ما هي بلاد الأندلس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
ما هي بلاد الأندلس

بلاد الأندلس

بلاد الأندلس هو اسم أطلق على أرض شبه جزيرة إيبيريا الواقعة في أوروبا الغربية في العام 711م، وكانت جزءاً من أملاك الدولة الأمويّة، وكان أوج مجدها وقوّتها في القرن الثامن عشر للميلاد، وسقطت في العام 1494م على يد الإفرنج اللاتين، كما أُطلقت عليها العديد من المسميات كإسبانيا الإسلامية، وإيبيريا الإسلامية.


التقسيم الإداري

قسمت بلاد الاندلس إدارياً إلى خمس ولايات هي:

اسم الولاية الموقع الجغرافي من مدنها
ولاية أربونة تقع جغرافياً في الأراضي الفرنسية نيم، وماجلونة، وأربونة، وقرقشونة.
ولاية سرقسطة تمتد جغرافياً من ساحل البحر الأبيض المتوسط وتحديداً من مدينة برشلونة، ومدينة طركونة إلى بلاد البشكنس وجبال البرانس برشلونة، ولاردة، وسرقسطة، وطركونة، وطرطوشة، ووشقة.
ولاية ماردة تقع جغرافياً وراء نهر وادي في الجهة الشرقيّة حتى المحيط الأطلسي في الجهة الغربيّة أشبونة، وإسترقة، وماردة، وباجة، وسمورة، وشلمنقة.
ولاية طليطلة تقع جغرافياً بين جبال قرطبة ونهر دويرة مرسية، ولورقة، ووادي الحجارة، وقونقة، وشاطبة، ودانية، وطليطلة، وبلنسية.
ولاية باطقة تقع جغرافياً بين نهر وادي يانة والبحر الأبيض المتوسّط قرمونة، وإشبيلية، وجيان، وإستجة، وقرطبة، وإلبيرة، ومالقة.


محطّات تاريخيّّة

  • بدأ الفتح الإسلامي في شبه جزيرة إيبيريا في العام 711م، وقد فتحها القائد المسلم طارق بن زياد، وفي العام 718م سيطر المسلمون على باقي أراضي إيبيريا باستثناء الجزء الشماليّ الغربي الذي كان تحت سيطرة النبيل القوطي بيلايو.
  • بدأ عصر الملوك في بلاد الأندلس في العام 422هـ، وفحكمها ملوك من أكثر من عشرين أسرة، كما حكمها المرابطون في العام 1085م وانتهى حكمهم فيها في العام 1145م.
  • سقطت بلاد الأندلس بعد سقوط مدينة غرناطة بيد جيوش ملوك الكاثوليك في العام 1492م.


المعالم

من المعالم التي خلّفها المسلمون في بلاد الأندلس وما زالت قائمة حتى يومنا هذا: جامع قرطبة، ومدينة الزهراء، وقصر الحمراء، وقصر المورق المعروف باسم قصر المبارك، ومنارة إشبيلية، وبرج الذهب، ومئذنة الجامع الكبير.


معلومات عامّة

  • نقل المسلمون لكافّة بلاد الأندلس العمارة الإسلامية، والفن، والأدب، وكما أنشؤوا فيها حضارة إسلاميّة عظيمة وقويّة.
  • من الحكام الأمويون الذي حكموا في بلاد الأندلس: هشام الثاني بن الحكم، وهشام الأول بن عبد الرحمن، والحكم بن عبد الرحمن، وعبد الله بن محمد، ومحمد بن عبد الرحمن، وعبد الرحمن الداخل، وعبد الرحمن الثالث الناصر، والمنذر بن محمد، والحكم بن هشام، وعبد الرحمن الأوسط بن هشام.
  • اعتمد اقتصادها على كلٍ من القطاع الزراعي، والقطاع الاقتصادي، والثروة الحيوانيّة، وقطاع التجارة.
  • المجتمع السكانيّ فيها كان يتألّف من عدّة عرقيات كالعرب، والأمازيغ، والصقالبة، والمستعربون، والمولودون، واليهود.