ما هي المجرة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:١٥ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي المجرة

ما هي المجرة

كوكب الأرض هو أحد الكواكب التي تنتمي إلى المجموعة الشمسية، والمجموعة الشمسية بحد ذاتها بما تحتويه من نجوم وكواكب هي جزء مما يسمى مجرة، وبذلك يصبح تعريف المجرة أوضح، إذاً فالمجرة عبارة عن تجمعات ضخمة من النجوم، والكواكب، والمجموعات الشمسية، بالإضافة إلى الغبار، والغازات ترتبط مع بعضها بواسطة الجاذبية.[١]


مجرة درب التبّانة

مجرة درب التبّانة هي أشهر المجرات على الإطلاق ويعود السبب في ذلك إلى وجود مجموعتنا الشمسية فيها والتي تضم كوكب الأرض الذي نعيش عليه، وتمتلك المجرة نواة مركزية ساطعة تحتوي على كثافة نجمية كبيرة، ويحيط بها قرص مسطح أقل كثافة، ثمّ أذرع حلزونية الشكل تمتد من مركزها إلى الخارج، وتبلغ مساحة درب التبّانة ما يقارب 100.000 سنة ضوئية، وتضمّ بين 200-400 مليار نجم، كما توجد مادة مظلمة غامضة -لم يستطع العلماء اكتشافها حتى الآن- تمتلك جاذبية ولا تتفاعل ما أيّ مادة، وتبلغ كتلة المادة المظلمة قي المجرة ما يقارب 6 تريليون كتلة شمسية في حين تحظى النجوم المكونة للمجرة 580 مليار كتلة شمسية فقط، يمكن القول إنّ مجرة درب التبّانة مكونة في معظمها من المادة المظلمة.[٢]


ما هي السنة الضوئية

تعبّر السنة الضوئية عن وحدة قياس المسافة، تماماً كالمتر والكيلومتر الذي يستخدم على الأرض، لكنّ وحدات القياس الأرضية لا تصلح بتاتاً في عالم الفضاء؛ لأن المسافات هناك كبيرة جداً، فالسنة الضوئية هي عبارة عن المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة، فإذا عُلم أن الضوء يقطع ما مقداره 300.000 كم في الثانية، فلنا أنْ نتخيل ما هي المسافة التي يقطعها في سنة كاملة، فهي تصل إلى 10 تريليون كم، لذا تُستعمل وحدة السنة الضوئية لقياس المسافات في الفضاء؛ نظراً لبعدها الكبير عن بعضها البعض، كما تستخدم الوحدة الفلكية أيضاً (AU) لقياس المسافات في المجموعة الشمسية، وهي تعبر عن متوسط المسافة بين الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كم.[٣]


أنواع المجرات

يمكن تصنيف المجرات في الكون إلى ثلاثة أقسام رئيسة، اثنين منها تتبع أشكالاً منتظمة واحدة تتبع شكلاً غير منتظم، وهي كما يلي:[٤]

  • الشكل الأهليجي: وهي مجرات ذات شكل بيضاوي تشبه القرص، ولا تمتلك محور دوران معين.
  • الشكل الحلزوني: وهي مجرات ذات مكونات ثلاث: المركز، والقرص، والهالة.
  • الشكل غير المنتظم: تمتاز هذه المجرّات بوجود الكثير من الغبار فيها مما يمنع ضوء النجوم من الانتشار، ولا تملك شكلاً منتظماً.


المراجع

  1. "What is a galaxy?", spaceplace.nasa.gov, Retrieved 21-11-2018. Edited.
  2. "What is a Galaxy?", www.universetoday.com, Retrieved 21-11-2018. Edited.
  3. "StarChild Question of the Month for March 2000", starchild.gsfc.nasa.gov, Retrieved 21-11-2018. Edited.
  4. "Types and Classification of Galaxies", hosting.astro.cornell.edu, Retrieved 21-11-2018. Edited.