ما هي الخلافة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٧ مايو ٢٠١٨
ما هي الخلافة

تعريف الخلافة

يُقصد بالخلافة الإمامة والإمارة،[١] كما تعني التبعيّة والمسؤوليّة التي يورثها القدماء إلى اللاحقين، ويتوقف على أدائها تحقيق التكريم الذي هم فيه،[٢] ويرى ابن منظور أنَّ الخلافة في معناها اللغوي هو: خَلَفَهُ يَخْلُفُهُ وصَارَ خَلْفَهُ، وَالخَلِيفةُ هو الشخص الذي يُسْتَخْلَفُ مِمَّنْ قَبْلَهُ ويتولّى أمور الخلافة،[٣] ولا بد من الإشارة هُنا إلى أنَّ مقصد الخلافة أو الإمامة هو تحقيق المصالح الدينيّة والدنيويّة، ويتطلب تحقيق هذا المقصد الحاجة إلى حاكم مسلم يحكم أحد أقطار المسلمين، وينبغي أنْ يُقدِّم كل من يقع تحت إمرة الحاكم وولايته السمع والطاعة.[٤]


أنواع الخلافة

تنقسم الخلافة إلى نوعين هما على النحو الآتي:[٥]

  • الخلافة العامة: ويُقصد بها خلافة الناس بعضهم لبعض، وبالتالي فإنَّ كل شخص من بني آدم خلف عن سلفه فهو خليفة، وهذا ما دلّت عليه الآية القرآنيّة: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ).[٦]
  • الخلافة الخاصة: ويُقصد بها خلافة أولياء الأمر، والرجال المتمسكين بالشريعة الإسلاميّة السمحاء، وبالسنة النبويّة الشّريفة، أمثال أبي بكر الصديق، الذي لُقّب بخليفة رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم، وكذلك خلافة الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم أجمعين.
ملاحظة: يرى الفقهاء وجوب طاعة الخليفة المستخلف على الأمة باتفاق أو من دون رضى، وعدم الخروج عليه طالما لم يكفر، وينظرون إلى الشخص الذي يُستخلف في الأمة من غير موافقتها أنَّه عاصٍ ومخالف للشرع.


الخلافة في القرآن الكريم

ورد لفظ الخليفة في القرآن الكريم وذُكر على صيغة الجمع؛ وذلك بهدف الإشارة إلى بعض الجماعات، حيث ذُكر لفظ الخليفة في آية البقرة للإشارة إلى آدم عليه السلام؛ إذ قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْـمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً)[٧] كما استُعمل اللفظ مرة أخرى في سورة (ص) للإشارة إلى داود عليه السلام، حيث يقول تبارك وتعالى: ( يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ)[٨]. [٣]


المراجع

  1. مجمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط، القاهرة: مكتبة الشروق الدولية، صفحة 251. بتصرّف.
  2. سجاد أحمد بن محمد أفضل (12-3-2015)، "الخلافة من مهام الإنسان في الكون"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أ.د. راغب السرجاني (13-5-2010)، "المفهوم اللغوي والاصطلاحي للخلافة والإمارة"، www.en.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2018. بتصرّف.
  4. عَلَوي بن عبدالقادر السَّقَّاف، "إعلانُ الخِلافةِ الإسلاميَّةِ - رؤيةٌ شرعيَّةٌ واقعيَّةٌ"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2018. بتصرّف.
  5. "أنواع الخلافة"، www.fatwa.islamweb.net، 24-10-2007، اطّلع عليه بتاريخ 29-4-2018. بتصرّف.
  6. سورة الأعراف، آية: 74.
  7. سورة البقرة، آية: 30.
  8. سورة ص، آية: 26.