ما هي السماء

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما هي السماء

ما هي السماء

تُعرّف السماء بانها ما يقابل سطح الأرض للأعلى وبذلك تكون قد شملت الكثير من أجزاء الكون،[١] لكن يمكن تعريفها بشكل أوضح أنّها المنطقة التي تقابل سطح الأرض وذلك من مستوى سطح البحر إلى ارتفاع 100 كيلومتر وهي منطقة تسمى بخط كارمن وهو حد يفصل ما بين السماء والفضاء، بحيث يكون ذلك الحد الفاصل في إحدى طبقات الغلاف الجوي.[٢]


لماذا لوّن السماء أزرق

تحيط الغازات والجزيئات بالكرة الأرضية مُشكلة الغلاف الجوي أو ما يعرف بالسماء، خصوصاً غازي النيتروجين والأكسجين، وتُعرف تلك الغازات بأنّها غير مرئية، لكن عندما تخترق أشعة الشمس الغلاف الجوي فهي تتعرض لجزيئات الغاز المُكوّن له، وبالتالي تقوم تلك الجزيئات بتحليل الضوء الأبيض الذي يحتوي على ما يسمى بألوان الطيف ذات الأطوال الموجية المختلفة، ثم تقوم تلك الغازات بامتصاص الأطوال الموجية للألوان مثل الأحمر والأخضر ما عدا تلك التي تخص اللون الأزرق والتي تقوم بعكسها فقط مما يضفي ذلك اللون الأزرق على السماء.[٣]


طبقات الغلاف الجوي

يمتد الغلاف الجوي من سطح الأرض للأعلى وصولاً إلى الفضاء على شكل طبقات، لكل منها خصائص معينة، وبالتالي فالسماء تنضم للغلاف الجوي لكن إلى طبقات معينه فقط، ومن أهم طبقات الغلاف الجوي التي تمثل السماء ما يلي[٤]:-


طبقة التروبوسفير

تٌعتبر أول طبقات الغلاف الجوي والتي تمتد من سطح البر إلى ارتفاع 10 كيلومتر وهي الطبقة التي تحدث فيها التغيرات المناخية وتلامس سطح الأرض مباشرة وبالتالي تعيش الكائنات الحية في هذه الطبقة.


طبقة الستراتوسفير

تُعتبر الطبقة الثانية من طبقات الغلاف الجوي وتمتد لغاية 50 كيلومتر فوق سطح الأرض، وتحتوي هذه الطبقة على ما يُسمى بطبقة الاوزون التي تقوم بامتصاص الضوء فوق البنفسجي من أشعة الشمس، وتمتاز بارتفاع درجات الحرارة مع زيادة الارتفاع فيها.


طبقة الميزوسفير

تقع الميزوسفير فوق الستراتوسفير مباشرة، بحيث يصل بُعدها عن الأرض إلى 85 كيلومتر، وتمتلك ما يقارب 1% فقط من الضغط الجوي الموجود على سطح البحر، كما تمتاز تلك الطبقة باحتراق معظم النيازك فيها، وهي على عكس طبقة الستراتوسفير فدرجات الحرارة فيها تنخفض بزيادة الارتفاع فيها.


بعد ذلك تعتبر طبقات الغلاف الجوي من ضمن الفضاء الخارجي بحيث توجد ثلاث طبقات أخرى وهي الثيرموسفير، الإكزوسفير، والاينوسفير والتي يصل ارتفاعها 190 كيلومتر فوق سطح الأرض، وتمتاز تلك الطبقات بخصائص تختلف عن خصائص طبقات الغلاف الجوي التي تعرف بسماء الأرض، بحيث تمتلك خصائص إشعاعية وأيونية وانعدام للجاذبية الأرضية.[٤]


المراجع

  1. "sky", dictionary.cambridge.org, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  2. "Where is space?", www.nesdis.noaa.gov, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  3. "Why Is the Sky Blue", www.britannica.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Layers of Earth's Atmosphere", scied.ucar.edu, Retrieved 24-11-2018. Edited.