ما هي العلامات الصغرى ليوم القيامة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
ما هي العلامات الصغرى ليوم القيامة

يوم القيامة

يوم القيامة هو اليوم الآخر، وسُمي يوم القيامة بهذا الاسم لقيام الناس فيه لله رب العالمين، وفيه يتم البعث والحساب، وسُمّي باليوم الآخر لأنه يأتي بعد هذه الدنيا، كما أن لِيوم القيامة أسماء عديدة تدل على أحداث عظيمة ستقع فيه، ومن الجدير بالذكر أن الإيمان باليوم الآخر هو خامس أركان الإيمان، فقد قال تعالى: (لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ)،[١] فلا بُد من التصديق بقدومه، وما سيحدث فيه كما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية، وثمة العديد من الأمور الغيبية التي لا يتم الإيمان باليوم الآخر إلا من خلال التصديق بها والعمل بمقتضاها، ومنها علامات القيامة الصغرى والكبرى.[٢]


علامات يوم القيامة الصغرى

اصطلح العلماء على تقسيم علامات الساعة الصغرى إلى ثلاثة أقسام: الأول علامات حدثت وانقضت، والثاني علامات حدثت ولازالت تتكرر، والثالث علامات لم تحدث بعد، ويمكن بيان كل قسم منها فيما يأتي.[٣]


علامات الساعة الصغرى التي وقعت وانقضت

ثمة العديد من علامات الساعة التي حدثت في الماضي ولا يمكن أن تتكرر، وفيما يأتي بيان بعضها:[٤]

  • بعثة النبي عليه الصلاة والسلام: فقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه نبي الساعة، وأن بعثته دليل على قرب القيامة، لا سيما أنه خاتم الأنبياء والمرسلين وليس بينه وبين الساعة نبي، مصداقاً لقول الله تعالى: (مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا)،[٥] والدليل على أن بعثة النبي -عليه الصلاة والسلام- من علامات الساعة، قوله عليه الصلاة والسلام: (بُعثتُ أنا والساعةُ كهاتينِ)، وضمَّ السبابةَ والوسطى.[٦][٧]
  • وفاة النبي عليه الصلاة والسلام: من علامات الساعة وفاة النبي عليه الصلاة والسلام، مصداقاً لما رواه عوف بن مالك الأشجعي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (اعددْ ستًا بين يديْ الساعةِ: مَوْتِي، ثم فَتْحُ بيتِ المقدسِ، ثم موتانِ يأخذ فيكم كقُعَاصِ الغنمِ،...)،[٨] ومن الجدير بالذكر أن وفاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كانت أعظم مصيبة حصلت للمسلمين، لا سيما أن الوحي انقطع من السماء بوفاته، وظهرت الفتن والشرور، وكان أوّلها ردّة بعض القبائل العربية عن الإسلام.[٩]
  • انشقاق القمر: فقد كان انشقاق القمر من أعظم المعجزات التي أيّد الله -تعالى- بها نبيه عليه الصلاة والسلام، وعلامة من علامات الساعة، مصداقاً لقول الله تعالى: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ* وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ)،[١٠] وفي الحقيقة أن ثمة إجماع بين العلماء على أن انشقاق القمر حدث في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.[١١]


علامات الساعة الصغرى التي وقعت وتتكرر

ثمة الكثير من علامات الساعة التي وقعت في الماضي ولا زالت مستمرة، أو من الممكن أن تتكرر، ويمكن بيان بعضها فيما يأتي:[١٢]

  • إسناد الأمر إلى غير أهله: فقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن من علامات الساعة تضييع الأمانة بإسناد الأمر إلى غير أهله، حيث روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أن أعرابياً سأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الساعة، فقال له: (فإذا ضُيِّعَتِ الأمانةُ فانتظِرِ الساعةَ، قال: كيف إضاعتُها؟ قال: إذا وُسِّد الأمرُ إلى غيرِ أهلِه فانتظِرِ الساعةَ).[١٣][١٤]
  • ظهور الدجالين وأدعياء النبوة: من الأحداث التي ظهرت في عهد النبوة خروج الدجالين وأدعياء النبوة، وقد بيّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنها من علامات الساعة، حيث قال: (لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى يُبعَثَ دجَّالونَ كذَّابونَ قريبٌ من ثلاثينَ، كلُّهم يزعمُ أنَّهُ رسولُ اللَّهِ)،[١٥] وكان مسيلمة الكذاب، والأسود العنسي، وطليحة الأسدي من أدعياء النبوة في أواخر عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قُتل مسيلمة الكذاب في معركة اليمامة، وتم القضاء على الأسود العنسي في اليمن، وعاد طليحة الأسدي للإسلام وتاب إلى الله -تعالى- مما اقترفه، وقد ظهر عدد من أدعياء النبوة عبر التاريخ، ومنهم الحارث الكذاب الذي ظهر في خلافة عبد الملك بن مروان، وتم قتله، وميرزا أحمد القادياني الذي ظهر في العصر الحديث وادّعى أنه المسيح المنتظر، وأنه مرسل من الله، وقد صار له أتباع وأنصار، فانبرى له عدد من العلماء وبيّنوا أنه دجال من الدجالين.[١٦]


