ما هي إسطنبول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
ما هي إسطنبول

مدينةُ إسطنبول

مدينةُ إسطنبولَ (بالإنجليزية: Istanbul) هي مدينةٌ تركيّةٌ تقعُ في الرُّكنِ الشماليِّ الغربيِّ من البلادِ، وتحديداً على مَقرُبةٍ من منطقةِ مرمرةَ، وهي تنقسم إلى قسمَين: القسمِ الأوروبيِّ، والقسمِ الآسيويِّ، حيث يفصلُ بين كلا القسمَين مضيقُ البوسفورِ المائيُّ، وتحتلُّ المدينةُ مساحةً جغرافيّةً تبلغ 2,063 ميلاً مربّعاً؛ أي نحو 3,320كم2، وهي تُعتبَرُ إحدى أشهرِ، وأهمِّ مُدنِ البلادِ؛ حيثُ تُمثّلُ المركزَ التاريخيَّ، والاقتصاديَّ، والثقافيَّ للجمهوريّةِ التركيّةِ؛ فهي تضمُّ العديدَ من المَعالمِ التاريخيّةِ، والمراكزِ الثقافيّةِ، والمصانعِ المُتطوّرةِ، وغيرها.[١]


مناخُ إسطنبول ومظاهرُها الطبيعيّةُ

تضمُّ مدينةُ إسطنبولَ على أرضِها سبعَ تلالٍ رئيسيّةٍ؛ إحداها تقعُ في الجزءِ الجنوبيِّ الغربيِّ، وأخرى تُوجَد على شكلِ سلاسلَ على طولِ شبهِ جزيرةِ القرنِ الذهبيِّ، والتي تفصلُ الجزءَ القديمَ من مدينةِ إسطنبولَ عن منطقةِ بيوغلو، وغيرها، كما تضمُّ إسطنبولُ مضيقَ البوسفورِ؛ وهي قناةٌ مائيّةٌ تربِطُ البحرَ الأبيضَ المُتوسّطَ، والبحرَ الأسودَ من خلالِ مضيقِ الدردنيلِ، وبحرِ مرمرةَ.[٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ الموقع الجغرافيّ لمدينةِ إسطنبولَ يلعب دوراً مهمّاً في مناخِها؛ حيثُ يجلبُ البحرُ الأسودُ رياحاً شماليّةً شرقيّةً تُعرَفُ مَحلّياً باسمِ رياحِ بويراز السوداءِ، والتي قد تؤدّي في فترةٍ من فصلِ الشتاءِ إلى إيجاد أجواء جليديّة باردة في منطقةِ القرنِ الذهبيِّ، حتى مضيقِ البوسفور، كما تهبُّ على المدينةِ رياحٌ جنوبيّةٌ غربيّةٌ تؤدّي في بعضِ الأحيانِ إلى إثارةِ العواصفِ في بحرِ مرمرةَ.[٢]


نبذةٌ عن تاريخِ مدينةِ إسطنبول

مدينةُ إسطنبولَ هي مدينةٌ قديمةٌ، وقد شهِدَت العديدَ من الأحداثِ التاريخيّةِ المُتجذّرةِ في عُمقِ التاريخِ، حيث احتلّتها العديدُ من الممالكِ، والإمبراطوريّاتُ؛ فتصارعَ عليها الفرسُ، والإغريقُ، والإسبارطيّون، والأثينيّون، والمقدونيّون، ثمّ سيطرَ عليها الرُّومانُ على يدِ قسطنطين، وأطلقوا عليها اسمَ القسطنطينيّةِ بعد أن كانت تُسمّى بيزنطةَ، وأصبحَت حينَها عاصمةً للإمبراطوريّةِ الرومانيّةِ، ثمّ خضعت لحُكمِ الإمبراطوريّةِ البيزنطيّةِ التي ملأت المدينةَ بالمباني من كنائسَ، وقصور، ومن أبرزِها كنيسةُ آيا صوفيا، كما أنّها ازدهرَت بشكلٍ لافتٍ في عهدِ جستنيان.[٣]


وفي عامِ ألفٍ وأربعمئةٍ وثلاثةٍ وخمسين، تمكّنت القُوّاتُ العثمانيّةُ من السيطرةِ على القسطنطينيّةِ، وشرعَت الدولةُ العثمانيّةُ ببناءِ المساجدِ، والقصورِ، والنوافيرِ المائيّةِ، ووصلَت قمّةِ الازدهارِ في عهدِ سليمانَ القانونيِّ (سليمان العظيم)، وبقيَت على ذلك حتى عامِ ألفٍ وتسعمئةٍ وثلاثةٍ وعشرين؛ حيثُ تمكّنت القُوى الأوروبيّةُ من السيطرةِ على إسطنبولَ، ومع نَيلِ البلادِ استقلالَها بدأت المدينةُ بالتطوُّرِ، والازدهارِ إلى أن أصبحت على النحو الذي تبدو عليه اليوم.[٣]


المراجع

  1. "Which Continent is Istanbul In?", www.worldatlas.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Istanbul", www.britannica.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Istanbul", www.encyclopedia.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.