ما هي الدولة الأولى في الإنتاج العالمي للأغنام

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
ما هي الدولة الأولى في الإنتاج العالمي للأغنام

الأغنام

هي من أهمّ الحيوانات التي اعتمد عليها الإنسان منذ القِدم في غذائه؛ فهي المَصدر الأساسيّ للحَليب ومشتقاته، وكذلك الّلحوم الحمراء، وعدا عن ذلك فمن خلال صوفها وجلدها يصنع لباسه وأثاثه، فقد حرص الإنسان إلى اليوم على الاهتمام والعناية بالأغنام وحمايتها من الحيوانات المفترسة.


تُعتبر المَراعي وتوفّر الغذاء والماء للأغنام من أهمّ العوامل التي تؤثر على تكاثرها وزيادة عددها، فليس كل الدول ومناطق العالم تتساوى في تربيتها للأغنام، بل تتفاوت بشكلٍ ملحوظ في توزيع أعداد الأغنام على الرّقع الجغرافية. سنتعرّف خلال هذا المقال على أكثر الدول في العالم إنتاجاً للأغنام.


أكثر الدول عالمياً إنتاجاً للأغنام

أستراليا ونيوزيلاندا

قبل التعرّف على الدولة الأولى المنتجة للأغنام لا بدّ أن نذكر أن أستراليا ونيوزلاندا تشتهران جداً بتربية الأغنام إلى جانب الصين كذلك، فاللحم الأسترالي والنيوزلاندي من الأكثر اللحوم تواجداً وطلباً في الأسواق.


تُعتبر أستراليا هي الدولة الأولى في الإنتاج العالمي للأغنام، وتعتبر نيوزلاندا هي الدولة الوحيدة التي يفوق فيها عدد الأغنام عدد السكان فيها، فنصيب الفرد الواحد من الأغنام يعادل عشرين رأساً في السنة، وهذا من أكثر المؤشرات أهميّةً الذي جعل أستراليا و نيوزلاندا من بلاد الأغنام في العالم.


تتميّز أستراليا بأنّها الجزيرة التي تُشكّل فيها المروج والمراعي ما نسبته 54% من مساحة الجزيرة، كما يُعتبر المناخ ووفرة المياه فيها من العوامل التي ساهمت في تكاثر الأغنام، ومن أهم المناطق الأسترالية وفرةً بعدد الأغنام هي منطقة نيو ساوث ويلز التي تمتلك ثلث أغنام أستراليا، وكذلك المناطق الغربيّة للمرتفعات الشرقية لولاية فيكتوريا، وفي جنوب ولاية كوينز لاند.


تشتهر أستراليا بأغنام المارينو التي تتمّ تربيتها لغرض إنتاج الصوف؛ فأستراليا هي البلد الأوّل في إنتاج اللحوم والصوف، أمّا في نيوزلاندا تتمّ تربيتها في جميع المناطق ما عدا المناطق الجبلية المرتفعة فيها؛ فمن أهمّ الصّناعات التي يعتمد عليها الاقتصاد في أستراليا هو إنتاج الصوف، فهي تنتج ثلثي الإنتاج العالمي من الصوف.


الصين

تتنافس الصّين بشدة مع كلٍّ من أستراليا ونيوزيلاندا ولكنّهما تتفوّقان عليها في مساحة المراعي المتوفّرة فيهما؛ ففي الصين يتم إنتاج الأغنام في الأجزاء الغربيّة، وفي سهل الصين الشمالي على الرّغم من مساحة الصين الكبيرة، كما تكثر تربية الأغنام في الهند في منطقة هضبة الدكن، والأناضول في تركيا، وهضبة إيران، أمّا في الولايات المتحدة الأمريكية فتكثر تربيتها في المناطق الجافة من غرب الولايات المتحدة خصوصاً في ولاية تكساس الأمريكية، وفي الأرجتين يشتهر إقليم بناغونيا الجاف بالأغنام، وفي أوروبا تكثر الأغنام في إسبانيا، وبلغاريا، وأسكتلندا، وويلز، وجزيرة سردينيا في إيطاليا.