علامات يوم القيامة الصغرى التي لم تقع بعد

ثمة العديد من علامات الساعة الصغرى التي أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن وقوعها ولم تحدث بعد، ويمكن بيان بعضها فيما يأتي:[١٧]

  • انحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب: فقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن نهر الفرات سينحسر عن جبل من ذهب، ويكون ذلك علامة على قرب الساعة، حيث قال: (لا تقومُ الساعةُ حتى يحسرَ الفراتُ عَنْ جبلٍ مِنْ ذهبٍ، يقتتلُ الناسُ عليهِ، فيُقتَلُ، مِنْ كلِّ مائةٍ، تِسعةٌ وتسعونَ، ويقولُ كلُّ رجلٍ مِنهُمْ: لعلِّي أكونُ أنَا الذي أَنْجُو)، وفي روايةٍ: بهذا الإسنادِ، نحوَهُ، وزادَ: فقال أَبي: (إنْ رأيتَهُ فلا تقربَنَّهُ)،[١٨] وقد نهى -عليه الصلاة والسلام- من حضر الحدث عن الأخذ من الذهب لما سيحصل عليه من الفتنة والاقتتال، ويرى بعض العلماء أن المقصود بجبل الذهب هو النفط، وفي الحقيقة أن هذا الرأي عارٍ عن الصحة، فقد جاء في نص الحديث (جبل من ذهب)، والبترول ليس بذهب على الحقيقة، فالذهب معدن معروف، كما أن النبي -عليه الصلاة والسلام- خص نهر الفرات بالذكر، والنفط يُستخرج من الكثير من البحار والمناطق المختلفة من العالم، كما أنه -عليه الصلاة والسلام- أخبر بأن الماء سينحسر عن الذهب فيراه الناس، والنفط يُستخرج من مسافات بعيدة في باطن الأرض بواسطة آلات عملاقة، كما أخبر -عليه الصلاة والسلام- بأن الناس سيقتتلون عليه عند خروجه، ولذلك نهى عن الأخذ منه، وهذا لم يحصل عند استخراج النفط من الفرات أو غيره من مناطق العالم.[١٩]
  • خروج المهدي: فقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن خروج خليفة من أهل بيته -عليه الصلاة والسلام- في آخر الزمان اسمه المهدي، يؤيّد الله -تعالى- به الدين، ويستمر حكمه سبع سنين، يملأ خلالها الأرض عدلاً وقسطاً كما مُلئت جوراً وظلماً، ويعم الخير والبركة على الأمة، فتُمطر السماء وتُخرج الأرض الزرع حتى تُوزّع الأموال بغير عدد، كما قال ابن كثير رحمه الله: (في زمانه تكون الثمار كثيرة، والزروع غزيرة، والمال وافر، والسلطان قاهر، والدين قائم، والعدو راغم، والخير في أيامه دائم).[٢٠]


المراجع

  1. سورة البقرة، آية: 177.
  2. "الحكمة من اليوم الآخر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  3. "علامات الساعة الصغرى"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  4. " علامات الساعة التي وقعت ولا تتكرر"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019.
  5. سورة الأحزاب، آية: 40.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 2951، صحيح.
  7. " بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم-"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم: 3176، صحيح.
  9. "موت النبي -صلى الله عليه وسلم-"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2109. بتصرّف.
  10. سورة القمر، آية: 1،2.
  11. " انشقاق القمر"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  12. "العلامات التي وقعت وهي مستمرة أو وقعت مرة ويمكن أن تتكرر"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  13. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 59، صحيح.
  14. " إسناد الأمر إلى غير أهله"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  15. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 157، صحيح.
  16. " خروج الدجالين أدعياء النبوة"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  17. "العلامات التي لم تقع بعد"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  18. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2894، صحيح.
  19. "انحسار الفرات عن جبل من ذهب"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.
  20. "خروج المهدي"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-1-2019. بتصرّف.