ما هي الألوان التي تناسب بشرتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي الألوان التي تناسب بشرتي

ألوان البشرة

تُؤثر ألوان الملابس التي يتم ارتداؤها على المظهر العام، ويُعدّ اختيار الألوان المُناسبة للبشرة عاملاً مهماً لتحسين مظهر البشرة والشعر على حدٍ سواء، إذ يؤدي الاختيار المُناسب والمثالي للألوان إلى الحصول على بشرة متألقة، وذلك بسبب انعكاس الألوان عليها، كما يؤدي اختيار الألوان الخاطئة وغير المُناسبة إلى ظهور البشرة بصورة باهِتة ومُتعبة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن ألوان البشرة المُختلفة، ودرجاتها المُتنوعة، وكيفية تحديد ما يُناسبها من ألوان الملابس، ومُستحضرات التجميل، وكذلك المُجوهرات؛ سعياً في الحصول على بشرة حيويّة ومُشرقة.[١]


ألوان الملابس المناسبة

عند اختيار ألوان الملابس المناسبة لكل شخص؛ يجب الأخذ بعين الاعتبار درجة لون كُلّ من البشرة، والعيون، بالإضافة إلى لون الشعر أيضاً، ولا يُشترط أن تكون كافّة الملابس التي يمتلكها الشخص مُطابقة لدرجة البشرة تماماً، وإلا فسيغلب الروتين على الألوان التي يتم ارتداؤها، لذا يُفضل التبديل بين الألوان المناسبة لدرجة البشرة، وإضافة لمسات صغيرة من الألوان المختلفة بين فترة وأخرى.[١] وفيما يأتي وصف للألوان المُناسبة لكل بشرة:[٢]

  • البشرة الداكنة: يُناسب اللون الأزرق الملكي، واللون البنفسجي، في كل الأوقات كُلاً من الشعر، والبشرة الداكنة على حدٍ سواء، وفي الشتاء يُضفي كُلٌّ من اللون الأرزق الفاتح، واللون الرمادي، مظهراً أفضل على البشرة الداكنة، كما يُمكن ارتداء الأحجار الكريمة باللون الأخضر، والزمردي، والفيروزي.
  • البشرة الفاتحة: يمكن لأصحاب البشرة الفاتحة، والعيون الملونة، ارتداء الألوان الصيفية المُبهجة، والملونة، وخصوصاً اللون الأزرق، والرمادي، والأخضر، والأرجواني، وذلك في فصل الصيف. أمّا في فصل الربيع فتتنوع الألوان بين الأخضر الفاتح، والبنفسجي الفاتح، واللون الوردي، والأزرق الفاتح.
  • البشرة المعتدلة: يمكن لأصحاب البشرة الدافئة المُعتدلة، والعيون البنية، والعسلية، ارتداء الألوان الذهبية، والبنية، والعسلية، واللون الأحمر، والعاجيّ، والأخضر.


تحديد لون البشرة

هُناك نوعان فقط من درجات لون البشرة الأساسية (بالإنجليزية: Skin Tone)، والتي يُمكن تصنيف مختلف ألوان البشرة وفقاً لها على الرغم من الاختلاف الكبير في درجات ألوان البشرة لكل شخص، وهذان التصنيفان هما: البشرة الدافئة، والبشرة الباردة، ويمكن التمييز بينهما من خلال ملاحظة اللون الباطني للجلد؛ حيث تظهر البشرة الدافئة بمسحة باطنية صفراء اللون، أما البشرة الباردة فتظهر بمسحة باطنية زهرية اللون، وتختلف درجة الجلد إلى الأفتح أو الأغمق بناءً على التعرُّض المُباشر لأشعة الشمس، أو استخدام الطرق المُختلفة لتسمير البشرة. ولتحديد درجة لون البشرة يُمكن تَطبيق أحد الاختبارات الآتية:[١]

