ما هي السلطة الرابعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
ما هي السلطة الرابعة

تعريف السلطة الرابعة وأدوارها

إذا ما أردنا تعريف السلطة الرابعة بكلمة واحدة، فسيكون تعريفها بأنها الصحافة، وقد تم وصف الصحافة بالسلطة الرابعة، تعبيراً عن مكانتها وأولويتها بين سلطات الدولة؛ التنفيذية والتشريعية، والقضائية، في حين يعتبر البعض أن السلطة الرابعة تشمل كافة وسائل الإعلام، ولكن اليوم تواجه الصحافة التقليدية مخاوف ضعف الإقبال، وفقْد الثقة بمستوى الخطاب الإعلامي، فعلى الرغم من ذلك على الصحافة أن تحافظ على دورها في كونها سلطة إعلامية رقابية وإخبارية بمهنية وإنصاف، وهذا لا ينبغي أن يتغير مع تزايد سيطرة وسائل الإعلام الجديد.[١]


وظائف السلطة الرابعة ومنافعها

تقدّم السلطة الرابعة المعلومة بالدرجة الأولى من خلال وسائلها الإعلامية المختلفة، وهذا من شأنه أن يزيد من ثقافة المجتمع واطلاعه، كما يمكن لوسائل الإعلام أن تقدّم للمجتمع حملات توعوية ملهمة ومهمة، لتحفيز الطاقات وبناء الوعي المجتمعي، لتتفتح آفاق الحوار بين شرائح المجتمع، بالإضافة إلى أن الترفيه أحد أهم الوظائف التي على السلطة الرابعة أن تلبيها لمختلف فئات المجتمع، إنّ تثقيف المجتمع وترفيهه وتقديم المعلومة الموثوقة له من أهم ركاز العمل الإعلامي، حيث تعد هذه الوظائف من مسؤولية القائمين على العمل الإعلامي، لذا تعتبر وسائل الإعلام ملزمة بتنفيذ مسؤولياتها للمجتمع، مع تحليها بأخلاقيات المهنة وقيمها.[٢]


السلطة الرابعة وحرية التعبير

ضَمِنت عدة اتفاقيات دولية الحق في التعبير عن الرأي، لأي شخص في المجتمع بأن له الحق في الاعتقاد الشخصي ووسائل نشره أو تطبيقه، وقد نصّ على ذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948م، وهنا يمكن أن تتضاعف أهمية الصلة التي تربط وسائل الإعلام ودورها في إرساء مبادئ الديمقراطية للمجتمع من جهة، ومن جهة أخرى لصناع القرار، بوصف السلطة الرابعة كأداة إعلام ورقابة لتوعية المجتمع وتثقيفه وتنمية تطلعاته.[٣]


تحديات وفرص تواجه السلطة الرابعة

اعتمدت المجتمعات قديماً على تلقي المعلومة والخبر من صاحب السلطة، وبالتالي لم يمكن لهم فرصة الاطلاع على الأخبار غير مايتم تقديمه لهم من خلال وسيلة أو جهة واحدة، فيما يمكن وصفه بأنّ الإعلام كان باتجاه واحد، من المُرسل إلى المتلقي، أم اليوم مع تزايد وسئل الإعلام وإتاحة فرص مشاركة الجمهور جعل عملية تناقل الأخبار وتبادلها أكثر تعقيداً، وهذا بحد ذاته يشكّل تحدٍّ لوسائل الإعلام التقليدية وفرصة لوسائل الإعلام الجديد التي تلعب دوراً مهماً في تفعيل دور الجمهور في صناعة الخبر ونشره وتقييمه.[٤]


المراجع

  1. Kathy Gill (3-1-2019), "What is the Fourth Estate? "، thoughtco.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. Lanre Amodu,Suleimanu Usaini,Oyinkansola Ige, "THE NIGERIAN MEDIA: PLAYING THE ROLE OF THE FOURTH ESTATE OF THE REALM", Page | 1THE MEDIA AS FOURTH ESTATE OF THE REALM, Page 8,9,10. Edited.
  3. "The Fourth Estate ", DRIVING DEMOCRACY, 15-9-2007, Page 1. Edited.
  4. Cliff Gilmore,Richard Osial, "The Fourth Estate is dead", Public Relations Review, Page 1-2. Edited.
27 مشاهدة