ما هي الرعاية الطبية المتكاملة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٤
ما هي الرعاية الطبية المتكاملة

كم شخص منكم يعاني أو يعرف شخص يعاني من على الأقل مشكلتين أو ثلاث مشاكل صحية؟

الأمراض المزمنة عادة لا تأتي فرادى إنّما تميل للإجتماع معاً لما يوجد بينها من عوامل مشتركة في المسببات.

هذه الامراض عادة ما تأتي معاً كلها أو أغلبها:

1. أمراض القلب و الشرايين.

2. الضغط.

3. السكري.

4. آلام المفاصل و أمراضها المتعددة.

5. التوتر و الاكتئاب.

ما العمل في هذه الحالة في الغالب يتنقل المريض بين مختلف التخصصات ذات العلاقة بمشاكله الصحية لكن ما يحدث أن كل طبيب ينظر للمريض كجزء و ليس ككل... يتعامل في الغالب مع المشكلة المتعلقة باختصاصه... في هذه الحالة قد تهمل مشكلة على حساب الأخرى.

ما أنصحكم به هو التالي:

1. يجب أن يكون لديكم طبيب واحد ملم بحالتكم ككل و على علم بأدق تفاصيل علاجك و عادة ما يتم هذا الأمر في عيادة طبيب الأمراض الداخليّة العامّة حيث تكون المتابعة الأساسيّة معه و يقوم يتحويلك للجهة المناسبة حسب الحاجة.

2. عند زيارة أي طبيب اختصاص لإحدى المشاكل التي تعاني منها يجب أن تحرص على أن تعلمه بالأمراض الأخرى التي تعاني منها و تذكّر قائمة العلاجات التي تستخدمها.

3. تجب أن تحافظ على جدول مراجعات منتظم مع طبيبك المعالج الأساسي لأنّه أحياناً تظهر الحاجة لعمل فحوصات جديدة أو عمل تعديل على العلاجات.

4. يجب أن تخبر طبيبك خلال مراجعاتك الدورية أي مشكلة صحيّة تؤرقك أكثر و تعاني منها ليتم النّظر بأمرها أولاً قبل أي مشكلة أخرى.

5. الإكثار من تناول الخضراوات و الفواكه.

6. التقليل من النشويات و الدهون.

7. ممارسة الرياضة قدر المستطاع.

8. الحرص على الحصول على كميات مناسبة من الراحة و النوم.

9. التواصل الاجتماعي مع الأقارب و الأصدقاء كي لا تشعر بالوحدة و أنك حبيس منزلك و مرضك.

من المهم جداً أعزائي أن يراكم طبيبكم ككل و ليس كجزء معالجاً لجميع مشاكلكم الصحيّة و الإصغاء لأي مشكلة على المستوى الشخصي قد تؤثّر على حالتكم المرضيّة من حيث الإلتزام بالعلاج و المتابعة.

الدكتورة نسرين وجدي السلايطة