ما هي العوامل المؤثرة في توزيع السكان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي العوامل المؤثرة في توزيع السكان

السكان

السكان هم المحور الأساسي الذي تدور حولهم اهتمامات الدول ودراساتها، لأنّهم من يقومون بتنميتها وتطويرها وإحيائها، فالدولة بلا سكان ليست دولة، ويختلف توزيع السكان على المناطق داخل الدول تبعاً لعدّة عوامل، لذلك تعدّ دراسة توزيع السكان على المناطق الجغرافية من الدراسات المهمة للدول، لأنّها تعكس أماكن تركز السكان وارتفاع الكثافة السكانية، وتحديد مناطق القوة ومناطق الضعف، وبالتالي وضع الخطط الاستراتيجية المناسبة لإعادة توزيع السكان على مناطق الضعف، وهذا يزيد قوة الدولة اقتصادياً باستغلال جميع المناطق فيها، ويحميها عسكرياً أمام الهجوم الخارجي.


العوامل المؤثرة في توزيع السكان

العوامل الطبيعيّة

  • المناخ: يلعب المناخ دوراً رئيسياً في تحديد خصائص التربة والغطاء النباتي والحيواني في أيّ منطقة، فهطول الأمطار ودرجات الحرارة المناسبة أدت إلى قيام الحضارات في مختلف العصور، بينما توجد بعض المناطق الجغرافية لا يسكنها سوى عددٌ قليلٌ من السكان نتيجة ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ كبيرٍ، حيث يرافقها ارتفاع الرطوبة، أو انخفاض الحرارة بشكلٍ كبيرٍ، ففي كلتا الحالتين تزداد نسبة الإصابة بالأمراض بين الحيوانات والإنسان.
  • المياه: إنّ توفر المياه من ضرورات الاستقرار للإنسان والحيوان، لذلك تتركز الكثافة السكانية حول أحواض المياه، مثل: الأنهار، والبحار، والبحيرات والمناطق التي تتساقط فيها الأمطار بغزارة، بينما المناطق التي تعاني من انخفاض الأمطار فإنّها لا توفر بيئةً مناسبةً للاستقرار الحياتي.
  • التضاريس: تزداد الكثافة السكانية في المناطق السهلة، حيث يستطيع الإنسان ممارسة نشاطاته الزراعية والصناعية، ويسهل عليه التنقّل من مكانٍ لآخر، بينما تقلّ في المناطق الجبلية والوعرة نظراً لصعوبة التحرّك فيها.
  • خصائص التربة: تتأثر نوعية وخصائص التربة بالعوامل السابقة، وتؤثر بدورها في استقرار السكان فيها نظراً لقدرته على ممارسة نشاطه الزراعي وبالتالي توفر الغذاء له ولحيواناته.


العوامل البشريّة

  • العامل الديمغرافي: هو نسبة الوفيات، والولادات، والهجرات، فالمناطق التي تقلّ فيها نسبة الوفيات وتزداد نسبة المواليد تعاني من كثافةٍ سكانيةٍ عالية، كما أنّ المناطق التي تزيد نسبة الهجرة منها فإنّها تعاني من انخفاض الكثافة السكانية، والمناطق المُهاجَر إليها ترتفع نسبة الكثافة السكانية فيها.
  • العوامل الاقتصادية: تعد هذه العوامل مهمةً جداً في تحديد توزّع السكان؛ نظراً لتوفر الأعمال التي يمكن لهم العمل بها وتأمين متطلبات الحياة، لذلك نلاحظ هجرة الكثير من سكان المناطق الريفية والمناطق الفقيرة إلى المناطق المدنية، والمناطق الأكثر قوةً اقتصاديةً.
  • العوامل السياسية: يبتعد السكان عن الاستقرار في المناطق التي تفتقر للأمان والاستقرار السياسي، وتكثر بها الحروب والنزاعات، ويبحثون عن المناطق التي توفّر الأمن والاستقرار.