  • اختبار لون العروق: يُمكن ملاحظة لون العُروق في منطقة الرسغ، والكوع، والصدغ، وذلك لأن طبقة الجلد في هذه المناطق من الجسم رقيقة جداً، والأوعية الدموية فيها قريبة من سطح الجلد. وللعروق ثلاث درجات مُختلفة، وهيَ:
    • تُعدّ درجة البشرة دافئة؛ عند ظهور لون العُروق باللون الزيتي، أو القريب من الأخضر.
    • تُعدّ درجة البشرة باردة؛ عند ظهور لون العُروق بالأزرق.
    • أما في حال وجود مزيج من اللونين السابقين؛ فتُعدّ درجة البشرة مُعتدلة.
  • اختبار الورقة البيضاء: يُنصح بعمل هذا الاختبار على منطقة الرقبة، والصدر بدلاً من الوجه؛ وذلك لوجود العديد من المناطق الحمراء على الوجه، والتي عادةّ ما تكون بسبب الهرمونات أو التعرُّض للشمس. وللبدء باختبار الورقة البيضاء تُوضع الورقة قريبة من الرقبة، والصدر، ثمّ يُلاحظ اللون الذي تُظهره البشرة.
    • تُعدّ البشرة باردة؛ إذا ظهرت باللون الزهري، أو الأزرق.
    • تُعدّ البشرة دافئة؛ إذا ظهرت باللون الأخضر، أو الذهبي.
    • وفي حال عدم التمكن من تحديد اللون، فتُعدّ البشرة مُعتدلة، حيثُ تتأثرّ درجات البشرة نتيجةً لِتغيُّر الفصول، وفترات التعرّض لأشعة الشمس.
  • اختبار المجوهرات: يمكن أن يُحدّد هذا الاختبار درجة لون البشرة؛ من خلال المقارنة بين تأثير قطعة جواهر ذهبية، وأخرى فضية، ويُنصح بعمل هذه الاختبار باستخدام القلادات والأساور، بدلاً من الأقراط؛ وذلك لتجنُّب المقارنة مع بشرة الوجه؛ لأنها لا تُعدّ مِقياساً لبشرة الجسم.
    • تُعدّ البشرة دافئة؛ إذا ظهرت بمظهر مُشرق، وصحيّ عند ارتداء الذهب .
    • تُعدّ البشرة باردة؛ إذا ظهرت بمظهر مُشرق، وصحيّ عند ارتداء الفضّة .


ألوان المكياج المناسبة

  • البشرة الفاتحة: تُعدّ ألوان البيج، والزهري الفاتح مناسبة لهذه البشرة، ويمكن استخدام أحمر شفاه باللون الخوخي، أو لون قريب من لون البشرة، ويُنصح بعدم استخدام الأحمر الغامق، أو الأحمر الفاتح على الشفاه، مع تَجنُّب استخدام الألوان الفاتحة كالرمادي للعيون ومكياج العين، لأنه يُجرّد البشرة من لونها الطبيعي.
  • البشرة الفاتحة المعتدلة: تُناسبها الألوان الذهبية، والصفراء، واللؤلؤية.
  • البشرة الغامقة: تُناسب الألوان المعدنية والبرونزية هذه البشرة؛ حيث تُظهرها مُشرقة، ويُناسبها استخدام اللون التوتي المُشرق، كأحمر شفاه ومُلوّن للخدود، كما يُنصح بتجنّب الألوان الباهتة على هذه البشرة.


ألوان الشعر المناسبة

من المهم اختيار لون صبغة شعر ملائم لدرجة لون البشرة والعينين؛ للظهور بمظهرٍ متناسق، وللتعبير عن العمر الحقيقي للشخص، ويُنصح باستشارة خبير في صبغات الشعر لتحديد اللون المناسب، وفيما يأتي أمثلة عن ألوان الشعر المناسبة لكل نوع من أنواع البشرة:[٣]

  • البشرة المعتدلة: يُنصح أصحاب البشرة المعتدلة والعيون الغامقة باختيار الألوان من درجات البني والأحمر، أمّا أصحاب العيون العسلية، والزرقاء، والخضراء فيمكن اختيار درجة لون بين البني والأشقر المعتدل، ويمكن اختيار اللون الكستنائي، أو التوتي؛ إذا كان لون الشعر الطبيعي فاتحاً.
  • البشرة الدافئة: يُنصح أصحاب البشرة الدافئة والعيون الغامقة باختيار ألوان صبغة بين الأسود، والبني الغامق، واللون البندقي، ولتعزيز لون البشرة لأصحاب العيون الفاتحة يُنصح باختيار اللون الكستنائي، أو الأحمر الدافئ، أو الغامق.
  • البشرة الداكنة: يُنصح أصحاب البشرة الداكنة والعيون البنية باختيار اللون البني الغامق، ويُناسب كُلٌ من اللون البني الفاتح والمتوسط أصحابَ العيون الملونة؛ مثل: الأزرق، والأخضر، كما يُناسبها اللون الرمادي، والبني الرملي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to Choose Colors That Flatter Skin Tone", www.wikihow.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. Susan Cody, "Spring Fashion 2015: Knowing Which Colors Work Best for You"، www.empowher.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  3. Linda Foster (18-2-2009), "Is Your Hair Color Aging You?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.