ما هي الجنة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
ما هي الجنة

الجنة

تُعرف الجنّة بأنّها: الجزاء والثواب العظيم الخالد في الآخرة، الذي يُعطيه الله لأوليائه الذين أطاعوه واتبعوا أوامره في الدنيا، ووردت في القرآن والسنّة الكثير من الأدلّة التي تُبيّن وصف الجنّة، وما أعدّ الله فيها لعباده المؤمنين، يُذكر منها:[١]

  • أنّ فيها مئة درجةٍ، ما بين الدرجة والدرجة كما بين السماء والأرض، وأعلاها درجة الوسيلة، وأعلى الجنان جنّة الفردوس التي يكون فوقها عرش الله، وأقلّ أهل الجنّة منزلةً رجلٌ يُعطيه الله عشرة أضعافٍ ملكٍ من ملوك الدنيا، وتتفاوت منازل أهل الجنّة؛ وذلك بحسب الإيمان، والإخلاص لله، وكثرة الأعمال الصالحة، وبيّن النبيّ أنّ هناك أصنافاً من الناس يبلغون درجة الأنبياء والمُرسلين.
  • أنّ فيها قصوراً مبنيّةً من الذهب والفضة، وتُرابها المسك والزعفران، ولها رائحةٌ تُشمّ من مسافاتٍ بعيدةٍ، وورد في بعض الأحاديث أنّها تُشم من مسيرة أربعين سنةً، وفي بعض الروايات من مسافة سبعين سنةً.


أعمالٌ تُدخل الجنة

بيّن الله ونبيّه أنّ هناك الكثير من الأعمال والأسباب التي تُدخل صاحبها الجنّة، منها:[٢]

  • الإيمان بالله المتبوع بالعمل الصالح، لقول الله: (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُون).[٣]
  • تقوى الله ومُراقبته، فقد بيّن النبيّ أنّ أكثر ما يُدخل المسلم الجنّة تقوى الله والأخلاق الحسنة.
  • طلب العلم ابتغاء وجه الله، فمن سلك طريقاً لطلب العلم سهّل الله له به طريقاً إلى الجنّة.
  • أعمال البرّ والخير بشكلٍ عام، مثل: الذهاب إلى المسجد، والأذكار بعد الصلاة، وحجّ بيت الله الحرام.


عُمر أهل الجنة

إذا مات المسلم ودخل الجنّة فيكون في عُمر الثلاثين، لحديث النبي: (يدخلُ أَهلُ الجنَّةِ الجنَّةَ جُرداً مُرداً مُكحَّلينَ أبناءَ ثلاثينَ أو ثلاثٍ وثلاثينَ سنةً)،[٤] بصرف النظر عن العُمر الذي مات فيه، ففي الجنّة يلتقي الأهل والأقارب، ويكونون في العُمر نفسه، حتى الذي يموت وهو صغيرٌ، وقد ورد عن النبيّ أنّ الذي يموت وهو صغيرٌ يكون من طيور الجنّة والمعنى انعدام التكليف في حقّه.[٥]


المراجع

  1. عبدالعزيز بن أحمد الغامدي (25/4/2016 )، "خطبة عن الجنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019. بتصرّف.
  2. بدر عبد الحميد هميسه، "من أسباب دخول الجنة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019. بتصرّف.
  3. سورة البقرة، آية: 82.
  4. رواه ابن حجر العسقلاني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن معاذ بن جبل، الصفحة أو الرقم: 5/209 ، حسن.
  5. "صفات وعمر الناس في الجنة"، fatwa.islamweb.net، 17-12-2008، اطّلع عليه بتاريخ 23-4-2019. بتصرّف.
19 مشاهدة