ما هي العقيدة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما هي العقيدة

تعريف العقيدة الإسلامية

العقيدة لغةً مأخوذة من العَقد، وتعني الشدّ والربط بقوة وإحكام، مما يدخله التوثيق والجزم، أما اصطلاحًا هو الشيء الذي ينقعد عليه القلب ويجزم به ويتخذه مذهبًا ودينًا، ولا يدخله أدنى شك، وتعرف أيضًا بأنها الإيمان الجازم الذي يترتب عليه انعقاد القلب عليه واتخاذه دينًا، سواء كانت العقيدة صحيحة أو فاسدة، ومن هنا فإن العقيدة الإسلامية هي الإيمان الجازم بالله، وبملائكته، وكتبه ورسله، وباليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره، والإيمان بجميع ما جاء به كتاب الله ونبيّه صلى الله عليه وسلّم، من أحكام قدريّة وشرعية وجزائية، وأخبار وغيوب، ومن ثم التسليم بذلك كله لله تعالى، والعمل له بمقتضى ذلك، وطاعة واتباع الرسول صلى الله عليه وسلم.[١]


أهمية العقيدة الإسلامية

هي أهم علوم الدين وأشرفه، وأول واجب على المكلف، كون المرء يجب أن يعرف التوحيد قبل أن يتعلم العبادات، فيدرسها المسلم ليصحح عقيدته، وليزداد من الله خشية، وينجوا من الفتن والشهوات، ويزداد بعدًا عن المعاصي، ويصفي عقيدته من الشرك والبِدع.[٢]


مصادر العقيدة الإسلامية

للعقيدة الإسلامية ثلاث مصادر رئيسة هي:[٣]

  • القرآن الكريم: وهو أصل التلقي، والاستنباط وتقرير الأحكام الشرعية بشكل عام، وتقرير مسائل الاعتقاد بصفة خاصة، ويرد إلى كتاب الله كلّ نزاع، فيكون حقًا إن وافقه، وباطلًا إن خالفه.
  • السنّة النبوية: وتعتبر من الوحي، وهي حجّة بنفسها، وشريعتها متعبّدٌ بها، فيما يتعلق بالعقيدة وأحكامها على وجه الاختصاص، والمقصود بالسنّة، هو الصحيح الثابت منها متواترًا كان أم آحادًا، ولا يؤخذ بالضعيف أو الموضوع.
  • الإجماع: أي ما أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم، من الأصول في الاعتقاد والإيمان، وتلقاه من بعدهم التابعين وتابعي التابعين، واشتهر وتقرر، يلي ذلك ما يجمع عليه أهل السنة في القرون كلها.


المراجع

  1. عبدالله بن صالح القصيِّر (27-4-2016)، "معنى العقيدة لغة واصطلاحا والفرق بينها وبين التوحيد"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2018. بتصرّف.
  2. د. ربيع أحمد (4-12-2012)، "أهمية دراسة العقيدة وحكم تعلمها"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2018. بتصرّف.
  3. "المصادر الأساسية لعقيدتنا الإسلامية!"، طريق الإسلام، 18-2-2016، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2018. بتصرّف.
13 مشاهدة