ما هي الحجامة وأنواعها

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
ما هي الحجامة وأنواعها

الحجامة

تعتبر الحجامة من أنواع الطب البديل والطب النبوي، وهي تقوم على امتصاص الدم الفاسد من الجسم بواسطة كؤوس زجاجية، ولها أنواعها المختلفة، ويعود تاريخها إلى 3000 سنة قبل الميلاد، إذ كانوا يستخدمونها الآشوريين في نقش المقابر، ثمّ امتدت لباقي أنحاء العالم، أصبح الفراعنة يستخدمونها في علاج الأمراض المختلفة، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائدها ونصائح عند عملها.


الحجامة في الطب النبوي

تعتبر الحجامة أحد أنواع العلاجات التي ركز عليها الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، حيث ذكرها بالعديد من الأحاديث النبوية الشريفة، حيث قال: (إِنَّ أفضلَ ما تَدَاوَيْتُمْ بهِ الحِجَامَةُ) [صحيح]، ولعل أهم ما يُميزها بأنها آمنة مقارنةً بالعلاجات الآخرى.


أنواع الحجامة

  • الحجامة الرطبة: الحجامة الرطبة أو الحجامة الدامية وهي شقّ الجلد بواسطة مشرط، ثمّ وضع الحجامة على الأماكن التي تم فيها التشريط، ثمّ تفريغها من الهواء، وبالتالي يتخلص الدم من المايكروبات والأمراض المختلفة.
  • الحجامة الجافة: الحجامة الجافة أو حجامة الكؤوس وتكون شبيهة بالحجامة الرطبة لكن لا يتم شق الجلد، ويتم فيها نقل الأوساخ والميكروبات إلى الجلد، وتستخدم هذه الحالة عند الطب الصيني البديل.
  • الحجامة المتزحلقة: أو الحجامة الانزلاقية وهي تجمع بين الحجامة الجافة والرطبة، حيث يتم فيها دهن مواضع الجسم بالزيوت المختلفة مثل: زيت الزيتون، أو زيت النعناع، ثمّ تحريك كوب الحجامة لتجميع الدم الفاسد تحت الجلد.


فوائد الحجامة

  • تنشيط الدورة الدموية والوقاية من مرض تصلّب الشرايين.
  • الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، وبالتالي حمايته من الأمراض والفيروسات.
  • تحسين المزاج والحالة النفسية، والوقاية من الاكتئاب والتوتر.
  • الحفاظ على صحة الغدد النخامية، وتحسين وظائف الدماغ.
  • الوقاية من التهاب المفاصل أي الروماتزوم.
  • التخلّص من الأحماض والبولينا الزائدة في الجسم.
  • الوقاية من ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • علاج الآلام الدورة الشهرية.
  • الوقاية من نزيف المهبل وعلاج الضعف الجنسي.
  • الوقاية من الالتهابات المعوية المختلفة.
  • الحفاظ على مستوى السكري في الجسم.
  • الوقاية من التبول اللاإرادي.
  • علاج حموضة المعدة.
  • الوقاية من مرض النقرس.
  • علاج مرض البواسير.
  • إمداد الجسم بالحيوية والطاقة.


نصائح عند عمل الحجامة

  • لا يُنصح بعملها للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى، أو اضطرابات في القلب، أو المُصابون بمرض نقص المناعة المكتسبة.
  • لا يُفضل عملها للحوامل، أو المُرضع، أو النساء اللواتي وصلن سن اليأس.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة قبل الحجامة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغوط النفسية المختلفة.
  • الابتعاد عن التدخين، وعن ممارسة العلاقة الجنسية.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من الألبان، والدهون، والموالح قبل عمل الحجامة.
  • يجب تناول وجبة خفيفة قبل عمل الحجامة بحوالي أربع ساعات.
  • إبلاغ إخصائي الحجامة بنوع الأدوية الذي يتناولها الشخص.
  • الابتعاد عن عملها للمُصابون بالإنفلونزا.
  • عدم تناول الأطعمة مباشرة بعد عملها، بل يُفضل الانتظار لمدة ساعتين على الأقل.
  • لا يُفضل عملها للذين أجروا عملية جراحية حديثاً.
  • عدم وضع الكؤوس الفارغة فوق الأماكن الملتهبة أو المجروحة مثل المفاصل، واليدين.
  • لا يُفضل عملها للأشخاص الذين تبرعوا بالدم حديثاً.
  • قراءة المعلومات الكافية والمناسبة عن الحجامة قبل البدء في عملها.
  • يُفضل عملها في فصل الربيع وفي الصباح الباكر.