشرةً وقتها في المياه وقاع البحار على شكل كائنات ونباتات أُحادية الخلية، ومع مرور الوقت تطورت هذهِ الكائنات والنباتات لتُصبح أكثر تعقيداً فهُنالِكَ ملايين الأنواع من أشكال الحياة على كوكب الأرض حيثُ لا يزال اكتشافها مُستمراً من قبل العُلماء.[٢]


حجم الأرض وبعدها عن الشمس

الأرض هيَ من أكبر الكواكب الأرضيّة (الداخليّة) ورابع أكبر الكواكب بشكلٍ عام حيث تبلغ مساحتها 2595 ميلاً (6،371 كيلومتراً)، وهيَ تبعُد عن الشمس بمقدار وحدة فلكية واحدة وذلِك يُعادل 93 مليون ميل (150 مليون كيلومتر) رقميّاً، لذلِكَ فإنَّ أشعة الشمس تستغرق للوصول إلى الأرض نحو ثماني دقائق تقريباً.[٣]


الغلاف الجوي لكوكب الأرض

تمتلك الكُرة الأرضية غلافاً جويّاً يتكوّن بشكلٍ رئيسيّ من 78٪ من النيتروجين، و21٪ من الأكسجين، و1٪ من الغازات الأخرى كثاني أكسيد الكربون والنيون والأرجون، يؤثر هذا الغلاف على مُناخ الكرة الأرضية ويحميها من الكثير من الإشعاعات القادمة من الشمس، كما أنّهُ يحميها من النيازك فمعظمها يحترق قبل الوصول إليها.[٣]


المراجع

  1. Clara Moskowitz (8-7-2008), "What Makes Earth Special Compared to Other Planets"، www.space.com, Retrieved 23-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Nick Greene (5-1-2018), " Explore Earth - Our Home Planet "، www.thoughtco.com, Retrieved 23-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Earth", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 23-4-2018. Edited.
814 مشاهدة